التغيير يبدأ من قلب … حركة 20 فبراير

آخر تحديث : الأربعاء 21 سبتمبر 2011 - 6:06 مساءً
2011 09 21
2011 09 21

قلم – د.عبد القادر بطار

كنت أعتقد كما يعتقد كثير من الفضلاء والعقلاء من أبناء هذا الوطن العزيز، أن حركة 20 فبراير قد فكرت وقدرت وخلصت إلى وضع برنامج سياسي واضح المعالم لخوض غمار الاستحقاقات المقبلة، من أجل الإسهام بفعالية في سياسة البناء الجماعي لمغرب قوي وموحد … لأن منطق الأشياء يؤكد أن الذي يريد الخير لأمته ووطنه عليه أن يأتي البيوت من أبوابها، وأن يجتهد في تقديم مقترحات وحلول ومشاريع طموحة … وأن يعمل بكل تفان وإخلاص، وفي إطار مؤسساتي مسؤول من أجل الإسهام في صناعة مستقبل البلاد بكل أمانة ومسؤولية.

كنت أعتقد أيضا كما يعتقد كثير من الفضلاء والعقلاء من أبناء هذا الوطن الغالي أن فترة الصيف وما صاحبها من أجواء رمضانية ربانية كانتا كافيتين لحركة 20 فبراير من أجل مراجعة الذات مراجعة عميقة، والتفكير في الانتقال الديمقراطي الإيجابي إلى الفعل السياسي المسؤول والبناء، الذي يجعل من بين أهدافه النبيلة، ومقاصده العظيمة، صيانة كرامة الإنسان المغربي، ثم الحفاظ على الأمن والاستقرار كقيم راسخة لا يجوز العبث بها.  

إن القضاء على الفساد والدعوة إلى تخليق الحياة العامة ينبغي أن يتم من الداخل، وفي إطار مؤسساتي واضح ومسؤول، وبنهج أساليب ديمقراطية حقيقية، أما أن يعمد البعض إلى الخروج إلى الشارع ليردد كلاما عاما لا تخفى مآلاته السلبية ثم ينصرف إلى حال سبيله في غياب تام لأي مسؤولية أخلاقية وسياسية عن هذا الفعل، وما قد ينجم عنه من فساد ديني ودنيوي أكبر … فهذا في اعتقادي الراسخ أسلوب غير واقعي وغير مجد في معالجة مشاكل الأمة … بل هو مدخل للفساد الذي يسعى هذا البعض إلى محاربته.

على حركة 20 فبراير أن تأتي البيوت من أبوابها، وأن تتحمل مسؤوليتها التاريخية كاملة وأن تنخرط بدورها في مسيرة الإصلاح الشامل الذي انخرطت فيه بلادنا بقوة عن طريق إقرار إصلاحات دسورية غير مسبوقة، ولا سبيل لهذا الإصلاح سوى خوض غمار الاستحقاقات المقبلة بمشاريع وبرامج واقعية وطموحة … هذا ما يريده الشعب المغربي الأبي من أحزابه السياسة ومن حركة 20 فبراير، بل ومن جميع الفعاليات الوطنية.

على سبيل الختم:

  • على حركة 20 فبراير أن تبتعد عن نهج التشكيك في الحياة السياسية الذي لا يفيد في شيء، وأن تعي جيدا أنه ليس بالخبز وحده يحيى الإنسان 
  • على حركة 20 فبراير أن تحترم إرادة الشعب المغربي في اختياراته السياسية. وأن تسهم في إطار الإجماع الوطني الحاصل على تقديم مقترحات وحلول واقعية للمشكلات الاجتماعية
  • على حركة 20 فبراير أن تعمل في إطار مؤسساتي واضح كقناة أساسية للعمل السياسي المسؤول والبناء، وأن تنحاز إلى مطالب الشعب الحقيقية وليس الترويج لمطالب مزيفة لا يقرها الشعب المغربي المسلم بحال
  • على حركة 20 فبراير أن لا تفوت هذه الفرصة التاريخية التي انخرطت فيها بلادنا بقوة وأن تنخرط بدورها في مسيرة البناء الجماعي من أجل تحقيق وعود الأمل التي جاءت بها الإصلاحات الدستورية الجديدة
  • على حركة 20 فبراير أن تدرك من قبلُ ومن بعدُ، أن التغيير المنشود الذي ينتظره الشعب المغربي الأبي يبدأ من قلب … حركة 20 فبراير رأسيا على عقب،  قلبها من حركة منفعلة إلى حركة فاعلة، حركة تعبر عن مطالب حقيقية متمثلة أساسا في ضمان سبل العيش الكريم للمواطن المغربي، وليس أوهام بعض التيارات الفكرية والسياسية التي يمجها الشعب المغربي الوفي لاختيارات أمته الدينية والوطنية والسياسية

والله من وراء القصد، وهو يهدي السبيل

 

الدكتور عبد القادر بطار

أستاذ باحث بجامعة محمد الأول بوجدة

abettar@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات7 تعليقات

  • لا تغضب يا أستاذ بيطار من تعليق المعلم الذي درس عندك فهو مصاب بداء الحسد وهو لا يحترم أساتذته ، كان عليه أن يحترم رأي مخالفه بكل شجاعة
    تحياتي

  • ليقل لنا الاستاذ المحترم …. كم هو عدد المتسولين عند ابواب باب الغربي و زنقة مواكش وهلم جرا

  • يا استاذ اتعجب كيف اصبحت بوقا من ابواق النظام اي اختيار للشعب هل تظن ان الشعب اختار هذا الدستور
    لقد كنت رئيسا لصندوق استفتاء حول الدستور تصور معي العامل بنفسه يرسل من العمالة من يملا الصندوق بنعم
    استاذ انت لديك 20000 درهم دخلك الشهري من الطبيعي ان تدعونا للنخراط في الانتخابات بل وعليك ان تدعو في كل سجود الا ……………….
    ولكننا باذن الله ماضون الى ان تتحقق المطالب
    لقد كنت طالبا عندك في الجامعة فترفع عن هذا الهراء و ابق نفسك عليا كما عهدنا فيك دائما

  • شكرا السيد عبد القادر بيطار على هذه المشاركة الطيبة، نتفق معك أنه على حركة 20 فبراير أن تساهم في التغيير من خلال تأسيس حزب سياسي يعمل في وضوح تام ومسؤولية كاملة.
    تحياتي

  • حركة 20 فبراير في 22/09/2011
    زايو بيان تنديدي
    يوما بعد يوم, يتضح أشد الوضوح لكل الجماهير الشعبية, والضمائر الحية بأن ما يخوض فيه النظام السياسي الاجتماعي والاقتصادي… من شعارات زائفة, من قبيل حقوق الانسان, المغرب الجديد ,والتنمية البشرية…ماهي الا مراوغات وتمويه لكل الجماهيرالشعبية,(عمال,فلاحين,طلبة,تلاميذ, وحرفيين…) يتم تصديرها عن طريق الأحزاب النظامية والجمعيات الرجعية ,وكل الهيآت الجاثية على الركب , حتى تتمتع البورجوازية وبشكل وحشي من خيرات بلادنا الحبيبة الغنية (فوسفاط , وثروة سمكية…) ,ويزداد الغني غنى والفقير فقرا .
    ويبدو واضحا أن الجماهير الشعبية وكل الشعوب المضطهدة , المهمشين والفقراء تطالهم سياسات تصفوية في مختلف القطاعات, يتم املاؤها من طرف الأسياد الامبرياليين ومؤسساتهم (صندوق النقد الدولي,المنظمة العالمية للتجارة …) من قبيل السيطرة على القطاعات الحيوية , التعليم ,الصحة,السكن ,الشغل ,والخدمات الاجتماعية…
    وفي هذا الصدد تعلن حركة 20 فبراير بزايوعن تنديدها بما يلي :
    -التدخل الوحشي للأجهزة والآلات البوليسية القمعية في حق مناضلي ومناضلات الجمعية و.ج.ش.م.م يومه الأحد 11 شتننبر 2011 .
    -تعامل السلطات المحلية والاقليمية والوطنية ,مع الجمعية وج.ش.م.م , وحركة 20 فبراير , بممارسة الآذان الصماء والأعين العمياء , والمراوغات , وسياسة التسويف واللامبالاة الممنهجة .
    -السياسات الطبقية التخريبية في قطاع التشغيل , التعليم , الصحة , والسكن…التي تطال كل الجماهير الشعبية التواقة الى الحرية.
    -التهديدات والاستفزازات التي يتعرض لها المناضلون الأحرار والشرفاء.
    مطالبتها بما يلي:
    -التسوية الآنية والشاملة لكل ملفات مناضلي ومناضلات الجمعية و.ج.ش.م.م وكل المعطلين .
    -محاسبة كل الجلادين المسؤولين عن القمع الدموي الذي طال مناضلي ج.ش.م.م والذي لم يستثني الطلبة وأبناء الشعب ممن تعاطفوا مع الاطار , وفتح تحقيق في هذا .
    -المطالبة بتفعيل بنود المحضر المتعلق بالصحة .
    ملحوظة :
    ندعو الجماهير الشعبية للمشاركة بكثافة في الشكل النضالي المزمع تنظيمه يوم الأحد 25/09/2011 الساعة الرابعة مساءا , انطلاقا من ساحة الشهيد عبد الكريم الرتبي .

  • يادكتور اسمحلي ان اقول لك ان حركة فبراير هي حركة شعبية مغربية قحة اصيلة متاصلة ابت على نفسها الا اسقاط الفساد والاستبداد وهذه الحركة تتجدد اليا لانها منبثقة من الشعب ولا صوت يعلو فوق صوت القانون واخيرا وابدا نعم لاسقاط الفساد والاستبداد

  • إنه بامكانكم إسكات حركة 20 فبراير، بما تدعون من إصلاحات مزيفة و التي كانت نتيجة للضغط المنبعث من الحركة نفسها. إلا أنكم لم تتمكنوا ولن تتمكنوا من إسكات صوت الشعب المغربي الذي انبعث و أنتم غافلون. أفيقوا من سباتكم العميق قبل فوات الأوان، فإن التاريخ لا يرحم ولا يحمي المغفلين. إذا كنتم تؤمنون أن الدوام للحق و القانون فأسرعوا بإنصاف المغاربة كل المغاربة و ليس مغاربة النخبة فقط. فكما هي أشعة الشمس و الهواء في المملكة لكل المغاربة نريد الخبز والماء والسكن و الحرية و الكرامة لكل المغاربة لا تنسوا كل المغاربة…. كل المغاربة….. كل المغاربة…..كل المغاربةكل المغاربة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟