إلى هذه الدرجة أصبح المواطن رخيصا وشراءه باضحية العيد