اشراقات الإثنين 25 يونيو 2012 07:35 مساءً

أختي الطالبة أحب في هذه الكلمات أن أحدثك حديثا ينبع من قلب أخ صريح  وأتمنى أن تدخل هذه الكلمات لتلمس شغاف قلبك الدقيق وتأخذ حيزا ولو كان صغيرا في عقلك الناضج لتفكري فيها وتنظري إليها بنظرة معتبرة ، لأنها من قلب يتمنى لك الخير والصلاح والهداية ونيل رضى الله سبحانه وتعالى والفوز بجنان الخلد في الحياة الأخرة.

 

تذكري ياأختي أنك القلب النابض لهذه الأمة  ، وارادة الحياة في المجتمع  وأنت بذرات الأمل التي زرعها الأجداد بايديهم وجهودهم ودماءهم ، وسقاها الأباء من عرق ،تعبوا وكافحو في ظروف الحياة الصعبة من أجل أن  تترعرعي في أرض الفضيلة والخير والايمان  ،وها نحن ننتظر بلهفة وشوق وترقب إلى أن يحين موعد جني الثمار.

 

أختي الطالبة أنت شعلة الفكر المتوهجة التي تزداد تألقا وضياء ا مع تقدم عمرك واندماجك مع بيئتك الإجتماعية ،لتكوني صاحبة الدور القيادي  المؤثر والفاعل ورائدة  التغيير والإصلاح والإرتقاء بالمجتمع.

 

أتمنى أن تأخذي دورك الحقيقي والفاعل في المجتمع وأن تساهمي في بناء ه وتطوره في جميع مجالات الحياة ،في حدود التكليف الشرعي  الذي  كلفك به الله سبحانه وتعالى. وأن لا تنبهري بحضارة الغرب الزائفة  ،وأن تنظري إلى هذه الحضارة وافرازاتها ونتائجها نظرة دقيقة  فاحصة بعين متدبرة لها القدرة على التمييز بين الجواهر والقشور، ولا تغركي المظاهر  الزائفة والبراقة للحضارة الغربية.

 

تزودي بالعلم  والمعرفة والثقافة وبناء الشخصية المؤمنة . وكوني من رائدات المساجد ومجالس الذكر و الإرشاد و التوجيه  الديني والاخلاقي…  واتصفي بالعفة والطهارة  والحياء وابتعدي عن الملابس والأزياء الغريبة والشاذة…

 

و في الأخير وفقك الله وأنــــار طريقكـ  بالخير و الفضيلة والصلاح  واعلمي جيدا بأنك بنت اليوم و زوجة  الغد ، وأن صورتك اليوم ستنعكس عليك في الغد، لذا يجب عليك ان تكوني في المستوي المطلوب من الله عز وجل.

 

ترقبوا الرســــــالــــة المــقبلــة التي ســأوجـهـهـا لإخــوانــي الطـلـبـة و الشـبـاب ***

بـــقـــلــم  : عـــبـــد الـــمـــــلــكـ قــلــعــــي

 





Qries

2 تعليقات على “رســـــــالة إلى طــالبة

  1. السلام عليك اخي , جزاك الله خيرا ووفقك ان شاء الله, اشكرك على هده النصائح القيمة وانا كطالبة و نيابة على كل الطالبات اعدك ان نكون من طالبات العلم المتفوقات و الحارصات على كل ما يرضي الله سبحانه والناجحات في المجتمع ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *