ميلاد رابطة الإعلام المستقل بالريف

آخر تحديث : الأحد 27 مايو 2012 - 7:58 مساءً
2012 05 27
2012 05 27

تقرير إخباري

 

انعقد مساء يومه السبت 26 ماي الجاري، بمقر دار الأم بالناظور، أشغال الجمع العام التأسيسي لرابطة الإعلام المستقل بالريف.

 

وحضر هذا الجمع العام والهام عدد لا يُستهان به من ذوي الاهتمام بشأن الإعلام المحلي و انشغالاته، ممثلين لثلة من المنابر الإعلامية، الالكترونية و الورقية منها، والذين فاق عددهم 20 منبرًا من مختلف مناطق الريف الكبير..

 

في البداية أتيحت الكلمة لأعضاء اللجنة التحضيرية، الذين قدموا جردًا موجزًا بأهم المحطات التي مرت منها ظروف تأسيس المولود الجمعوي الجديد، وكيفية تمخض الفكرة و أسبابها في ظل تعدد الإطارات ذات نفس التوجه و الاهتمام، تلا ذلك تلاوة مشروع القانون الأساسي الذي عرف نقاشًا حول بعض بنوده وفقراته قبل أن تتم المصادقة عليه بإجماع الحاضرين. وجاءت أهداف الرابطة كالتالي:

 

الدفاع عن الحقوق المعنوية و المادية للمنابر الإعلامية المكتوبة منها و الالكترونية، وكافة العاملين بها على مستوى مناطق الريف-  مؤازرة كافة زملاء مهنة المتاعب في مختلف المِحن و النوازل- ترسيخ ثقافة التضامن و التآزر بين كافة الزملاء الإعلاميين بما يضمن عملهم في أحسن الظروف- العمل على نشر أخلاقيات مهنة الصحافة في الفضاء الإلكتروني بما يخدم المشهد الإعلامي المحلي و والوطني-  ترسيخ قيم المُواطنة لدى الإعلاميين عبر عقد ندوات و لقاءات و ورشات تكوينية و كذا حملات تحسيسية…بالاظافة إلى إعداد تقارير و ربورتاجات إخبارية-  المساهمة في التعريف بإيجابية التحولات الديمقراطية و الاقتصادية و الاجتماعية التي تعرفها منطقة الريف-  عقد شراكات مع جمعيات و منظمات لها نفس الأهداف و التوجهات، على المستويين الوطني و الدولي- التضامن من أجل حريــة العمل الصحفي المهني الالكتروني والمكتوب-  العمل على الرفع من مستوى الأداء التقني للمواقع الالكترونية- ضمان حق كافة الزملاء الإعلاميين في الولوج إلى مصادر الخبر-  تكوين و تأطير الصحافيين بما يضمن مواكبتهم للمستجدات – الدفاع عن الثوابت الوطنية للأمة المغربية- الدفاع عن مصالح منطقة الريف في كافة الميادين و القطاعات- الدفاع عن اللغة الامازيغية كلغة دستورية و إعلامية- العمل على الرقي بمهنة الصحافة بالريف و ترسيخ أخلاقيات العمل الصحافي المهني.

 

وبعد انسحاب أعضاء اللجنة التحضيرية مُعلنين عن انتهاء المهام المنوطة بهم، والمتمثلة في السهر على إعداد القانون الأساسي وتنظيم ندوة فكرية خلال الأسبوع الفارط، بالاظافة إلى السهر على تنظيم سلسلة من اللقاءات التشاورية..تحولت قاعة الاجتماعات لدار الأم إلى منتدى حقيقي للنقاش البناء و الصحي الذي أبان من خلاله زملاء مهنة الصحافة بإقليم الناظور والريف، عن غيرة حقيقية على واقع الإعلام وعن رغبتهم العميقة في النهوض به كقطاع حيوي يتوخى المشاركة الفعلية في التنمية المستدامة..

 

في الختام، انتخب الجمع العام بالإجماع، الزميل عبد الواحد الشامي، رئيسًا لـ « رابطة الإعلام المستقل بالريف »، والذي قام بدوره بإعداد لائحة توافقية صوت عليها الجميع بالموافقة، والتي تضم 20 اسمًا مكلفون بمهام داخل المكتب المسير، وجاءت اللائحة كالتالي:

 

عبد الواحد الشامي – ميمون شعبوشي – طارق الشامي – هشام الدين – سليمان أسباعي – محمد زريوح – مليكة موساوي – الحسين طهرية – محند البوطيبي – محمد خراط – ميمون عزو – مارية بن ميمون – علي بويعوماد – مصطفى الوردي – محمد الحرشاوي – محمد مقرش – فريد اخلفيني – ابراهيم البطيوي – عبد المجيد الكركري – محمد العباسي – محمد بوكربة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.