كارثة بيئية بزايو تسببت فيها إحدى الشركات.. والساكنة تشتكي +(صور وفيديو)

آخر تحديث : السبت 8 ديسمبر 2018 - 10:43 صباحًا
2018 12 06
2018 12 08

زايو سيتي: عبد الجليل بكوري

أقدمت إحدى الشركات المختصة في التطهير بمدينة زايو، على التخلص من مخلفات النفايات التي أغلقت بالوعات المياه العادمة وتركتها بمقربة من القناة الرئيسية للري المحاذية لحي “باكريم” دون الاكتراث للأضرار التي تشكلها.

وقد عاينت زايوسيتي أن المخلفات التي تم رميها في المكان المذكور، تشكل خطرا على البيئة وحياة المواطنين، خاصة وأن قناة الري يتزود بها سهل صبرا.

وبعد احتجاج بعض الساكنة على الأمر يوم أمس الأربعاء 05 دجنبر الجاري، حضر مسؤولون من جماعتي زايو وأولاد ستوت إلى جانب عناصر الأمن الوطني ووقفوا على حجم الكارثة البيئية، وتم ردم بعض المخلفات في عين المكان ونقل البعض الآخر قرب السوق الأسبوعي غير بعيد عن زايو لردمه هناك.

وفي ذات السياق يشار إلى أن بعض ساكنة حي “باكريم” الجنوبي أكدوا أنه منذ حولي سنتين والساكنة تعاني في صمت جراء تسربات للمياه العادمة والتي تتسبب في انتشار روائح كريهة ومضرة، كما لا يزال الامر على حاله إلى غاية كتابة هذه الأسطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.