مقال أكثر من رائع، جزى الله كاتبه فضيلة الأستاذ الدكتور عبد القادر بطار خير الجزاء، والشكر موصول كذلك إلى موقع زايو سيتي على انفتاحه على أعلام المغرب المعاصرين