قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بأكادير، اليوم الجمعة (14 أكتوبر 2011)، إيداع حسين بورحيم، رئيس جماعة تانزرت بدائرة أولاد برحيل بإقليم تارودانت، رفقة ثلاثة أشخاص آخرين، من بينهم حارس الضيعة، سجن آيت ملول، على خلفية قضية احتجاز عبد الله ناصر، أستاذ التربية الإسلامية الذي عثر عليه الدرك الملكي مكبلا في ضيعة رئيس الجماعة.
وكانت مصالح الدرك الملكي عثرت على الأستاذ داخل الضيعة، حيث تشير المعطيات الأولية إلى أنه كان محتجزا في قبو منذ سنة 2007، ويتناول وجبة واحدة في 24 ساعة.