ابتسام مراس تراسل وزير الداخلية حول التسيير الإداري والتقني والمحاسبي للمجلس الإقليمي

آخر تحديث : الأربعاء 14 مارس 2018 - 5:43 مساءً
2018 03 13
2018 03 14

زايو سيتي.نت وجهت النائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي، ابتسام مراس، سؤالا كتابيا موجها إلى السيد وززير الداخلية حول إمكانية قيام أطر المفتشية العامة للإدارة الترابية بالمراقبة والتحقق من التسيير الإداري والتقني والمحاسبي للمصالح التابعة للمجلس الإقليمي للناظور، في إطار أعمال التفتيش الاستثنائية التي تقررها وزارة الداخلية.

سؤال ابتسام جاء فيه أن “عمل المجالس الإقليمية يرتكز على مبدأ التدبير الحر، في نطاق تدبير شؤون العمالة أو الإقليم، وفق الاختصاصات المخولة لها قانونا، وفي مقدمتها الاختصاصات الذاتية المرتبطة بميادين النقل المدرسي في المجال القروي، وإنجاز وصيانة المسالك القروية، ووضع وتنفيذ برامج للحد من الفقر والهشاشة، وتشخيص الحاجيات في مجال الصحة والسكن والتعليم والوقاية وحفظ الصحة، وكذا تشخيص الحاجيات في مجال الثقافة والرياضة”.

وأضافت ابتسام في سؤالها: “منذ انتخاب المجلس الإقليمي بالناظور بتاريخ 26 شتنبر 2016، أصبح عبارة عن مجلس لتدبير الشؤون الإدارية اليومية العادية، والقيام بصفقات معظمها عبارة عن سندات الطلب، وتوزيع منح الجمعيات بدوافع وأهداف ضيقة، دون أدنى اكتراث ببرنامج تنمية إقليم الناظور، الذي يعتبر أهم اختصاص عهد إليه بتنفيذه، ولكونه الوثيقة المرجعية المهمة لتنمية هذا الإقليم”.

واعتبرت النائبة الاتحادية في رسالتها، أن “المجلس الإقليمي أصبح عائقا أمام تنزيل المخططات التنموية بإقليم الناظور، وأن الساكنة وفي مقدمتها العديد من الهيئات وفعاليات المجتمع المدني، تتهمه بالفشل في القيام بالمهام المنوطة به، والتلاعب في المال العام عبر الإعلان عن صفقات معظمها عن طريق مسطرة سندات الطلب، وأخرى غير مجدية بهدف تمريرها إلى أطراف وجهات موالية لرئيس المجلس”.

وطالبت ابتسام من وزارة الداخلية، عبر المفتشية العامة للإدارة الترابية بالمراقبة والتحقق من التسيير الإداري والتقني والمحاسبي للمصالح التابعة للمجلس الإقليمي للناظور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • جماعات إقليم الناظور كلها محتاجة لعمليات محاسبية لأن ما وصل إليه الوضع أصبح لا يطاق…
    القرية كارثة.. أولاد ستوت مصيبة… الناظور فضائح… زايو ما خفي أعظم…

  • ابتسام مراس أصابت بطلبها هذا… لكنني كابن مدينة زايو أطالبها بضرورة وضع نفس الطلب من أجل افتحاص جماعة زايو…

  • المهم انها برلمانية احب من احب وكره من كره
    وحين تصيب الجرح يقفز المتؤلم حتى من
    يتكم في مصلحة المواطن لا ندعوه يتكلم
    مصيبة في هذه القرية

  • ابتسام مراس حصلت على نسبة جد قليلة من الاصوت داخل زايو و الناضور .هب نجحت فقط بفعل أصوات اللائحة الوطنية لذلك لا حق لها في الحديث عن مشاكل الناضور أو زايو.ارجعوا إلى نتاءج الانتخابات للتأكد من ذلك

  • يا سيدتي ماذا تقولين عن جماعة أعزانن اللتي يرأسها أمي استولى على الأخضر واليابس بالطبع انه اتحادي ولكن المحاسبة آتية لا تحزني يا دكتورة