لجنة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة تزور مدرستين بالناظور

آخر تحديث : السبت 23 يونيو 2012 - 10:40 مساءً
2012 06 23
2012 06 23

تقرير اخباري

بهدف تقييم عمل المدارس المنخرطة في برنامج المدارس الايكولوجية بالجهة الشرقية والمرشحة لنيل شارة اللواء الأخضر برسم سنة 2012، حل بالناظور يوم الأربعاء 20 يونيو 2012 السيدان عبد العزيز العنكوري، مدير الحياة المدرسية، ورشيد الزياني، إطار بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب. عضوا لجنة التحكيم الوطنية الممثلة لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، استقبلهما الأستاذ عبد الله يحيى النائب الإقليمي لنيابة الناظور، بحضور رؤساء المصالح والمنسق الإقليمي لبرامج التربية البيئية والتنمية المستدامة.

قامت اللجنة يوم الخميس 21 يونيو بزيارة مدرستي عبد المومن ببلدية بني انصار وعمر المختار بجماعة احدادن. لدى وصول اللجنة إلى مدرسة عبد المومن وجدت في استقبالها السيد مدير المدرسة والأساتذة العاملين بها، إلى جانب السيدة رئيسة جمعية آباء وأمهات التلاميذ، وممثلين عن المجلس البلدي والمنطقة الأمنية، فضلا عن مدير ثانوية عثمان ابن عفان التأهيلية والتلاميذ أعضاء لجنة التتبع بالمؤسسة.

تتبع الحاضرون عرضا مصورا حول المراحل السبعة موضوع التقييم من تقديم تلاميذ المؤسسة بدعم من الأساتذة المؤطرين. ثم زاروا المعرض البيئي الذي يبرز إبداعات التلاميذ في تدوير الورق والزجاج؛ ثم انتقلوا إلى الحديقة لمعاينة الجهود المبذولة في ترشيد استعمال الماء، من اعتماد تقنية الرش والتنقيط، وعلى البساتين المدرسية المنجزة تحت البيت البلاستيكي، أو في الهواء الطلق. بعد هذه الجولة انتقلت اللجنة إلى قاعة التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة للاطلاع على انجازاتهم في الرسم والتلوين، وانجاز لوحات بالرمل وعلى أعمالهم في مجال البستنة المدرسية.

في الساعة العاشرة، وصلت اللجنة إلى مدرسة عمر المختار لتجد في استقبالها السادة مدير المؤسسة والأساتذة العاملين بها، ورئيس المجلس القروي لجماعة إحدادن، ورئيس جمعية إباء وأمهات التلاميذ وبعض من أولياء الأمور، وممثل عن جمعية تسغناس للثقافة والتنمية.

انطلق اللقاء بتتبع عرض حول المراحل السبعة من تقديم تلاميذ المؤسسة، ثم جولة بالمعرض للاطلاع على إنتاجات التلاميذ، من رسم على الزجاج والورق، وتدوير للورق، وعرض التجربة المتميزة والمتفردة لتلاميذ المدرسة في صناعة مزهريات، وتركيب الأزهار من البلاستيك المستعمل. ثم انتقل الحاضرون إلى ساحة المدرسة للوقوف عن إنجازات المؤسسة في ترشيد استعمال الماء، واطلعوا أيضا على حديقة النباتات العطرية والطبية وعلى بركة تربية البط.

عقدت اللجنة لقاءات في ختام زيارتها لكل مدرسة، لقاءات تواصلية، جمعت أعضاء اللجنة ومكونات المجتمع المدرسي، بكل مدرسة على حدة، حيث نوه مدير الحياة المدرسية بالأجواء التربوية الذي تطبع الحياة المدرسية للمؤسستين، معبرا عن إعجابه بانخراط التلاميذ والشركاء، ومستوى حرية التعبير والتلقائية المبدعة التي عبر عنها التلاميذ، كما أشاد بالتزام المدرستين بالمراحل السبعة، وبالعروض التي قدمت أمامه، والتي تدل على احترام كامل للمراحل السبعة لبرنامج المدارس الايكولوجية، وربطها بالمقررات الدراسية. داعيا التلاميذ والأستاذة والشركاء إلى مواصلة الجهود التربوية لأجل نشر الوعي البيئي في الجسم الاجتماعي. لينتهي اللقاءان في جو حميمي مرح، تم خلاله التقاط صورة تذكارية للحاضرين.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.