أمير المؤمنين يؤدي صلاةالجمعة بمسجد محمد الخامس بمدينة الناضور

آخر تحديث : الجمعة 16 سبتمبر 2011 - 5:49 مساءً
2011 09 16
2011 09 16

 

زايو سيتي – و م ع

الناضور- أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم، صلاة الجمعة بمسجد محمد الخامس بمدينة الناضور ، الذي دشنه جلالته بالمناسبة.

وأكد الخطيب، في مستهل خطبتي الجمعة، أن من خصوصيات الإسلام ومحاسنه وكمال مزاياه وفضائله أنه أعطى للعمل الصالح مدلولا كبيرا ومفهوما واسعا يشمل كل ما يقوم به المسلم نحو ربه من عبادات وطاعات وأعمال تعود بالنفع والخير على البلاد والعباد وجعل العامل في سبيل قوته وقوت عياله وفي تحقيق الخير والنماء للناس أفضل عند الله من المتعبد الذي ينقطع للعبادة ويترك العمل.

وأوضح أن منزلة العمل وقيمة العاملين تتجلى في آيات القرآن الكريم وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، والتي توجه الإنسان القادر على بذل الجهد والقيام بالأعمال واستخدام كل الطاقات والوسائل لاستخراج خيرات الأرض وتحريك الحياة الاقتصادية والحرف اليدوية.

وأضاف الخطيب أن شريعة الإسلام تدعو إلى العمل الشريف، لاسيما وأن العمل الحرفي والإنتاجي يعد في الإسلام فضيلة عظمى، ويدل على علو شأنه ورفعة منزلته عمل الأنبياء والرسل، وهم صفوة الخلق عند الله تعالى، بحيث كان لكل منهم حرفة يعمل فيها ويعيش منها، ليكونوا قدوة لأقوامهم في العمل والإنتاج وكسب الرزق من عرق الجبين.

وقال إن السلف الصالح كانوا يولون عناية خاصة للصناعات التي اشتغلوا بها واعتمدوا على رقيهم عليها وتحروا فيها الكمال والإتقان الذي ندب إليه الشرع الحكيم، حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم “إن الله يحب الصانع الحاذق”، وهو حث للهمم على تحري الجودة وإتقان العمل، لا سيما وأن الله تعالى يحب العبد المحترف والعامل الذي يتقن عمله، كما أن الرسول الكريم عد العمل الإنتاجي بمختلف صنوفه بمثابة الضرب في سبيل الله إذا أخلص العبد النية لله.

وأكد الخطيب أن العمل واكتساب المال على أنواعه من وجوهه المشروعة مع أداء الحقوق المفروضة عليه، هو القطب الذي تدور عليه رحى هذه الدنيا في عمارتها والغاية التي يقصدها الإسلام في آدابه العالية وتعاليمه السامية، مذكرا بأن الأمة تسعد بأبنائها العاملين الممتهنين للحرف والصناعات المعتمدين على سواعدهم وفكرهم وملكاتهم.

وقال الخطيب إن أبناء المغرب هم معقد الأمل ومحط الرجاء، بعد الله لهذه الأمة ليكونوا سواعد بناء وتنمية من أجل تقدمها وازدهارها، حتى تكون أمة تأكل مما تزرع وتلبس مما تصنع وتسكن في ما تبني، مبرزا أن الأسبوع الوطني للصناعة التقليدية الذي ينظم حاليا بغالبية مدن المملكة يعد مظهرا من مظاهر عناية أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بالصناع التقليديين ورعايته المتواصلة لهذه الصناعة، تشجيعا لها وتعريفا بها وبخصوصيتها المغربية وتميزها عبر مختلف العصور لتستمر وتزدهر إلى جانب الصناعة الحديثة.

وأضاف أن الاهتمام بالصناعة التقليدية ورجالها من كبار المعلمين والصناع الشباب هي ورش من الأوراش الكبرى التي يقودها جلالة الملك حتى تكون نهضة الأمة نهضة عامة وشاملة ومتكاملة.

وابتهل الخطيب، في الختام، إلى الله تعالى بأن ينصر أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصرا عزيزا ، يعز به الدين ويعلي به راية الإسلام والمسلمين ويسدد خطاه ويحقق مسعاه، وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد عضد جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما تضرع إلى العلي القدير بأن يتغمد بواسع رحمته الملكين المجاهدين جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني ويكرم مثواهما .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • A18 عودة الوعي صوت من المهجر (الإضراب والثقافات (
    Chergui mohamed
    علما علي أن الإضراب له علاقة مباشرة بحقوق الإنسان وهو الوسيلة الوحيدة لتحسين وضعية المضربين الاجتماعية والأخلاقية , وكان يجري في دائرة محدودة بعوامل زمنية معروفة, والسلوك المنهجي وأسلوبه لكل قطر . ولكن اليوم أصبح الإضراب عند الإنسان الواعي ومخاض لثقافات هذه الألفية ليستخلص منه ما فقده في الماضي ومنشودان المستقبل ويؤدي إلي الغلو والاشتباكات والإصابات والقتل وزعزعة الأمن وعدم الاستقرار ومضاعفة الهواجس داخل المجتمع , ربما هذا الغلو أصبح لا يتفق مع ثقافات هذه الألفية المتحضرة من الناحية الشكل أو المضمون والمقبول. والتظاهرات اليوم مباشرة مثل ما وقع في تونس ومصر والدول الأخرى ( … ) وغير المباشرة عبر العالم تري عن طريق المرئيات والسمعيات. لكي تؤثر حثيثا في سلبيات الرئيس وحماقة حكومته ومطالب المرؤوسين وشعوبها المهضومة , لأن معطيات العلم قلصت المسافات وسهلت المصاعب وأبرزت المجهول إلي حيز الوجود, وكل شيء يري بالعين المجردة.
    لذا أقترح علي أن نكون نحن المغاربة من الأوائل, علي أن نتفقوا والعدول عليه بصفة تقريرية علي أن يكون الإضراب علي أرضية الواقع خرج المدن.أي في ضواحيها مطالبين بحقوقنا المهضومة “” كعادتنا, كنا دائما من السابقين نحن
    الأولين “” مثلا في الاكتشافات طارق ابن زياد أبن بطوطة الذي سمي علي اسمه, مناء في سيريلانك ( ابن بطوطة وطارق ابن زياد الذي عبرا لبحر بطريقة بدائية ذاكية ناجحة بأعجوبة غير متوقع وطريقة التطبيق المنهج السلوكي في عين المكان ) وفي علم الاجتماع ابن خلدون قبل Durkheim الفر انسي والإدريسي في الجغرافية, وأبو فرناس في الطيران ومولاي الحسن الأول في حقوق الإنسان”” أعتق الرق “” والرأفة عن الحيوان سنة 1948 في فاس ( ألا يحق لنا نحن شباب الفيسبوك face book الهائلة ) ــ بينما أجداد نا كانوا فرسان والخيالة ــ نحن نعد ذخر الأمة وعلي سواعدنا تتقدم وعلي منجزاتنا تنهض لا نعرف الملل أو الكلل { لا تأخذنا سنه ولا نوم } صق نحن ننافس ولا نحسد أذن: المطلوب منا أخلاقيا وإنسانيا أن نقرر وأن نتفق علي الإضراب والتظاهرات تكون خارج المدن بالإنفاق والعدول عليها بصفة توافقية نكن نحن الأوائل في ثقافات هذه الألفية المعاصرة لنضيفها إلي سوابقها الغابرة للولوج بها إلي “” موسوعة فينيس “” العالمية. أين كانت Brejet Bardo بينما كان الآخرون يتجرون في العبيد والرقيق , ثم الامتداد الجغرافي من طرابلس الغرب برا وبحرا إلي بلاد ألغال جنوب, والعودة إلي شبه الجزيرة الإفرنجية الإسبانية ومنحنا لهم الحرية الدينية “” لكم دينكم ولنا دينا “”, في تلك الحقبة الزمنية كان ( Los Padres y Protestants y Los Christos y Los judéo y Los musulmanes )
    يتدارسون ويتحاورون في مجلس واحد, منا أخذوا العلم والعلوم, الإطلاع علي مذكرة ( فرانسيس بيكون الفرنسي علي شهادته العادلة في العلم والفن المعماري المغربي في الأندلس والتعايش السلمي بين المغاربة والإفرنجيين والفشتاليين .
    والشهادة الثنية’ قد صرح بها وزير خارجية الأمريكي”” آل غور “” في عهد رئيس بيلي كليتون في منتداي الاقتصادي العالمي Gatte الذي عقد في مدينة مراكش المغربية وقد قال أن المغرب فبل ألف سنة كان له ريادة عادلة عالمية , كريادة أمريكا الإستراتيجية الكونية اليم . فبهت الحاضرون الذي كان يضم أكثر من مائة منظمة وهيئة عالمية … اليس كذلك…

  • 21 – نطلب الحداد والترحم … من المجتمع الدول
    C H E R G U I Mohamed
    الحق أنطقني, كما يتبن لنا علي أن السلوك المنهجي السياسي الإسرائيلي الحالي لا طراوة ولا حلاوة ولا طمأنة الإيجابية تجاه قضية الفلسطينية, لا من بعيد ولا من قريب, والحل لا يمكن أن يظهر الي حيز لتطبيقه علي أرضية الواقع من قبل إسرائيل ولا من مؤيديها أو من صناع القرارات الواقفين وراء الكواليس السياسية والإستراتيجية العالمية من مفهومها العام, لأن أصبحت هذه المعضلة هي المحاور والعامل المشترك بين صناع القرارات الرابحة لتغذية مصلحة المصالح للبعض(…) وخسارة لذوي المطالب المهضومة والحل العادل والمفاجئ يجب أن نكون من قوي سياسية خارجية غير منتظرة الوقوع: ربما نزول أو بعث عيسي عليه السلام لمعالجة هذه المعضلة, ولكن هو الآخر لا يمكن أن يقبل مضمونه عقلا ونقلا, نظرا للهوة والخلافات السابقة بين المسيحية واليهودية تاريخيا,علما علي أن هذه المعضلة الصعبة المظامن بثقلها التاريخي المشترك بين شعوب العالم يقع علي عاتقي المنظمات العالمية الحكومية وغير الحكومية وشعوب العالم, لإعادة النظر بديناميكية لولبية صائبة لفسخ هذه العقدة السياسية التي تعرقل كل المصالح العالم والنظام العالمي الجديد المنتظر الوقوع بحكامة الفينومنولوجية الكينونة إيديولوجيا يقبل عقلا ونقلا لدي العام والخاص لإرساء الإستراتيجية العالمية وتقدم ثقافات هذه الألفية بديناميكية كهرومغناطصية لإصلاح الوضعية الإ اقتصادية والسيولة المالية العالمية واستقرارها, لخدمة العبد والعباد والوطن والأوطان.
    لذا نطلب من وقادات العالم وشعوبها ومن محبي السلم والسلام لإعادة النظر بالتفحص والتمحيص لتقرير مصير العالم بحكامه ثقافات هذه الألفية المعاصرة ومتطلباتها لاستثمارها لإصلاح الوضعية الاجتماعية والإنسانية المتدهورة حاليا , مما لا شك فيه علي أن الزوابع السياسية العالمية تجري بما نشتهيه نحن في وقتنا الراهنة لإشعار وقادات العالم وشعوبها ومنظمات حقوق الإنسان كخطوة الأولي بالترغيب والترهيب السلمي لنصل به إلي الغاية المنشودة { الحداد والترحم علي أرواح شهداء فلسطين والآخرون من العالم الذين زهقت أرواحهم عمدا ومتعمدا}وقفة الأبطال السلمية في ساعة واحدة ويوم واحد علي مدار عقارب دوران الساعة, تقف فيها الحركات, تبغيا لحكامه ثقافات هذه الألفية المعاصرة:الزمن يجب أن يحدد من المعنيين نالأمر…؟ عيدكم مبارك…Ch ergui mohamed