بسم الله الرحمن الرحيم
نحن الجالية المغربية القاطنة بمدينة إيسن بألمانيا ندين بشدة هذا العمل العنصري الذي قام به حزب الحرية بمدينة انسبروك بالنمسا بتشهيره في انتخابات عمدة للمدينة بالإساءة إلى سمعة المغاربة ونعتهم باللصوص ونطالب الحكومة المغربية بإتخاذ الإجراءات اللازمة ضد هذا الحزب العنصري والذي يطمع في كسب الإنتخابات المحلية على حساب المغاربة ونحن ندعوا الله سبحانه وتعالى أن يشتت شمل هذا الحزب وأن يهزمه شر هزيمة هو ومرشحه لعمدة المدينة العنصري اوجوست بانز لعنه الله فتبا لهم ولحزبهم وقد قام بعض الشبان في ليلة 13 و14 مارس بالقيام بتمزيق أكثر من 60 إعلانا إشهاريا للحزب التي كانت منتشرة في أرجاء مدينة إنسبروك