خطبة الجمعة مع فضيلة الأستاذ الداودي :حول فقه الكلمة - zaiocity.net | زايوسيتي.نت

خطبة الجمعة مع فضيلة الأستاذ الداودي :حول فقه الكلمة

آخر تحديث : السبت 23 يونيو 2012 - 7:09 مساءً
2012 06 22
2012 06 23
تماشيا مع رسالة الموقع المتمثلة في تلبية طلبات القراء ، نقترح عليكم سلسلة من خطب الجمعة مع فضيلة الأستاذ عبد الحميد الداودي في إطار برنامج دين ودنيا
خطبة اليوم: حول فقه الكلمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات9 تعليقات

  • عبد الحميد الداودي baraka lah fik

  • لماذا لا يضع الأخ عبد الحميد الداوي، الداعية المعروف على رأسه طربوشا أبيض بدل الطربوش الأسود، خصوصا وأن اليوم هو يوم جمعة وأعتقد أن اللون الذي يناسب هذا اليوم المبارك هو اللون الأبيض، كان بودي أن أقدم هذه النصيحة المتواضعة للأخ عبد الحميد الداودي مباشرة ولكن بعد المسافة حال دون ذلك

  • بارك الله فيك أخي وأغناك الله تعالى بفضله ورحمته التي وسعت كل شيء

    جزاك الله خيرا

  • barak alah fik wafi 7ilmik

  • بارك الله في عمرك وزادك الثمين وانفعنا بما اعطاك ووهبك من علم

  • أدام الله طلتك بموقعنا المحبوب , وأن يحفظك من كل سوء .

  • بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين ، والعاقبة للمتقين ، ولا عدوان إلا على الظالمين ، والصلاة والسلام على سيد المجاهدين ، وعلى آله وصحبه أجمعين .

    أما بعد ، فرضي الله عن أبي الدرداء يوم قال : “لا خير في الحياة إلا لأحد رجلين : مُنصف واع ، أو مُتكلم عالم” .

    قلت : أما اجتماع الإنصاف مع الوعي ، فعزيز في هذا الزمان ، وأما الكلام مع العلم ، فقد ولى زمانه والله المستعان ، خاصة بعد ما أسند الأمر لغير أهله !! .

    فقد صار الكلام للكلام ، ولإظهار البيان .

    فرحم الله الشاعر حيث قال :

    استر العِيَّ ما استطعت بصمت :nh: :nh: :nh: إن في الصمت راحة للصَّمُوتِ

    واجعل الصمت إن عييت جوابا :nh: :nh: :nh: رُبّ قول جوابه في السكوت

    وكما قيل : العافية عشرة أجزاء ، تسعة منها في السكوت .

    نسأل الله تعالى أن ينصر المسلمين في كل مكان .

  • adamaka laho morchidan wa moslihan innaho sami3on mojib

  • بارك الله فيك أخي وأغناك الله تعالى بفضله ورحمته التي وسعت كل شيء

    جزاك الله خيرا