بوليميك…محاكمة أفكار

آخر تحديث : السبت 28 أبريل 2012 - 10:34 صباحًا
2012 04 18
2012 04 28
استحضرت وأنا أوقع بقلمي بين هذه السطور فكرة أن أقف مكان « نيني « ، وراء قضبان أو بين جدران أردنا في عهد جديد أن ننساها … تذكرت زمن المد والجزر ، حين كانت الأمواج لا ترحمنا بالرغم من أننا كنا نتقن فن السباحة، لكن الأمواج عودتنا أن تأتي في كل لحظة بحلة جديدة. أكيد أننا فقدنا إخوانا لنا في أعماق هذه البحار، فقدنا أجسادهم برحيلهم عنا، لكن لم نفقد أفكارهم لأن المسافة بين الفكرة والجسد لا يمكن أن تحاصرها الأمواج، القضبان أو الجدران…
تأملت حينما أدركت بأننا وبشكل جماعي كسرب يحلق في سماء مغرب الغد أردنا أن نبحر ضد التيار… اتفقنا في ماض قريب أن نمحو كل التجاعيد التي نحتها ذاك الزمن، لكن يبدو أن المحاولة فشلت مرة أخرى.
استحضرت وأنا أقف مكان رشيد أن نهاية المشوار لا تنتهي عند اعتقال الجسد، وأن الفكر ليس له قيود.
تذكرت مرة أخرى أمي وأنا أوقع بصرخاتي الهادئة بين هذه السطور، كيف علمتني أن أصرخ وألا أبكي، كيف أواسي ألمي بمفردي، وأنا أبحث عن فرصة أجتاز بها محنتي… تفاءلت كثيرا حينما وجدت فاصلا بين المد والجزر … هذا الفاصل الذي أعيشه اللحظة بين ضربات هذه الأمواج معلقة على تضامني مع أقلام مهنة المتاعب، مؤكدة أن أخطر الجرائم هي محاكمة الفكر وليس الجسد، وأن اعتقال الأفكار ضرب من الفشل والهزيمة وجريمة ضد البشرية…
قلم  – ابتسام مراس زايو
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات10 تعليقات

  • asslam alaikom allhah i3a9nak

  • تحية عالية لرمز المرأة المناضلة .. نعم كثيرون هم من ضاعوا منا وإفتقدناهم ونحن في أمس الحاجة إليهم……. لكن تضل أفكارهم تنير دربنا لنرسم لهم صورة تواسي إشتياقنا إليهم كلما إشتد بنا الحنين

  • achokrannnnnnnnnnnnnnnnnn akhti btisam chna ila 9rina ma9al dyalak kayan chi wahdin ghi tchofi mo9adima dyalhom gamdolik 3nik la photo dyalhom la al9alam dyalhom w kima galo nas zman ki wajho ki mawdo3 dyalooooooooooo

  • نعم اخي الناصري بوليميك كلمة إنجليزية و تعني بآلعربية “جدلي” او” جدال ” و بهدا تكون الاخت ابتسام قد إرتكبت خطئاً في حق اللغة العربية لكن معذورة . لا تزال مبتدئة في الكتابة مع الوقت ستتحسن ….

  • هل قدرك ايه الموقع ان تكون مكانا لتجربة القدرة على محو الهامشية

  • الأحلام لا تغير الواقع..! بل تغيره الأفعال…
    (بوليميك) كلمة دخيلة على لغة القرآن،عليك أن تعتزي بلغة الضاد..! فكل من يدخل كلمات أجنبية مع اللغة العربية ، إما أنه جاهل..! أو يتباهى أنه مثقف..!

  • يبدو أن السيدة الفاضلة ابتسام مراس قد نسيت او تناست أن هذا السيد نيني الموجود وراء القضبان قد مس مناضلين ينتمون إلى حزبها ظلماً و عدواناً و بدون وجه حق. في رأيي المتواضع جدا السيد رشيد نيني ليس معتقل رأي ‘ بل هو صحفي يريد كسب عواطف الناس و تحقيق مبيعات ضخمة لجريدته … و لو على حساب شرف الناس و كرامتهم و عزة النفس . و مع ذلك فإن صدور المغاربة واسعة . تعفو عند المقدرة . لذلك ، فأنا أضم صوتي إلى صوت من يطالبون بالافراج عنه.

  • atbarak alah a3la alostada ibtisam …makal hadif.

  • نحن مع حربة القلم و حرية الكلمة و مع حتى حربة العقل و الفكرة و نتضامن مع هذه الحريات أكثر إذا كانت ضد العبثة بمال و عقل هذا الشعب و نقف ضد التطاول و القذف في أعراض الناس فمهنة الصحافة سلاح ذو حدين فاختر السلاح الذي به تحارب

  • مقال في المستوى يندرج ضمن النقالات الصحفية المتضامنة مع معتقلي الراي رشيد نيني بورك فيك استاذتي ابتسام مراس