ربورطاج مصور ” تنملال تحتفل بضيوفها الكرام

آخر تحديث : الأربعاء 11 أبريل 2012 - 9:26 مساءً
2012 04 09
2012 04 11

زايو سيتي – فرح الحسيني

جريا على عادات الأجداد وفي إطار الأنشطة الإشعاعية وبمساهمة مجموعة من المحسنين أشرفت جمعية تنملال للتنمية والبيئة والتكافل الاجتماعي على تنظيم حفلة غذاء جماعي بمسجد تنملال يوم الأحد 8 أبريل 2012 للمرة الرابعة على التوالي وذلك من أجل تجديد التواصل بالمنطقة وسكانها والتحسيس بأهمية المنطقة  ،  وقد حجت إلى الدوار جموع غــفيرة قدمت من مختلف المناطق المجاورة والمدن المغربية  خاصة وأن الجو ربيعي كما ساهمت الطريق التي تم إصلاحها مؤخرا في الرفع من عدد الحاضرين . وقد حضر هذا النشاط مجموعة من الشخصيات الفاعلة في المنطقة على رأسهم برلماني الدائرة ومجموعات من المنتخبين الذين يمثلون بلدية زايو وجماعة أولاد ستوت وجماعة أولاد الداود أزخانين وبعض جمعيات المجتمع المدني التي تنشط بزايو والنواحي زد على ذلك حضور مجموعة الأئمة وطلبة العلم الذين أتحفوا الحاضرين بتلاوات قرآنية  وأذكار وأناشيد دينية ، وقد قدر عدد الحاضرين بحوالي 1300 شخص إضافة إلى مجموعة من النساء اللواتي فضلن الطبيعة كمستقر لها …

وللإشارة فقد كانت المناسبة فرصة لتكريم بعض الوجوه والشخصيات التي ناضلت من أجل النهوض بأوضاع الدوار وساهمت بشكل كبير في تحقيق مجموعة من الإنجازات وقدمت خدمات جليلة للمنطقة وساكنتها ويتعلق الأمر بشخصين درسا في مسجد تنملال وهما من أبناء تنملال البررة  أحدهما رجل تعليم والآخر رجل أعمال. كما وعدت الجمعية بتكريم وجوه أخرى في مناسبات قادمة..

كما كان اللقاء كذلك فرصة للاستماع لموعظة ألقاها الأستاذ عبد الحق معزوز القادم من الناظور بحيث ركز في موعظته على تجديد النية في مثل هذه المناسبات واستحضار المقصد من هذا الحفل والمتمثل في صلة الرحم والتعارف مع الاخوة الحاضرين ، ونوه كذلك بحفل تكريم الشخصيات المحتفى بها،  ثم تطرق إلى أهمية التبليغ ومسؤولية كل واحد منا يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله والاقتداء برسول الله (ص) في مهمة التبليغ مستشهدا بقول الله تعالى ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله)و انطلاقا من قول الرسول (ص) : “بلغوا عني ولو آية ”  .

وبعد وجبة الغذاء رفع االحاضرون أكف الضراعة إلى العلي القدير ليتقبل من المحسنين هذة الصدقة ويكتبها في ميزان حسنات جميع الحاضرين وغير ذلك من الدعوات الصالحة

ومن هذا المنبر فإن الجمعية توجه الشكر الجزيل لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذا الحفل وتقدر مجهودات الجميع وترحب بمساهماتهم وانتقاداتهم

الفيديو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات13 تعليق

  • لقد أزال- يا أخي جمال- الجميع معاطفهم السياسية و النقابية …في هذا الملتقى المبارك السعيد. و هو ليس بالأمر الغريب عن سكان تنملال المتشبعة عقولهم و قلوبهم بأخلاق التسامح و الانفتاح . و كم كنت سعيداً حينما رأيت تظافر جهود الجميع من أجل حسن استقبال الضيوف كأنهم خلية نحل لا تعرف الكلل و الملل. و من هذا الموقع المحبوب زايو سيتي أوجه الدعوة إلى من يهمه إلى الإكثار من تنظيم مثل هذه الملتقيات التي تعمق لحمة السكان و توحد كلمتهم . فالشكر الجزيل لكم يا أعضاء مكتب جمعية تنملال للتنمية و البيئة و التكافل الاجتماعي على مبادرتكم المحمودة و المباركة و نجاحكم الباهر في حسن التنظيم و لو أن عدد الضيوف فاق 1300 ضيف . أرجو لكم التوفيق في عملكم الجمعوي الخيري … و الله ولي التوفيق . و السلام ختام.

  • اسف اخي جمال لاسياسة ولاهم يحزنون اي حركة تتهموننا بالسياسة وهل السياسة حرام عد الي رشدك اظن انك شاب وجب عليك الابتعاد عن هدا الفكير البئد

  • asi jamal had chi li katgol nta la asas laho mina assiha!!!!!! makayn la sayasa la walo

  • salam alikom ;;; malgre la distance et malgre la nostalgie… on pense tjs a tenmal….

  • عندما تختلط السياسة بالدين ………..cuando se mezcla la politica con la religion .

  • عمل ممتاز نتمنى ان يقبل في ميزان الحسنات وشكرا زايو سيتي ولمراسلها

  • achkour 3la al jami3 bihada al mobadara jamila aladi 9amo biha ikhwanana bi tinemlall choukran lil jami3 wasalamo 3laykom .

  • السلام عليكم
    تنظيم حفل بهذا الحجم (أزيد من 1300 مشارك) عمل جبار بكل المقاييس. عدم تسجيل اي طارئ دليل على سمو أخلاق أهل تنملال وتسامحهم وشهامتهم.
    تكريم رجل يحمل اسم هذه البلدة التنملالي مصطفى، اعتراف بالجميل. رجل شهم ربط تنملال بالعالم وحقق ما كنا ننتظره منذ زمان.
    تكريم الأستاذ الحدوتي السي محند عمل إنساني متميز. تكريم لكل من تعلم على يده طوال حياته المهنية. معلمي ومربيي الأول سنة 1972 بكبدانة لم التقي بمثله في الأخلاق والسلوك والرأفة والرحمة طول حياتي الدراسية في المغرب وألمانيا.
    توافد أبناء تنملال بهذا الكم من كل حدب وصوب الى لقاء الغني و الفقير، القوي والضعيف، الصغير والكبير، دليل على أخوة تتحدى كل خلاف.
    أما اشراكنا عبر توثيق وتصوير و نشر هذا الحفل المتميز نعتبرها هدية تقارب الحضور بجانبكم ولا ينقصها الا وجبة الحمص وجبتي المفضلة. هذه الشفافية وهذه الشجاعة في نشر أحداث الحفل اثمنها كثقة في النفس وتأكيدا لنبل سعيكم.
    تحياتي لجمعية تنملال تحياتي لكل الحاضرين والحاضرين من بعيد بقلوبهم
    تحية خاصة لمعلمي الأول السي محند الحدوتي الذي أسعدني رؤيته هنا. اتمنى له الشفاء العاجل وطول العمر.

  • kanchakroo akh farah hosayniiiii 3la les foto saraha zawinin lah ya3tik saha drba

  • لست ابناً من أبناء تينملال . و لكنني ضيف دعيت إلى هذا الملتقى البهيج من لدن جمعية تنملال للبيئــة و التكافل الاجتماعي. و هي دعوة سررت بها و ابتهجت لها. لانها سمحت لي بزيارة منطقة طالما وددت الحلول بين ظهرانيها . و تبين لي بالملموس و العين المجردة أنها منطقة جميلة طبيعتها بأشجـــــــارها المتنوعة التي تسر الناظرين و مائها الزلال الذي يروي عطش الصادي و ينعش النفس من غسل بــــه وجهه. خريره موسيقى عذبة تشنف الأسماع و تطفئ لوعة الملتاع.أوديتها فتنة تسر الناظــــــــــرين و تبهج الزائرين ، أهلها طيبون يستقبلون ضيوفهم بحفاوة و يتهافتون على إسعادهم و تلبيــــــــــة رغباتهم. فشكرا جزيلاً لجمعية تنملال للبيئة و التكافل الاجتماعي على حسن تنظيمها لهذا المـــــلتقى السنوي. و تحياتي الصادقة لجميع أبناء تينملال . و لا أستثني منهم أحداً.و بورك فيكم.

    • شكرا لك ايها الضيف السعيد ( ا.ح ) على مجاملتك و مدحك لاهل تنملال وبارك الله فيك

  • 1 chokran zaiocity 3la tartya 2 chokran aljam3ia 3la almajhodat aljabara li katabdal 3la had sadaka kanchkrhom bazaf li ana kajam3o chmal sokan o al abnaa dial had lkabila li handha tarikh kbir .choran mostapha alwardi .

  • Comme c’est réchauffant, comme c’est émouvant de se retrouver, de se saluer, de s’embrassser et d’échanger des secrêts de familles. Une grande occasion qui unit et réconcilie toute la tribu. Enfants, jeunes, adultes et vieux, tous viennent assister à cette journée grandement festive. Un grand merci à l’association qui a pris l’initiative d’organiser cette journée afin de sensibiliser les habitants de Tinemlal aux valeurs ancestrales et nationales. Un programmes où l’on a procédé à divers rituels et prières ayant pour objectif l’altruisme et la solidarité.Le paysage montagnard et la saison printanienne, ont donné plus d’éclat à cette merveilleuse journée.