دين ودنيا : من دلالات سورة الإنفطار

آخر تحديث : الأحد 30 أكتوبر 2011 - 11:24 مساءً
2011 10 27
2011 10 30

 

زايو سيتي – خاص

تماشيا مع رسالة الموقع المتمثلة في تلبية طلبات القراء  ، نقترح عليكم سلسلة من خطب جمعة  الأستاذ عبد الحميد الداودي في إطار برنامج دين ودنيا .

خطبة اليوم بعنوان ” من دلالات سورة الأنفطار “

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات6 تعليقات

  • شكرا لكم طاقم زايوسيتي

  • بسم الله الرحمن الرحيم
    تحية حارة للأخ الكريم الأستاذيوسف بوسيف الذي يولي إهتمامه للجالية في المهجر والذي قال: وبالخصوص أحبابنا في المهجر الذين يشتاقون لمن يخاطب قلوبهم قبل عقولهم , بارك الله فيكم وأثابكم على هذا الإهتمام بطبيعة الحال نحن مشتاقون ومتعطشون لهذه الخطب الدينية ولا نستمتع بها إلا في رمضان بحيث تزورنا بعثة من الأساتذة والمرشدين من المغرب على يد وزارة الأوقاف او بواسطة مؤسسة الحسن الثاني وهذه السنة خلال شهر رمضان زارنا الأستاذ أحمد قاضي من مدينة بركان فمتعنا بدروسه الشيقة وكانت أيام رمضان كلها نور على نور فبارك الله فيه ونحن بمدينة إيسن بألمانيا ( مسجد الموحدين ) نتمنى أن يزورنا في رمضان القادم الأستاذ الفاضل عبد الحميد الداودي فإذا كان ذلك ممكنا فنحن نقوم بالإجراءات اللازمة للزيارة فنحن من المسؤولين في هذا المسجد وتحياتنا للأخ الوردي وإلى أبناء مدينة زايو الحبيبة وشكرا

  • Your comment is awaiting moderation.
    October 27, 2011 at 12:52 pm اريد ان اوجه الشكر كل الشكر لموقع زايو سيتى الذي اصبح متألقا بفضل الجهود الجبارة التى يبدلها الزميل الصحفى المتميز مصطفى الوردي الي يعتبر بحق من ابرزالصحفيين المميزين باقليمينا حيث ابان عن قدرات فائقة في جعل هذا المنبر منبر حق وصدق ومتبر كلمة الحق فهو يتحرى في نقل الصورة كما هي من غير مكياج وقد زاد تألق هذا المنبر حين استطاع ان يعطي الكلمة لنماذج مميزة بهذه المذينة امثال الاستاذ عبد الحميد الداودي والاستاذ عبدالرحيم لمريني بارك الله فيكم اخواني وحفظكم من اي مكروه

  • الله يحفظك يا أستاذ ، ويسدد خطواتك ، وجهك مشرق يعكس بياض قلبك ، نطلب الله أن يحشرك مع المبشرين بالجنة والسلام وعليكم ورحمة الله

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , في البداية نشكر زايو سيتي على هذه المبادرة الرائعة , ومن خلالها نشكر مصطفى الوردي والجوهرة الخضراء للتصوير, وكل من سهر على هذا العمل , وتحية خاصة للحبيب الأستاذ عبد الحميد الداودي , الذي نكن له محبة خاصة ونتمنى من الله أن يرفع مقامه كما حاول جاهدا أن يرفع هممنا وعزائمنا , لطالما تمنيت أن يكون لهذا الرجل منبرا يستطيع من خلاله أن يوصل صوته وكلمته الى كل الأحباب , الذين حرموا من حضورهم الجمعة , لأسباب حالت بنهم وبينها , وبالخصوص أحبابنا في المهجر الذين يشتاقون لمن يخاطب قلوبهم قبل عقولهم , نتمنى من الله أن يديم علينا نعمه ظاهرة وباطنة ويحفظها من الزوال ويمتعنا بتلمسها والاحساس بها , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته