لقاءات تواصلية للنائب الإقليمي بالمؤسسات التربوية بزايو بهدف وضع آليات وتدابير تنظيمية

آخر تحديث : الأربعاء 30 مايو 2012 - 5:22 مساءً
2012 05 29
2012 05 30

زايو سيتي نت

لقاءات تواصلية بهدف وضع آليات وتدابير تنظيمية ناجعة لتحصين مصداقية الشواهد المدرسية خاصة منها البكالوريا..

في إطار اللقاءات التواصلية التي أقرها السيد محمد الوفا وزير التربية الوطنية ، من خلال المقرر الوزاري رقم 45 بتاريخ 05 أبريل 2011 ….، حول التدابير التنظيمية  الميدانية و الإدارية لامتحانات المدرسية ، نظم السيد عبد الله يحيى النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالناظور رفقة  رئيس مكتب الامتحانات ،  مجموعة من اللقاءات التواصلية بمختلف مراكز الامتحانات بالإقليم ، بهدف الوقوف عند الإجراءات العملية و التنظيمية لامتحانات البكالوريا، وتدقيق سبل تصريفها مع رؤساء مراكز الامتحانات ومراكز التصحيح ، و تندرج هذه اللقاءات في سياق المجهودات المتواصلة التي تبذلها نيابة التعليم ، قصد تطوير منظومة التقويم  باتخاذ مجموعة من التدابير الرامية إلى إعطاء المصداقية للشواهد المدرسية خاصة منها البكالوريا ، وإلى أجرأة مبادئ الإنصاف والاستحقاق وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين، وذلك من خلال إرساء آليات عمل لضبط سير الامتحانات المدرسية على معايير موحدة وطنيا ، من خلال إجراء سلسلة مشاورات  موسعة مع مختلف الفاعلين التربويين بالإقليم ….

وكانت ثانوية حسان بن تابت بمدينة زايو إحدى أهم محطات هذه اللقاءات التواصلية الذي أطرها السيد النائب الإقليمي وحضرها جل رؤساء المؤسسات التعليمية / ابتدائي و الثانوي الإعدادي إضافة إلى ثانوية حسان بن تابت التأهيلية مركز الامتحان ، و تتوخى النيابة  الإقليمية بالناظور من خلال تنظيمها لهذا النوع من اللقاءات، إتاحة الفرصة للتواصل المباشر مع المتدخلين الميدانيين في العمليات المرتبطة بامتحانات البكالوريا، والوقوف عند أهمية التقيد بمقتضيات المقرر الوزاري ضمانا لمصداقية نتائج هذا الاستحقاق الوطني الهام ، وكذا توحيد الرؤية في شأن ضبط صيغ وآليات التنفيذ الناجع لمقتضيات المقرر الوزاري، فضلا عن رصد وتحديد صيغ معالجة الإكراهات المحتملة عند تفعيله وضمان توصل جميع المتدخلين  في هذه العملية الوطنية بالوسائل و الوثائق الضرورية لتدبير مختلف عمليات امتحان البكالوريا….

كما قام السيد النائب الإقليمي بزيارة ميدانية لمجموعة من المؤسسات التعليمية ، انطلاقا من المقاطعة التربوية الثانية (لوطا) بزايو ، مرورا بمدرسة ابن بسام و مدرسة عبد الخالق الطريس و عبد الكريم الخطابي….. ، على أن تشمل هذه الزيارات التفقدية في المستقبل القريب جل المؤسسات التعليمية بالإقليم، للوقوف على مدى سير العملية التعليمية التربوية…

وقد خلف اللقاء التواصلي الذي تم بثانوية حسان بن تابت التأهيلية  و الزيارة الميدانية لبعض مؤسسات التعليم الابتدائي بزايو، صدى واسعا وارتياحا كبيرا في صفوف الشغيلة التعليمية و كانت الزيارة مفيدة من حيث النقاش وإيجابية في الشكل و المضمون ، وستكون انعكاساتها طيبة على مستقبل العملية التعليمية التربوية بالمنطقة ….

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • a wadi daro bazzaf achofatt ;machi 3awi bayane bali c du maquillage c bidon kano amwajdine chi fléaeu a donné le sifflet colchi bayane

  • khawyin b7alak a scie zaio ? non machi ga3 lmo3alimine dayrine kima 9olt…….. faut pas generaliser = لا للتعميم
    90% dyal asatida 9aymin belwajib

  • hhhhhhhhh 3andak sah khoya li katab ta3li9 falawal mimoun koln.hadchi 3andna ri min yji flan oflan ama fal2asl machi haka ragab 3lihom min ykono ri bohadhom lamkhayra olamkhayar samah fatlamdo ogfalas ychikh bara la classe otlamad talñ3in khawyin bhal labad

  • Wach had Chi Dima kain f almadaris dilna wla ghir mli ja asi folan, !!!!!