لا حول ولا قوة الا بالله ، هذه المقاتلات اصبحت تشكـل خطوورة كبيـرة على مستعملي الطرق ،
فبعضها تطيــر وتتجاوز على اليمين واليسار ، لم اعرف الى اين يريدون الوصوول
اللهم اهدي هذه الفئـة ، حتى اخترت التهريب يا اخي فلا تلعب بروحك وروح الابرياء ’