الشخص الذي حاول تجاوز الحراس للوصول للملك في مسجد الحسن الثاني لم يحل على القضاء

آخر تحديث : الأحد 29 أبريل 2012 - 5:36 مساءً
2012 04 28
2012 04 29

ذكرت  “كود” أن الشخص، الذي حاول خلال الصلاة التي أداها الملك محمد السادس بمسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء، يوم الجمعة (13 أبريل 2012)، تجاوز الحراس قصد الوصول إلى الملك، لم يحل على القضاء ,.
ورجحت  أن يكون جرى الاستماع للمعني بالأمر من طرف الأمن، قبل أن يجري إخلاء سبيله، على اعتبار، حسب المعلومات الأولية المتوفرة، أنه كان يريد تسليم طلب للملك.
وكان المعني بالأمر يجلس في الصفوف الأمامية، ولما أنهى الملك الصلاة، قفز مسرعا محاولا تجاوز الحراس، غير أنه لم يتمكن من ذلك، إذ جرى إيقافه وإيعاده على الفور
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.