الهمة لن يخوض الإنتخابات البرلمانية المقبلة

آخر تحديث : الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 6:10 مساءً
2011 09 28
2011 09 28

زايو سيتي – خاص

أصبح في حكم المؤكد أن فؤاد عالي الهمة مؤسسة حزب الأصالة والمعاصرة وبرلماني إقليم الرحامنة ، لن يخوض الإنتخابات التشريعية المقبلة بمسقط رأسه كوكيل للائحة حزب التراكتور التي سبق لها أن حصدت ثلاثة مقاعد خلال الاستحقاقات البرلمانية الأخيرة.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها ” أخبار بلادي” من مصادر قيادية داخل حزب ” البام” أنه من المرجح أن يقود لائحة حزب التراكتور بإقليم الرحامنة الرجل القوي الثاني بالجهة حميد نرجس خال فؤاد عالي الهمة ورئيس مجلس الجهة متبوعا بعبد السلام الباكوري رئيس جماعة العين والذي قدم استقالته مؤخرا من مجلس المستشارين ، فيما ينتظر أن يحتل الرتبة الثالثة عبد العزيز الروماني عضو المكتب الوطني للبام والمنسق الإقليمي للحزب بالرحامنة الشمالية خصوصا بعدما اختارت فتيحة العيادي التي سبق لها أن احتلت الرتبة الثالثة في لائحة الحزب خلا الاستحقاقات البرلمانية السابقة ( اختارت) الترشح ضمن اللائحة الوطنية الخاصة بالنساء إلى جانب ميلودة حازب وزكية المريني وخديجة الرويسي وخديجة الكور، فيما لم تتضح الرؤية بعد بخصوص ترشيح العمدة فاطمة الزهراء المنصوري للاستحقاقات البرلمانية القادمة داخل اللائحة الوطنية للنساء ، إذ تفيد بعض الأخبار المقربة من محيط فاطمة الزهراء المنصوري، أن هذه الأخيرة لازالت مترددة بشأن ترشيحها داخل اللائحة الوطنية للنساء أو وكيلة لائحة حزب الهمة داخل إحدى مقاطعات مراكش الكبرى.

وعلمت ” أخبار بلادي” أن القيادة الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بمراكش حدد يوم 28 من الشهر الجاري كآخر أجل لوضع الترشيحات على أساس أن تحال هذه الترشيحات على لجنة الإنتخابات بالمكتب الوطني للحسم فيها خلال أواخر نفس الشهر .

وتواجه حزب الأصالة والمعاصرة عدة إكراهات بخصوص ملف التزكيات بالنظر إلى حالة الغليان الكبيرة والخلافات الحادة حول معايير الترشيح بعدما تشبت صقور الحزب بإعطاء الأسبقية في التزكيات للبرلمانيين السابقين الذين يتشكلون من الأعيان، في حين ستجد الأطر الشابة صعوبة كبيرة في إيجاد موطئ قدم داخل لوائح حزب “البام” بمختلف مدن وأقاليم جهة مراكش تانسيفت الحوز،بدعوة أن هذه الأطر تنقصها الحنكة والتجربة السياسية، بينما يرى المتحكمون في القرار الداخلي لحزب ” البام” أن الأعيان المشكلون في أغلبيتهم من أصحاب ( الشكارة) بإمكانهم ان يحصدوا مقاعد برلمانية مريحة التي يراهن عليها الحزب للتنافس على قيادة أول حكومة في ل الدستور الجديد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.