وقفة إحتجاجية للفلاحين بالقرب من معمل السكر بزايو للمطالبة برحيل رئيس جمعية منتجي النباتات السكرية لتواطئه مع المدير

آخر تحديث : السبت 15 أكتوبر 2011 - 9:30 صباحًا
2011 10 14
2011 10 15

زايو سيتي – الحيمر محمد

نظم مجموعة من الفلاحين المتحدين في احد النقابات  بالعروي وتيزطوطين والنواحي   صبيحة يوم الخميس 13 اكتوبر 2011 ، وقفة احتجاجية ضد رئيس جمعية منتجي النباتات السكرية بمعمل السكر سوكرافور يتهمونه بالتواطؤ مع معمل السكر وخيانة العهد المتفق عليه بتاريخ 22 شتنبر 2011 بتيزطوطين مع فلاحي المنطقة ويطالبون بمحاسبته ورحيله نتيجة مجموعة من الخروقات التي تطال الفلاحين، ويؤكدون على وجود تلاعبات في ” الطوناج والديكري والبيب  “وتركيز الحلاوة، حيث يتم اختلاس مبلغ 3 دراهم في كل طن من الشمندر بالتواطؤ مع المعمل، كما أن عملية الوزن “الديكري” لا تخلو هي الاخرى من التلاعب حيث ان  المسؤولين عن المختبر يخبرون الفلاحة  بان نسبة الحلاوة لا تتجاوز 13 في المائة في حين ان النسبة الحقيقية تصل الى 17 في المائة.

كما ان الموظفين الذين يتصلون بالفلاحين يطلبون منهم مبلغ 600 درهم كرشوة من اجل اقتلاع الشمندر في الآجال المناسبة والا سيتركون المحصول عرضة لأشعة الشمس التي تجففه وتقلل من وزنه، كما ان عملية نقل الشمندر من الحقول الى المعمل يحسب ثمنها على الفلاحين على عكس ما وعد به رئيس الجمعية .

 

هذا واداما نقابيو فلاحي سهل كارت يتهمون رئيس جمعية منتجي الشمندر السكري بالتواطؤ مع معمل السكر (سوكرافور) وخيانة العهد المتفق عليه بتاريخ 22 شتنبر 2011 بتيزطوطين مع فلاحي المنطقة بعدم زراعة الشمندر هذه السنة الى حين إعلان الزيادة وتعويض الفلاحين عن الخسائر المادية على لسان رئيسها السيد عبد القادر اقوضاض.

وجدير بالذكر أن هؤلاء الفلاحين التأموا  نقابة فلاحية بمنطقة كارت بالعروي نظرا  ملعاناتهم  هذه السنة من خروقات واختلاسات من طرف معمل السكر سوكرافور، فبالغياب التام لحضور ممثلي جمعية الفلاحين امام معمل السكر في حل المشاكل التي يعانون منها وتواطئهم مع المعمل ، وهذا وستعمل هذه النقابة لتحقيق الاهداف التالية :

1-    المحافظة على مصالح الفلاحين وحمايتها والدفاع عنها وتنظيمها.

2-    التعاون مع الوزارات وجميع الهيئات والمؤسسات ذات العلاقة للرفع من مستوى الخدمات الفلاحية والانتاجية.

3-    محاربة الاستغلال والاستبداد الذي يستحوذ فيه مالكوا وسائل الانتاج على منتوج الفلاحين الكادحين و الذين لا يتركون للفلاحين سوى ما يمكنهم من تجديد عملهم والاستمرارية في مواصلة عملية الانتاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.