ليلى أحكيم في رسالة نارية للعنصر ..الرحموني يروج لأكاذيب و مغالطات قد تضعف صفوف الحزب بالناظور..

آخر تحديث : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 12:07 مساءً
2018 12 04
2018 12 06

زايو سيتي / مراسلة .

في رسالة نارية و جهتها ليلى أحكيم برلمانية الناظور للأمين العام للحزب السيد العنصر تشكو فيها سعيد الرحموني عن الاتهامات التي و جهها لها سابقا في إحدى الرسائل التي نشرتها مجموعة من المواقع و التي اعتبرتها مغالطات و تشويها للحقيقة مفادها أن الأمين العام قد وبخها على التزوير الذي زعم بأنه وقع في لائحة الأعضاء المرشحين للمكتب السياسي مؤكدة أن الأسماء الذين تم انتدابهم للمجلس الوطني تم بطريقة ديمقراطية بمقر الحزب بالناظور و التي لم يحضر اجتماعاتها سعيد الرحموني بالرغم من استدعائه مرارا مع العلم تضيف السيدة أحكيم أن كلا من البكاي و الصبار رفضا حضور المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب كمؤتمرين رغم أن اللجنة الإقليمية اعتمدتهما مؤتمرين لذلك فالسيد البكاي لم يحضر أشغال المؤتمر الوطني فلم يتم اعتماده لعضوية المجلس الوطني على الرغم من ترشيحه لعضوية المجلس الوطني و أضافت أن ما روج للإعلام في الناظور يعتبر أكاذيب و مغالطات قد تضعف صفوف الحزب و أضافت انه أخل بواجباته كوكيل لائحة جماعة الناظور بسبب عدم حضوره المطلق في اجتماعات المجلس الجماعي بالإضافة إلى إقحام شخصكم بشكل غير صحيح للتأكيد على أنكم أسقطتم عني العضوية للمجلس السياسي و تم توبيخي من طرفكم و انتم تعلمون السيد الأمين العام أنني لم أتقدم بصفة نهائيه حفاظا على مصلحة الحزب و توازناته السياسية ..اعتبارا لما ذكر تقول النائبة أتوجه إليكم لإيقاف السيد الرحموني عن ممارساته التي لا تحترم القانون الأساسي للحزب لترويجه على الحزب و على الأمين العام و مناضليه و علي شخصيا باعتباري ممثلة لساكنة الناظور بمجلس النواب باسم الفريق الحركي بالشكل الذي قد يؤدي لتشتيت القواعد الحزبية بالناظور و على المستوى الوطني في الختام طلبت أحكيم من العنصر أن ينصفها من هذه الممارسات التي يقوم من أوكل له أن يكون أمينا على مصلحة الحزب بالناظور. هكذا تكون أحكيم قد دافعت عن نفسها ضد ما رأته مغالطات قدمها السيد الرحموني لتشويه سمعتها أمام الرأي العام المحلي خاصة و أنها تبذل قصارى الجهود في جلسات البرلمان للدفاع عن المشاكل الآنية التي يعيشها الإقليم و للسمعة الطينة التي تحضي بها في الأوساط الشعبية عموما . و نتمنى في الأخير أن تكون هذه سحابة صيف و تعود أمور الحركيين بالناظور إلى سالف عهدها متحدين متآزرين لخدمة الساكنة محليا و جهويا ووطنيا خاصة أنه يظم في صفوفه خيرة الشباب المناضل الذي عودنا على الإيثار و خدمة الصالح العام الذي رسمه حزب الحركة الشعبية العتيد المتصف المصداقية في القول و العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.