لنا الصور ولكم التعليق : البيئة والناس بزايو

آخر تحديث : الثلاثاء 20 سبتمبر 2011 - 2:23 مساءً
2011 09 18
2011 09 20

عدسة زايو سيتي

في الوقت الذي  ينادي فيه الجميع بضرورة الحفاظ على البئية ، نجد بعض المواطنين  غير مبالين بسلامتها ، والصور التالية بالقرب من مؤسسة تعليمية بحي الأمل بزايو ، حيث عمل شخص على دفن الأشجار بجبال من  الرمال والأسمنت ، لم يسلم معه حتى باب المؤسسة التعليمية  ولما تدخل بعض المواطنين وطالبوه برفع الضرر عن تلك الأشجار تعنت .. فأين هي عيون السلطة التي لاتنام  ؟؟.

حدث  هذا  بزايو بتاريخ 17 شتنبر 2011 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • الله ينعل لي ميحشم

  • مشحال او حنا كنسقيو داك الشجر او يجي جاهل ايدمرو لعنة الله عليك يا جاهل

  • هذا الفعل لا يقوم به الا جاهل.. وهذا من طينة القلوب القاسية.. وكانه يقول: انا وبعدي الطوفان..لم يحترم الطبيعة وطمر تلك الاشجار بطريقة بشعة تدل على تحجره وتصلبه تماما مثل تلك الاكوام من الرمال والحجارة التي دفن بها تلك الاشجار… ولم يحترم المؤسسة.. وهذا دليل اكبر على جهله ووحشيته..
    اذا لم تتدخل السلطات والبلدية لزجر هذا المتهور فهذا يعني انعدام المسئولية خاصة وان هذه الاشجار لها حرمتها وملك عام لا احد من حقه اتلافه او التسبب في ذلك كما يحدث الان.
    من رخص له وضع تلك الاكوام من التراب في ذلك المكان…