موظفو واعوان بلدية سلوان : يطالبون بصرف مبلغ ستمائة درهم .

آخر تحديث : الأحد 9 أكتوبر 2011 - 6:10 مساءً
2011 10 09
2011 10 09

زايو سيتي

طالب موظفو وأعوان بلدية سلوان الجهات المسؤولة بصرف مبلغ 600 درهم على غرار باقي موظفي الدولة والجماعات المحلية الذين استفادوا من هذه الزيادة التي أقرتها الحكومة ابتداء مت ماي 2011 ، ورفع الحيف المسلط عليهم من طرف رئيس المجلس البلدي الذي يماطل في صرف هذه الزيادة والكف عن تأخير الحوالات الشهرية والتقيد بالقانون في هذا الشأن .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • الله ياخد فيكم الحق

  • الكاتب العام للبلدية فهو مجرد كاتب خاص لدى هذا الرئيس فهو شخص لاحول ولاقوة له فهو بمثابة ارنب السباق

  • هذه البلدية خارج عن القوانين الجاري بها العمل بالمملكة الشريفة وبهذه المناسبة نطالب رئيس المجلس الاعلى للحسابات ان يحرك مجلسه الجهوي القابع في وجدة للتقصي في اموال البلدية وطرق صرفها وخاصة مايتعلق بالصفقات والتجزئات والبنزين وشراء السيارات الفخمة وهلم جرا اما بالنسبة لحقوق الموضفين والاعوان فالله وحده يعرف معاناتهم اليومية مع هذا الرئيس المحمي من طرف الانس والجان والسلام على من اتبع الهدى

  • ان رئيس بلدية سلوان يريد تحقيق فائض على حساب حقوق الموظفين الشرعية .

  • المسؤولية يتحملها السيد الرئيس بالدرجة الاولى و السيد الكاتب العام فموظفو الجماعات المجاورة استفادوا جميعا من هده الزيادة مثلا موظفو بلدية زايو كانو هم السباقين للاستفادة من هده الزيادة لان رئيسهم السيد محمد الطيبي كان حريصا كل الحرص والتتبع لهدا الملف بحيث تتبع شخصيا هدا الموظوع مع مصلحة المالية حتى تمكن جميع الموظفين والاعوان من الاستفادة من هده الزيادة بدلك نطالب موظفي واعوان بلدية سلوان بالالتحاق فورا ببلدية زايو حتى يتمكنوا من الاستفادة من جميع حقوقهم كاملة وترك جماعة سلوان لرئيسها.