قبل أن تهدأ العاصفة

آخر تحديث : الأربعاء 25 يوليو 2012 - 8:20 مساءً
2012 05 15
2012 07 25

الزاوية: لغة القلم

بقلم:  كمال لمريني

من أين ابدأ والى أين سأنتهي ؟ هل سابدا من الدرجة الصفر في الكتابة؟ واستعين بمعاويل البناء  و فؤوس الهدم لوصف مالم يتم وصفه؟.

في حدود الساعات الأولى من صباح الأمس الماضي المشرق في بيت الورد، ترنمت العاصفة على أريكة حصير وسط شوك الكائنات، وعصفت بأجساد متهالكة أثقلها الركض من عند رب الكتاب إلى بائع الورد وصاحب الحنطة والمطحنة.

ويأتي العصف بالأرواح المتهالكة في ساحة إبراز الذات وإقرار مصير شعب نابع من التراب وعائد إليه، بسبب إزالة العبء الملقى على كاهلها، والبحث عن ولي نعمة.

العاصفة التي لم تهدا تحوي في أحشائها كائنات مصنوعة من لاشيء، حتمت عليها غريزتها الصبيانية الالتفاف نحو فئة كبيرة غلبت فئة صغيرة بفضل بعض الدريهمات والأوراق الزرقاء، واختارت الخنوع في خانة من “يعطي أكثر”، لبلوغ الغاية المرجوة،  المبنية على أسس  الخداع والاصطياد في المياه العكرة.

هي دائرة صراع انخرطت فيها مختلف الضمائر القابلة للبيع والمتعددة الاستعمالات، والمتواجدة داخل قاذورات المبادئ اللامبادئ التي القي بها في مزبلة التاريخ وتجاوزها الدهر.

من أين ابدأ والى أين سأنتهي ؟ هل سابدا من الدرجة الصفر في الكتابة؟ واستعين بمعاويل البناء  و فؤوس الهدم لوصف مالم يتم وصفه؟.

 

يتبع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات13 تعليق

  • للاسف الشديد لم افهم شيئا من كلامك انه موضوع ادبي بامتيازتستعمل مصطلحات ادبية ربما خوفا من العواقب على اية حال لم نفهم هل الموضوع سياسي ان كان ذلك فله معاوله وادواته اما اذا كان ادبى فهو كما تفضلت به واستسمح

    • الموضوع يا أخي ليس بالسياسي ولا الأدبي فكلمة معول تجمع على معاول و ليس معاويل كما تفضل صاحبنا لكن الطامة الكبرى هي أن صاحبا ربطها بالبناء قل لي بربك يا من أجها اسمه كيف يستعمل المعول للبناء. المعول لا يصلح إلا للهدم و قد يصلح أحيانا لتأديب بعض المتطفلين.

      موضوعك يا أخي ثغاء و نباح و مواء فاثغ و انبح ومؤ ما دام كل هذا بالمجان

  • فيما التقدم (أخــــي) الغابر في الاشتراكية التحريفية أم الليبرالية المتعفنة أم في بنكران لاتنسى (أخـــــــــي) أن تاريخ يسجل ……….

  • BRAVO ASI KAMAL .

  • ان الاسى على ضياع الاشياء يعتبر من الفشل الاسر للاقدام والملجم للعقول من اجل التقدم الى امام …فالعيش مع الموت يحضر الموت والعيش مع الاحياء يرزق الامل والصبر مع ان هنالك من يحاول صك التشاؤم وبيعه لناس على حصير الضياع …كن قريبا من نفسك تعرف قدراتك ……

    سررت بروعة خاطرتك وميدادها الحارق انبعث فى هذا الحر ليوقظ سكارى الهجير

  • بمجرد ما يُزاحون عن المسؤولية،آنذاك يشرعون في سرد جزء بسيط من حقيقة الأمور والمخططات التي ُتدرس في الكواليس ضد مصلحة هذا الشعب المقهور.
    والذي يحز في القلب أن ذلك يتم بسكوت من يدعون أنهم يدافعون عن مصلحة الشعب كالاتحاد الإشتراكي الذي حصل على المرتبة الأولى في الانتخابات آنذاك،وقَبل بحقائب وزارية تحت وزيرأول تكنقراط مع أنهم كانوا أولى بها؛الشيء الذي يدل على جشعهم وطمعهم في الإستوزار ليس إلا؛هدفهم في ذلك تحقيق مآربهم الشخصية ومآرب عائلاتهم وأتباعهم على حساب الشعب المغربي وأمواله العامة.وفضيحة عليوة خير دليل على ذلك.

    • كلام معقول وأتفق معه في كل ما قاله

  • mawdou3 mobam lilraya rayr manti9i momkin an tafhamho hasaba tarikatak walakin la adono ana al3ama sayocharikounak alraay

  • موضوع رائع

  • Ah oui! Il faut bien louer la nouvelle démocratie. On a vu par exemple la route principale Nador-Zaio change de pansement presque chaque mois. C’est magique non?

    • Ah oui! Il faut bien louer la nouvelle démocratie. On a vu par exemple la route principale Nador-Zaio changer de pansement presque chaque mois. C’est magique non

  • لا تحزنوا فرغم فؤوس الهدم التي كانت ولازالت تتظاهر بالبناء في معظم الأحزاب المغربية ها هو حزب العدالة والتنمية يشمر سعديه وينطلق في البناء رغم كثرة الفوؤس المهدمة, وان شاء الله ستظهر بوادر الخير في المستقبل القريب وفي عمر هذه الحكومة رغم كيد الكائدين وصعوبة الوضعية الاقتصادية والاجتماعية,
    وبالمناسبة اهنئ السيد عبد الاله بن كيران على الثقة التي منحوه اياه مناضلو الحزب مرة ثانية وبذلك اعطى الحزب درسا لباقي الأحزاب في الديمقراطية بشهادة بعض كوادرها

  • فؤوس الهدم في أيدي آلإشتراكيين

    معاول البناء كان في زمن وأيام شهداء وطلاب الحرية والمساواة آلاف
    من الشهداء أختطفوا وقتلوا ولم تظهر حتى جثثهم ومكان دفنهم أما فؤوس الهدم ظهرت في أيدي الخائنين والماكرين عندما تحالف آلإشتراكيين البائعين لمبادئهم ومبادئ الشهداء مع الحزب آلإستغلالي الفاشي سنة 1993من أجل نيل حصة كعكة من الحكومة المغربية