جنازة مهيبة لرجل فيتنامي اختار أن يُدفن بزايو وزايوسيتي تنشر قصته

آخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 12:49 مساءً
2018 12 02
2018 12 04

زايو سيتي / عبد الجليل بكوري

شهدت مدينة زايو هذا اليوم حدثا استثنائيا، بحلول عائلة تنتمي لدولة فيتنام وتقطن بفرنسا من أجل دفن والد هذه العائلة بالمغرب، وبالضبط بمقبرة بني وكيل بزايو، بناء على وصية من الراحل رحمه الله.

ففي موكب جنائزي مهيب حضره أصدقاء وجانب من عائلة الفقيد تمت اليوم تأدية صلاة الجنازة بالمسجد العتيق بزايو، بعد صلاة الظهر، ليتوجه بعدها المشيعون إلى مقبرة دوار بني وكيل بأولاد ستوت، حيث وُري جثمان الفقيد الثرى.

وبدأت قصة هذا الرجل رحمه الله بفيتنام، حيث وُلد سنة 1940، وبعد مكوثه هناك إلى غاية عقده الثاني، اضطر بسبب الحرب ببلده إلى الهجرة لاجئا نحو الهند، ومنها رحل إلى فرنسا، ليقضي بقية حياته.

ينتمي الراحل واسمه عبد الكريم إلى عائلة فيتنامية مسلمة، حيث يحكي معارفه أن أجداده ماتوا على دين الإسلام، وعاش الفقيد ملتزما بدين الله سبحانه وتعالى، فكان يصوم الاثنين والخميس والأيام البيض، كما أنه عاش مصرا على قيام الليل، ناهيك عما اتصف به من نبل الخلق من تواضع وابتسامة دائمة.

تقول زوجة الراحل أنها تزوجته وعاشت معه لغاية مماته لمدة 50 سنة، وكل هذه المدة لم يتغيب لليلة واحدة عن قيام الليل. فكان بحق من خيرة العباد رحمه الله.

صَاحَبَ الفقيد خلال مقامه الطويل بفرنسا العديد من أبناء جاليتنا هناك، وخاصة أبناء زايو بمدينة “فيل فرانش” بمقاطعة “ليون”، فكان ملازما لهم بالمسجد، حيث يسبق للصف الأول رغم أنه لا يعرف العربية، ويحفظ فقط سورة الفاتحة، فالراحل بذل مجهودات كبيرة من أجل تعلم القرآن الكريم غير أن لسانه الأعجمي لم يقو على ذلك.

ومن القصص المؤثرة التي يرويها عبد الكريم بزاير، إمام بفرنسا وصديق مقرب من الراحل، حضر الجنازة، أن زوجة الرجل الفيتنامي كانت تعرف قراءة اللغة العربية، فكانت تقرأ ما تيسر من الذكر الحكيم على مسامع زوجها، فيما يقوم هو بقراءة تفسير الآيات المتلوة باللغة الفيتنامية ليقوما الاثنان بتدارس كتاب الله، في مجهود جبار حبا في دين الله.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيج جنانه، وألهم ذويه جميل الصبر والسلوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات7 تعليقات

  • Ina lilahi waina ilayhi raji3oun

  • أنا لله وانا اليه راجعوناللهم ارحمه يارب
    لذي سؤال وهو مجرد فضول واعتذر…..
    لماذا بالظبط اختار هذا الرجل زايو يدفن به!!!!!؟؟؟؟

  • إن لله وإن إليه راجعون تحية خالصة لبني وكيل أرض الشرفاء أجركم عند الله إن شاء الله

  • رحم الله الفقيد وأدخله فسيح جناته

  • رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جنانه ..وعزاؤنا لعائلته
    كما اعزى مدينة زايو واهلها الطيبين على مصابهم في ما لحق بها من كوارث على جميع الاصعدة واهمال ممنهج .ووووو….وواحدة من كثير
    لي ملاحضة وسؤال للمسؤولين والقائمين على الشأن المحلي للمدينة بين قوسين بالدارجة ( واش عندكم شي وجه ولا …ماباغينش تحشموا) ..
    سبحان الله بعد مشاهدتي تغيطية الجنازة اثارتنى بعض المشاهد خصوصا باب المسجد المقابل للمزبلة والفوضى المعتمدة اوالسييبة….والروائح الكريهة …والباعة الفوضويين ..اللدين لالا يحترمون لا حرمة المسجد ولا يساهمون الا في زرع الفوضى والعفن والزبالة ولا حياة لمن تنادي ما حز في نفسي هو صراخهم اثناء اخراج الميت فاولى ان يازمو الصمت احتراما للميت …لكن للاسف …لا وعي ولا شئ منهم ملهوفون لهف الوحوش المسؤولون والسلطة في دار غفلون اتقو الله في هده المدينة راكم خنزتوها بعقليتكم العفنة …اتقو ا الله غير في حرمة المسجد….. نجيم الروكي

  • انالله و انا اليه راجعون اللهم تقبله عندك قبولا حسنا

  • ان لله وإن إليه راجعون.
    رحمه الله واسكنه فسيح جنانه.