الحسن ونعم الحسن انتصر في الحرب لا بد للطرف أن يعترف بالهزيمة النكراء الحرب خدعة المعارضة الأن ماذا تعارض تعارض نفسها ومأرب الساكنة والخاسر الأكبر الخونة خانوا من انتخبوهم والأيام الأتية والخطاب موجه الى الحاج من أعتمر وحج وخان الصحبة والأمانة وترك الدائرة يتيمة وذلك ….متسخ الماضي ..وزيد وزيد حاسبوا انفسكم قبل أن تحاسبوا وخدوا العبرة من من سبقوكم منهم الأحياء وقد أصابهم الجن والمس ومنهم من مات وهو على طريق الضلال