اعتداء متطرفين على عائلة مغربية يصل الى البرلمان الهولندي والسفارة المغربية تلزم الصمت

آخر تحديث : الخميس 14 مارس 2019 - 9:00 مساءً
2019 03 13
2019 03 14

وجه حزب “دينك” الهولندي أسئلة الى رئيس الوزراء حول الوضع في منطقة “اورك” التي شهدت ليلة الاثنين الماضي، هجوما لعشرات من الشبان الهولنديين على منزل عائلة مغربية، والاعتداء على افرادها.

واتهم الحزب انصار فيلدرز زعيم حزب الحرية اليميني بالمسؤولية عن الهجوم على العائلة المغربية والاعتداء عليها، وذلك لدوافع عنصرية.

من جهته دعا النائب البرلماني فريد ازرقان المنتمي لذات الحزب الى التزام الهدوء، مشيرا ان الوضع معرض لخطر التصعيد، كما دعا زعيم حزب الحرية فيلدرز الى الناي بنفسه عن من وصفهم بمثيري الشغب.

وكانت مدينة “اورك” قد شهدت ليلة الاثنين اعمال شغب بعد اقدام العشرات من الشبان الهولندين، على اقتحام منزل عائلة مغربية وتعنيف افرادها، وذلك اثر خلاف بين احد ابناء العائلة المغربية البالغ من العمر 18 سنة، وشاب هولندي يبلغ من العمر 17 سنة.

من جهتها التزمت السفارة المغربية الصمت حيال هذا الموضوع، مع العلم ان جميع افراد العائلة المغربية يحملون الجنسية الهولندية ايضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.