رآك غادي فالخسران….ااالبغدادي.