ACDPACبيان أمام إجراء الحكومة الاسبانية الحالية ضد الشعب الأمازيغي

آخر تحديث : الخميس 7 يونيو 2012 - 9:07 مساءً
2012 06 06
2012 06 07
يوم الجمعة 1 يونيو، وفقا للمعلومات التي أعلنت عنها الصحيفة البايس , 01 يونيو 2012 الحكومة الاسبانية الحالية بزعامة ماريانو راخوي (بي بي) منحت أعلى وسام عسكري لفوج كانت له “البطولية” أثناء”معركة أنوال الشهيرة “، في حرب الريف، التي وقعت ما يقرب من 91 عاما. كانت حرب استعمارية، حيث أكثر من 30،000  شخصا لقوا حتفهم.
على الرغم من الكارثة التي أدت إليها حرب الريف، الحكومة الاسبانية شهدت مناسبا ومكافأ ولائقا ، تذكير الأحداث التي وقعت بين 22 يوليوز و 19 غشت1921.
نظرا لهذه الحقائق ACDPAC (الجمعية الثقافية لحقوق الشعب الأمازيغي) تندد
• أن تمنح هذه الجائزة لمثل هذه الاحداث في سياق استعماري ، وحربي والاحتلال بالقوة حيث ذهبت من خلالها الآلاف من الأرواح.
• أن مجلس الوزراء، كالحالي، على أساس “الديمقراطية المفترضة” تخصيص فضاء للدفاع عن بطولة الجنود الذين كانوا جزءا من فرانكو، مع كل ما ينطوي على دلالة أيديولوجية.
• أن حكومة ماريانو راخوي تستفيد من السياق الحالي الذي يشهد البطالة ، و التخفيضات الاجتماعية وسلسلة من التدابير التي لا تفعل شيئا سوى دفع حياتنا في فقر مدقع، وتخصص أحداث و إجراءات اسبانيولية ضد الشعب الأمازيغي، كمناورات لإلهاء المواطنين ، لكي لا يتحدثون عن الوضع الذي نعيش فيه.

• أنه وبمرة واحدة أن يقوم مختلف قادة الأسبان بالإعتذار علنا ​​عن عمليات القتل والمجازر والحرب واستعمال الأسلحة المحظورة، وفرض الاحتلال على منطقة الريف، وبالتالي تدمير الشعب الأمازيغي
• وبالمثل نحن نرفض اللامبالاة وعدم رد فعل الدولة المغربية في هذه المسألة، وجميع تلك المتصلة بالريف والريفيين.
2012/05/06

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.