ردا على الذي أسـاء إلى سمعــة الأستاذ سعيد اشلاوشي في المواقع الإليكرونية

آخر تحديث : الأحد 18 سبتمبر 2011 - 11:50 صباحًا
2011 09 16
2011 09 18

نقل عن محمد عليوي

أخي المحترم عندما  تريد  أن  تقول كلمة في شخص  الأستاذ المحترم سعيد

الشلاوشي ، فعليك صحة الأدلة  و التأكد والتثبت  و ينبغي أن تبنى أقوالك

على أسس علمية ،  ولا تصدر حكماً إلا إذا توفرت لك الأدلة والبراهين التي

تدعـــم بها قولك ، أما أن تعتمد على الأوهام والاحتمالات فهذا أمـــر

خاطئ ، غالباً ما يؤدي بالإنسان إلى الضن ، فيضر بنفسه وبغيره. فأنـــا

أعرف من ساهم في نشــر هذه الإتهامات لا أساسها من الصحــة  و أعرف

هدفــه الأســاسي وراء هذه الأكاذيب ،  منذ إنتقال الأستاذ سعيد اشلاوشي

من الناظور إلى ابن الطيب سنة 2005 فهدف أعدائه المعروفين  طبعا هو زرع

الفتنــة خدمة لأعـداء التنمية ولأعداء النجاح التي تسعى الى تقسيم

المنطقة وتفتيتهـــا شبرا شبرا حتى يستطيع الأسد أن يأكل الثور الأسود ثم

الأبيض وأخيرا الأصفر.

أخي المحترم إن صراع النور والظلام وصراع الخير والشر هو تجسيد واقعي

للصراع اليومي على مســرح الحياة بين شياطين الإنس والأخيار ، فشياطين

الإنس على استعــداد تام لاتخاذ كل الوسائل مهما كانت درجة قبحها

وقذارتها  لوقف عجلة التنمية بالريف ، فالفاسدين أعين لا ترى إلا أهدافها

الخاصة وعقول لا تفهم غير الكسب الدنيوي الرخيص وذلك بزراعة الفتن ليجنوا

ثمارها ، ولايهمهم حتى ذوي القربي ، هدفهم الوحيد هو حب الذات و السلطة و

لا يرتاحون إلا عنما يشاهدون إخوانهم يتوسلـــون إليهم و يطلبون

الإستعطفاف عند باب منازلهم  .

فالمناضل سعيد اشلاوشي معروف على الصعيد الوطني بأعماله وأنشطته

ومنجزاتــه و نظراً لإمتلاكــه أدوات الإقناع والتواصل بين المجتمع

وطريقته المبنية على الواقع المعاش و استراتيجية عمله  الجادة ، تظل بعض

الأفراد المعروفين  بذواتهم المريضة نفسانيا تنخــر وتشوه صمعته ،

لأنهــم لا يستطيعــون أن يحققـــوا ما حققــه في ضرف 5 سنوات ، ولأن

أهدافهـــم الحقيقية لا تلتقي مع قيمـــه وبرامجــه  ، حيث يتسابقون في

التسلق والتملق بأحلى الأقــوال لكن الأفعال تكشف حقيقة ما يعتري نفوسهم

،  والواقع شاهد على ما أقوله ، فهو دائما يقول مرحبا  لمن يريد معرفــة

مسيـــرة جمعية بسم الله بالريف وليس بامهاجر فقط كما قال الشخص الذي

أساء إلى صمعتــه ، فأعدائه هم أعداء المصلحــة العامــة  يا أخي ،

دائماً يظهرون ما لا يخفـون . فمنطقة الريف مبتليــة بمفسدون الذين

يختارون الطريق المعوج للوصول لأهدافهم وما أهدافهم إلا ما تشمئز له

النفوس الطيبــة ، شقاق ونفاق  ، تجدهــم دائماً يخافون من العمل في

الضوء ويفضلون العمل تحت ستار الظلام  ولا يستطيعون ولو الجلوس مع

الفاعلين المحليين  المعروفين بالمنطقــة ، ليس لديهم لحب الخير مكان ،

حب الذات هو مبلغ همهم والأنـــــــا هي غاية مبتغاهم حتى لو هلكت

عشيرتهم والأقــربون ، وشتان ما بين الحق والباطل وشتان ما بين النــور

والظلام ، ونقول من زاد في حبه لنفسه … زاد كــره الناس له … والغالب

بالشر مغلوب ، فالاستـــأذ سعيــد اشلاوشي رجل الحوار والتواصل من يريد

الإطمئنان فهو رهن إشرة الجميع بدون إستثنـــاء  هذا ما دفعني أرد على ما

نشر في  المواقع الإلترونية تحت عنوان : “إحتجـاج و مظاهرة  سكان جماعة

أمهاجر وتمسمــان على الطريق”، أخي المحترم أقترح عليك تشكيل لجنة لكي

تعقد لقاء معه لكي يطمئن قلبك من القيل والقال ،  واستسمح على الإطالة

وللحديث بقية .

 

عن محمد عليوي الغيور على وطنه

قال الشــاعر معروف الرصافي :

همم الــرجال ممقيس بزمانها          وسعادة الأوطان في عُمرانِها

وأساس عُمران البلاد تعاونُ          متواصلُ الأسباب من سُكانها

وتعاون الأقوام ليس بحاصل          إلا بنشر العلم في أوطانهـــــا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • بعض المقالات المسروقة:
    1. الشباب المغربي ما زال حيا منشور لسعيد على موقع أريفينو بتاريخ 14 ماي 2011
    الموضوع الأصلي: حركية ثقافية وسياسية للشباب للكاتب عزيز الغرباوي منشور بديوان العرب بتاريخ 28 أبريل 2011

    2. الاتحاد قوة والتفرق ضعف منشور لسعيد على موقع أريفينو بتاريخ 12 غشت 2011
    الموضوع الأصلي: للأسف دائما نمشي عكس الصحيح منشور لعبد الله بن حمزان على منتديات وادي نجران بتاريخ 15 شتنبر 2010

    3. الذكاء الوجداني منشور لسعيد على موقع أريفينو بتاريخ 16 أبريل 2011
    الموضوع الأصلي: ما هو الذكاء الوجداني؟رد لدكتور على استشارة إحدى السائلات على موقع إسلام ويب بتاريخ 14 نونبر 2005 أي قبل 6 سنوات.

    هل تريد المزيد أخي عليوي؟ فهناك الكثير من الأمثلة والمقالات، وهذا الشخص الذي كتب عن سعيد في المواقع الالكترونية محق، فسرقة الملكية الفكرية للناس من الغباء بمكان. كيف يتعب الشخص في صياغة مقال ويأتي آخر وينسبه لنفسه.
    لقد قرأت مقالا مؤخرا عن الأحداث في فلسطين منشور بجريدة القدس العربي، ووجدت سعيد قد نقله حرفيا وغير فقط أسماء المدن التي توحي بفلسطين بمدن كابن الطيب…
    إن كان سعيد غير قادر على كتابة مقال فلم العناء في سرقة مقالات الناس وما الجدوى؟ حب الظهور؟ يكفي أنه يعمل من موقعه كرئيس جمعية، وهذا مجهود جيد، لكن أن يسرق المقالات فهذا سيجعل الناس لا تثق به ولن تستأمنه على تمويلات لجمعيته مخافة أن يسرق المال كما يسرق المقالات.
    أتمنى أن يكون هذا درسا لسعيد لكي يبتعد عن الكتابة وسرقة المقالات. أما إن كان مستواه يسمح له بالإبداع وكتابة مقالات فسأشجعه شخصيا.

  • أخي الكريم سعيد معروف بسرقة مقالات الغير منسبها لنفسه وهذا لا يجب على أحد أن يحاول تبريره بمبررات واهية.
    إن بحثا صغيرا على جوجل بنسخ جملة من مقال سيعطيك المقال الأصلي والموقع الأصلي وعند دخولك له ستجد تاريخ المقال الأصلي الذي يسبق تاريخ مقال سعيد اشلاوشي بشهور إن لم يكن بسنوات.
    يجب عليه أن يحترم الملكية الفكرية للآخر إن أراد أن يحترمه الناس ويكسب ودهم. أما بسرقته للمقالات فإنه لن يكسب إلا كره الناس له.
    ولعل تزكيته المختار غامبو للانتخابات لن تؤتي نتيجة بل على العكس ستأتي بنتيجة عكسية وهي أن الناس لن يثقوا في شخص يزكيه لص.
    لا تقل إن موضوع السرقة باطل فلقد بحثت في عدة مواضيع منشوره له ووجتها قد نشرت بمواقع عربية منذ سنين أي قبل أن ينشرها سعيد. إلا إن كانت هذه المواقع قد اقتحمت عقل سعيد وقرأت أفكاره واستخرجت الموضوع قبل أن نيفكر سعيد في كتابته هههههه
    ابحث عن مقال “أثر تهميش دور المرأة على نهضة الأمة” الذي نشر بموقع عربي اسمه “منقول” بتاريخ 24/11/2008
    وقارنه بمقال سعيد اشلاوشي “بعض الرجال يعاملون المرأة كأنها في المرتبة الأخيرة” المنشور بموقع ناظورسيتي بتاريخ 13/08/2009.
    فحتى أصحاب التعليقات استغربوا من المقال وقالوا ربما سعيد عاش في عصر آخر وشاهد ما كتبه لأن ما قاله غير موجود في عصرنا الحالي.
    لماذا قالوا هذا؟ لأن الموضوع لا يخص الناظور ولا نعيشه في المغرب بل الموضوع منقول عن دولة عربية وبالتالي ما جاء فيه غريب عنا.
    أخي قبل أن تزكي أحدا وتدافع عنه يجب أن تتيقن من أن من تدافع عنه بالفعل بريء وإلا فإن المقدمة التي ذكرتها في مقالك تنطبق عليك. وستشوه سمعتك لا محالة.
    وما هذا المقال الذي ذكرته إلا مثالا واحدا من أمثلة كثيرة عن مقالات سرقها

  • اكتب مقالات عامة نصيحة مجانية لانرجى منها شكر ولا جزيلا واذا اردت ان تسير في هذاالدرب ابتعدعن المواقع الثقيلة قراؤها لايرحمون احد واتمنى لك التوفيق

  • ردك رصاصة محارب من القوات الخاصة لم تترك له اي احتمال لاستنشاق الحياة من جديد المجد للجميلات المقاتلات

  • من يكون هذا الشلاوسي حتى تمجده ياشويعر انا عرفت هدا الشخص من خلال مقال سرقه لاحدى الكاتباب ووضع اسمه تحته