السلام عليكم ورحمة الله
شيّع أمس الجمعة جثمان أحمد بن بلة أول رئيس للجزائر بعد الاستقلال والذي وافته المنية الأربعاء الماضي عن عمر ناهز 96 عاما بحضور عربي رسمي. بينما انسحب الوفد المغربي من المراسم احتجاجا على حضور رئيس جبهة بوليساريو.وأثناء مراسم التشييع، قرر المغرب سحب بعثته المشاركة احتجاجا على حضور رئيس جبهة بوليساريو.

وأفادت وكالة المغرب العربي للأنباء أن “الوفد المغربي انسحب من مراسم تشييع جثمان الراحل أحمد بن بلة بسبب الحضور البروتوكولي لوفد من البوليساريو يقودها محمد عبد العزيز رئيس الجبهة”.

وأضافت أن البعثة المغربية عادت إلى مطار الجزائر وتلقت التحية كما عند وصولها من رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى.