اعتقد ان الكاتب يعاني اصلا بالتواصل مع الجمعيات المتواجدة على الساحة في المانيا ويحاول ان يخلق جوا خاص به او مع بعض اصدقائه في جمعيات لا وجود لها اصلا في الواقع و لا تتوفر حتى على مقر
من يريد ان يتعرف عن قرب على اوضاع الجالية بالجنسية المزدوجة عليه ان يقوم بزيارات ميدانية
وجهة نظر فقط