استنفار أمني كبير يواكب انطلاق محاكمة الملياردير الريفي الفشتالي في مراكش

آخر تحديث : السبت 10 فبراير 2018 - 10:32 صباحًا
2018 02 08
2018 02 10

قالت مصادر موثوقة أن استفارا امنيا كبيراً يحيط بمحكمة الإستئناف بمراكش قبيل وصول المتورطين في حادث إطلاق النار بمقهى “لاكريم” نونبر الماضي و بينهم صاحب المقهى الملياردير الريفي مصطفى الفشتالي و شقيقه.

و تم نقل المتورطين الـبالغ عددهم 16 من سجن لوداية إلى محكمة الإستئناف الموجودة غير بعيد عن المقهى التي شهدت حادث إطلاق النار وسط حراسة أمنية مشددة.

مصادر قالت أن نقل المتهمين من السجن للمحكمة تم بتنسيق محكم بين المصالح الأمنية بولاية أمن مراكش و مصالح الدرك، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بسبب التحذيرات التي تلقتها لاتخاذ كافة الاحتياطات الضرورية من أجل توخي الحيطة والحذر ورفع درجة التأهب القصوى، بالنظر إلى أن بعض الموقوفين ينتمون إلى شبكات خطيرة مختصة في الاتجار الدولي للمخدرات وتبييض الأموال.

هذا و كان قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة لدى محكمة الاستئناف بمراكش، قد أنهى تحقيقاته التفصيلية مع الأشخاص المتورطين في حادث إطلاق النار بمقهى “لاكريم” بالحي الشتوي و من ضمنهم صاحب المقهى وشقيقه، بالإضافة لأجنبيين أحدهما من السورينام والآخر من جمهورية الدومينيكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.