الكردي الذي رمى حذاءه في اتجاه رئيس الحكومة التركية أردوكان سنة 2008 لا زال في السجن

آخر تحديث : الأحد 6 مايو 2012 - 9:42 مساءً
2012 05 06
2012 05 06

نفس ما حدث للرئيس بوش بالعراق سنة 2008 من طرف احد الصفيين حين رماه بحذائه نفس المشهد يتكرر ولكن هذه المرة للسيد رئيس الحكومة التركية الذي فاجأه احد الاكراد برمية صاروخية لحذائه في اتجاهه وذلك  في 22 فبراير 2010 بمدينة اشبيلية باسبانيا ..إلا ان الصحف الاسبانية  اثارت هذا الموضوع مؤخرا للتعبير عن دهشتها عن المدة الطويلة التي قضاه في السجن الكردي الذي تسبب في الحادثة  والتي دخلت في سنتها الثالثة  خاصة في بلد ديمقراطي مثل اسبانيا حيث حرية الرأي والتعبير.وقد اكدت احدى الجمعيات الحقوقية المحلية ان الحكم كان جائرا وهمجيا في حق هذا الكردي وان الحكم كان سياسيا لإرضاء الحكومة التركية.خاصة اذا علمنا ان الصحفي منتصر الزايدي الذي قذف بوش بالحذاء قضى فقط 9 اشهر في السجن.

اسمه جوما ينحدر من بلدة صغيرة من كردستان السورية عمره 29 سنة  دخل اسبانيا عن طريق سبتة واشتعل نادلا بإحدى المقاهي باشبيلية..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.