كلمة النائب الإقليمي لجمعية آباء وأمهات التلاميذ

آخر تحديث : الخميس 29 سبتمبر 2011 - 1:23 مساءً
2011 09 29
2011 09 29

في الصورة : النائب الإقلمي محمد البور

 

النائب الإقليمي

كلمة إلى السيدات والسادة رئيسات ورؤساء وأعضاء

جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ بإقليم الناظور

(الجمعة 30 سبتمبر 2011)

تحية طيبة، وبعد،،

بمزيد من الغبطة والسعادة، أتقدم إليكم، أصالة عن نفسي ونيابة عن العاملين في قطاع التربية والتكوين بإقليم الناظور، بأطيب التهانئ بمناسبة اليوم الوطني لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ.

ولا تخفى عليكم الدلالات العميقة، لتخصيص الوزارة يوم 30 سبتمبر من كل سنة للاحتفال بجمعيتكم. فالوزارة وهياكلها ومصالحها المركزية والخارجية، وكل المنتسبين إليها، يعتبرون الجمعية ركنا ثابتا ضمن الأطراف المتدخلة في العملية التعليمية التعلمية، ومساهما فاعلا في تطوير الفعل التربوي داخل المدرسة المغربية؛ وقناة سيارة للروابط الاجتماعية والعلاقات بينها وبين الأسر؛ فخصتها المنظومة التربوية بمكانة هامة، وأصدرت القوانين والمذكرات والقرارات التي تضمن تواجدا وازنا ومهما للجمعية ضمن هياكل التدبير التشاركي للفعل التربوي على المستويات المركزية والجهوية والإقليمية والمحلية.

ولا ينكر أحد أهمية حصيلة أداء جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، ونتائجها الإيجابية والمشجعة، فقد قامت بأدوارها المنوطة بها، وساهمت في الرفع من وعي الآباء والأمهات وأولياء التلاميذ، وتحسيسهم بدورهم الأساسي في النهوض بأوضاع المؤسسات التعليمية تربويا وإداريا، وفي تطوير خدماتها، والمساهمة في إشعاعها الاجتماعي والثقافي والفني. بل وحتى في التوعية بحقوق التلاميذ وحمايتها والدفاع عنها، بالرغم من بعض الإكراهات التي تحول دون تحقيق كل ما نطمح إليه في هذا المجال، فمازال هناك كثير من الأسر لا تعير الأهمية المستحقة لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، بل وتستهين بدورها في المؤسسة التعليمية، وبما يمكن أن تقدمه من خدمات لفائدة التلاميذ، بسبب غياب عامل الثقة الكافية في الجمعيات من قبل الأولياء.

ما زالت أمامنا كثير من الطموحات التي نأمل تحقيقها في مجال إصلاح نظامنا التربوي وبنيتنا التعليمية وحياتنا المدرسية، لتطوير التعليم وتحسينه وتحقيق الجودة التعليمية، فورش الإصلاح التربوي لا ينتهي أبدا ما دامت الحياة قائمة على وجه الأرض، وما دام التقدم العلمي التكنولوجي متواصلا. فشعار (جميعا من أجل مدرسة النجاح) يجعل قضية التربية والتعليم هي قضية الجميع بدون استثناء، فيتعين علينا جميعا، مدرسين وآباء تكثيف الجهود لأجل توعية سائر الآباء والأمهات بضرورة الالتفاف حول المؤسسة التعليمية ودعم أنشطتها ومشاريعها، لأنها كلها تستهدف النهوض بأحوال المتعلمين والارتقاء بهم وتنمية مهاراتهم، وتتوخى في النهاية مصلحتهم التي تحقق طموحاتكم في أبنائكم وبناتكم الذين نعزهم جميعا، فهم رأسمالنا الذي تعول عليهم بلادنا في التقدم واحتلال مكانتها بين الأمم. والله ولي التوفيق.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

محمد البور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • الحسن اليوسي نموذج للتسيب داخل المؤسسات التربوية بالاقليم شخصيا لا أحمل المسؤولية لرجال التعليم بقدر ما أحملها للسيد النائب الذي يفترض به تطبيق القانون والمذكرات الوزارية بدون استثناءات او مجاملات او ضغوطات من هذه النقابة او تلك لكننا نرى يوميا في اقليم الناظور عجبا يصدر من نيابتنا المحترمة في التعامل مع جميع القضايا المتعلقة بالتربية والتكوين : التعيينات – الانتقالات – ترميم المؤسسات – التطكليفات التي هي عبارة رخصة راحة – اكتضاض داخل الاقسام ورجال تعليم فائضون …

  • جمعيات الاباء وامهات التلاميذ يجب اعادة النضر في طرق تاسيسها ومؤسسيها ففي اغلبها جمعيات صورية ويقودها اشخاص اميون وانتهازيون لاوطنية لهم ولاغيرة لهم ولاضمير لهم على المدرسة العمومية ولا على التعليم فمثلهم مثل بعض النقابييين وبعض الكائنات الاخرى التي لها صلة بهذا الموضوع والسلام على من اتبع الهدى

  • الخطاب اللذيذ

    الخطاب اللذيذ
    سم في طعم سكر
    المدرسة ر التعليم
    التربية و التكوين
    و أين المراحيض

    الطفل يأتي من بعيد
    العقل ساهي
    و البطن خاوىي
    أين النقل المدرسي
    اأين المطاعيم

    اي نعم سيدي
    هذه أغنية قديمة
    قرأناها مع الف ليلة و ليلة
    قتلت الآمال
    ولاحت بنا في قوارب الموت

    قديما كان
    العدو أمامكم
    و البحر ورائكم
    اليوم
    العدو وراءكم
    و البحو أمامكم
    سبحان مبدل الأحوال

    أطفال اليوم
    رجال الغد
    قنابل موقوتة
    تنفجر على الظالمين

    اتركوهم
    لا تعلموهم
    إنهم سائقوا المقاتلات
    رجال التهريب
    رجال الجريمة
    رجال التخريب

    نعم لمدرسة النجاح