حلم الرياضة بزايو

آخر تحديث : الجمعة 23 نوفمبر 2018 - 3:49 مساءً
2018 11 23
2018 11 23
بقلم : عزالدين بن طالب
بقلم : عزالدين بن طالب

بقلم : عزالدين بن طالب

كثيرا ما افتقدنا الى ذلك الاهتمام و الاعتناء بالرياضة في مدينة زايو و خاصة الفئات الصغرى الشيء الذي لم يخفى عن نادي أسود زايو لكرة القدم و جمعية مرشال للتنمية و التضامن اللذان مثلا مدينة زايو احسن تمثيل في دوري مولاي رشيد الذي نظمته مدرسة الاتحاد الناظوري لكرة القدم و الذي ضم عدة مدارس كروية لها وزنها داخل المدينة و تجدر الاشارة أن جمعية مرشال و اسود زايو شاركوا في هذا الدوري بفريق مشترك ضم 18 لاعب و استطاعوا ان يخطفوا كاس مولاي رشيد من قلب مدينة الناظور.

و ذلك أن دل على شيء فهو يدل على العمل الجاد و الاعتناء بالفئات الصغرى لكرة القدم و سط اهمال تام للمسؤولين للجمعيات الرياضية داخل مدينة زايو، في حين نرى المدن الاخرى قطعت اشواطا في مجال الرياضة عامة و كرة القدم خاصة ففي مدينة الناظور كل الجمعيات لها الحق في الاستفادة من الملاعب و خلق مدارس كروية ناجحة بفضل دعم المسؤولين لها و نفس الشيء في مدينة سلوان و بركان ، لكن ماذا في مدينة زايو ؟ القاعة المغطاة .. خصصت الجماعة 60 درهم للساعة الواحدة في الاسبوع!!!

يا اخي عيب و عار ! اليس من حق هؤلاء الاطفال الاستفادة و لو بساعة مجانا اسبوعيا؟

سبحان الله في الخطاب السياسي دائما ما يصدعون رؤوسنا بدعم الطفولة و الرياضة …إلخ.

لكن في الواقع لا شيء يذكر اما ملعب القرب المحادي للقاعة المغطات اكتفت الجماعة بتفريق ساعتين لكل فريق اسبوعيا و هي غير كافية بتاتا فهناك من الجمعيات من يملكون اكثر من 50 لاعب في كل الفئات .

اما عن الملعب الشرفي فهو بمثابة حلم بالنسبة للجمعيات الرياضية بالمدينة يا سبحان الله لو جمعنا عدد الاطفال القاصرين المنضوين تحت لواء الجمعيات الرياضية بمدينة زايو فهو يفوق 300 لاعب اليس من حقهم الاستفادة و لو بساعة واحدة في الاسبوع؟

لست ادري ان كان المسؤولين سيقرؤون هذا الكلام او هم في سبات عميق في حين المدن الجارة يدعمون الرياضة و الطفل بشكل يدفع الى الغيرة و الحسرة على اطفال المدينة ، مشاريع فاشلة بالجملة لو فكرتم قليلا كان من المفترض ان يكون مكان الحديقة الايكولوجية مركب رياضي يضم مجموعة من الملاعب لكن لا حياة لمن تنادي “قالك اسيدي نديرو الجردة بالدارجة و الله عيينا “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • جمعية الرحمة للتنمية المستدامة والرياضة: نعاني من عدة اكراهة التي تعيق هذا المجال الرياضي في هذه المدينة،،،،؛1 الملعب الذي له دور مهم عند الفرد كي يبرز عن قدارته ويلعب بشكل جيد 2 دعم المسولين أو تشجيعهم لهذا الميدان بالذات الذي له أهمية كبيرة على المجتمع كا كل كبيرا وصغير ..3 أعطاء القيمة للجمعية المجتمع المدني الاستجابة الى مطالبهم معا فايق الاحترام نحن غيرون على هذه المدينة .

  • جمعية النهضة: السلام عليكم- هل ليس للجمعيات حق اللعب في مدينة زايو ?؟ هل من الضروري ان نذهبو خارج مدينة زايو لكي نلعبو بفتياننا الصغار؟ هل ليس لدينا حق في اخذ لوازم الرياضة من البلدية او القروية……. اين المسؤولين