مستشفى وجدة يجري عمليتين ناجحتين لزراعة الكلى

آخر تحديث : السبت 1 ديسمبر 2018 - 12:57 مساءً
2018 11 30
2018 12 01

زايو سيتي:

تمكّن طاقم طبي بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة من إجراء عمليتين نوعيتين ناجحتين لزراعة الكلى، لفائدة مريضين يعانيان من القصور الكلوي المزمن الكلي.

وقد جرت العملية الأولى، وفق بيان صادر عن المركز ذاته، الثلاثاء الماضي، بعد أن قامت متبرعة، وهي أم تبلغ من العمر 60 سنة، بالتبرع بكليتها لابنها البالغ من العمر26 سنة والذي كان يخضع لحصص تصفية الدم منذ سنة 2009. أما العملية الثانية، والتي أجريت في اليوم الموالي، فقد تبرع فيها أخ يبلغ من العمر 57 سنة بكليته لأخته البالغة من العمر 59 سنة والتي تعاني من القصور الكلوي منذ خمس سنوات.

وقد أجريت العمليتان، اللتان قام بهما طاقم تمريضي متكامل ومتعدد التخصصات، في ظروف جيدة وتكللتا بالنجاح، حيث يتمتع المتبرعان والمتلقيان بصحة جيدة ويتماثلان للشفاء.

العمليتان، وفق المصدر ذاته، تمتا بشراكة مع فريق طبي من المركز الاستشفائي الجامعي لرانس (REIMS) في إطار اتفاقية التعاون التي تربط المركزين الاستشفائيين (ضمن الشراكة بين جهة الشرق وجهة الشرق الكبرى بفرنسا)، والتي تهدف إلى نقل الخبرات في أفق تحقيق الاستقلالية في مجال زرع الأعضاء.

كما تندرجان في إطار الإستراتيجية الوطنية لوزارة الصحة “التي جعلت من هذا الورش إحدى أولوياتها في إطار برنامج عمل متكامل على مدى السنوات المقبلة”، يختم البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.