جلالة الملك يترأس بالناظور مراسم الانطلاق الرسمي للموسم الدراسي الجديد 2011 – 2012

آخر تحديث : الثلاثاء 13 سبتمبر 2011 - 5:38 مساءً
2011 09 12
2011 09 13

 

زايو سيتي – و م ع

الناظور- ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله، اليوم الاثنين ، بمدرسة الجاحظ بالناضور ، مراسم الانطلاق الرسمي للموسم الدراسي الجديد 2011 -2012، وكذا انطلاقة المبادرة الملكية “مليون محفظة” والتي سيستفيد منها هذه السنة أزيد من أربعة ملايين تلميذ.

 

` جلالة الملك يعطي انطلاقة المبادرة الملكية “مليون محفظة”

` يبلغ عدد المستفيدين من المبادرة الملكية أزيد من أربعة ملايين تلميذ ينتمي 5ر2 مليون منهم للعالم القروي

وبهذه المناسبة، اطلع جلالة الملك على ظروف انطلاقة الموسم الدراسي الجديد ، حيث قدمت لجلالته معطيات معززة بالأرقام حول تطور الأعداد الإجمالية للتلاميذ بالمؤسسات التعليمية.

وتجدر الإشارة إلى أن صاحب الجلالة ،حفظه الله، كان قد أعلن عن هذه المبادرة في خطابه السامي إلى الأمة بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لثورة الملك والشعب ، وأعطى انطلاقتها خلال بداية الموسم الدراسي 2008/ 2009 حيث استفاد آنذاك من المحفظات والكتب واللوازم المدرسية أكثر من مليون و270 ألف تلميذ وتلميذة بالمدارس الابتدائية والمؤسسات الإعدادية، مع التركيز على العالم القروي.

وتواصلت العملية بطريقة تدريجية، حيث شملت خلال الموسم الدراسي الحالي أكثر من أربعة ملايين تلميذ مستفيد، ينتمي 5ر2 مليون منهم للعالم القروي.

وتسعى هذه المبادرة، التي تشمل جميع أقاليم وعمالات المملكة، إلى تثمين توجهات اصلاح منظومة التعليم ودعم البرنامج الاستعجالي للتعليم الأساسي وكذا توطيد الطابع الإلزامي لهذه المنظومة وتكافؤ فرص التمدرس لجميع التلاميذ على اختلاف مواقعهم وظروفهم الاجتماعية .

ويقدر الغلاف المالي الذي تمت تعبئته لتمويل هذه العملية خلال السنة الجارية ب323 مليون درهم.

 صور مبعوث زايو سيتي –  محند البوطيبي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • 20 – التاريخ يعيد نفسه 20/12/ 2010
    C h e r g u i M ohamed
    التاريخ يعيد نفسه, بتأريخ الماضي كشهادة قاطعة.
    …أيحتاج المغرب ألي تبيان…؟ كلا. إن عظمة هذا الشعب بتمدينه الحضري والفن المعماري, لا زالت طابعة فوق وجه البسيطة من جنوب نهر السنغال إلي طليطلة اسبانية, والي جنوب بلاد ألغال جنوب فرنسا: أين كان الآخرون الطفيليون؟ ذوي سياسة البراعث: احتم تحترم…الإنسان مقياس كل شيء.ألذات العارفة والذات المتعرفة عليها, نحن من شعب الجبارين والفاتحين, ومن ذوي العزم والحسم: أريني تاريخ ما ضيكم. نعم, قابعين تحت الأتراك والفرنسيين إنها مهزلة وبلاد بلا حشيش وشعب بلا تاريخ يذكر.: العفو..ألعفو.. ننشأ المشاكل, ونعتمد عن الغير لتقارب وجهة نظر فيما بيننا. لو لا تواجدنا في الشمال والجنوب كقوة ضاربة وفاعلة في وجه المستعمرين وخصوصا الأسبان والفرنسيين: لوقع لأفريقيا والأفارقة كما وقع للهنود الحمر في أمريكا, نحن الذي حفظنا علي التراث والتاريخ والثروات لأفريقيا والأفارقة من النهك والتشتت من قبل أطماع الطامعين: في سبة 1886 قدم مولاي الحسن الأول شكوى شديدة اللهجة إلي الدول الأوروبية نظرا للتغلغل الأسبان والعبث في ممتلكات جنوب الصحراء إلي واد الذهب Rio de Oro :وفي الشمال معركة واد المخازن الشهيرة, وصمدنا في زحف الأتراك , وكذلك في وجه الفرنسيين أخيرا.
    مؤتمر طنجة تم الاتفاق علي التعاون والتكامل لتصفية الاستعمار, ثم المؤتمر الدار البيضاء بعد استقلال المغرب, الذي دعا إليه ملك المغرب محمد الخامس رحمه الله, وصرح أمام رؤساء الأفارقة الحاضرين عن سياسته الخارجية, استرجاع كل الأرضي المحتلة من قبضة المستعمرين بما فيها الصحراء المغربية وسبته ومليلية والجزر المجاورة. وفي مؤتمر “دول عدم الانحياز”في بلغراد دعا الملك الحسن الثاني رحمه الله,الذي يستحق أكاليل الزهور من عامة شعبه, ألي استقلال الجزائر واسترجاع الصحراء المغربية من قبضة الأسبان وسبته ومليلية, والمحكمة العدل الدولية فوضت للمغرب التصرف في الصحراء المغربية طبقا للقانون الدولي المتعارف عليه, ولكن التعنت الأسبان امتنعوا عن تنفيذ القرار, حتى حررها بالمسيرة الخضراء المضفرة, للنشر من فضلكم,شكرا لطاقم هسبريس المغربية, والسلام عليكم جميعا C h e r g u i Mohamed

  • الخضرمة أو الجديد أو البديل.
    عودة الوعي صوت من الخرج
    نحن الآن في مفترق الطرق, نريد أن نودع الخضرمة ومبتلياتها…. والولوج إلي الجديد ومنعكسا ته :
    والسر يكمن في من يتحمل المسؤولية ؟ الأخلاقية والاجتماعية والإنسانية علي مستوي المحلي والإقليمي والقطري, نظرا إلي ارتباطاتنا الوثيقة الصلة, عقائديا وثقافيا وتاريخا مصيرا مشتركا, بمحيط المجتمعات الأخرى المحافظة والمعتدلة والمتشددة, ولكن ثقافات هذه الألفية من الجانب المتحضرة, تتطلب منا العمل الفعلي علي أرضية الواقع الاندماج والتأقلم , لأن نواكب عجلة التكنولوجية الحديثة ومستجداتها ومتطلبات الفينومينولوجية ومشتقاتها الكينونة الملموسة لعولمة المقبولة بفرضية مصلحة المصالح الذي نحن في حاجة إليها لإستعاب المضمون والمفهوم وكيفية التعامل بالأخذ والأداء بمعطيات هذا الجديد أو البديل وطرحه علي أرضية الواقع في محيطنا الاجتماعي, بدون الأخذ علينا بالانعكاسات السلبية أو النقد من المحافظين. وكيف, وما هي, وما لونها…؟
    هل الحكومة وجميع القوي السياسية الفاعلة ؟ من شباب ونساء ومنظمات حكومية وغير حكومية . لأن كل ما ذكر الفساد ظهر في ذهن العادي والبادي , الفساد الأخلاقي والاجتماعي المتعلق بمحيط ” النساء ” من حكي فكرا ليس بكافر … هنا, أريد أن نتقاسم فيما بيننا هذه المسؤولية الصعبة, لأن المغرب وشعبه العريق المعروف بأسلوبه التكيس والتسامح والاعتدال بين الأوساط الإستراتيجية العالمة. لا يحتاج إلي تبيان…
    من المستحين أن نترك الاختيار إلي السيدات العفيفات المثقفات والموقرات أن يخترن بأنفسهن إلي مدي يردن تحمل حقيبة المسؤولية : محليا إقليميا جهويا فطريا…. أوعالميا ( … ) ربما, يفرض علينا الواقع أن ننتظر ما ذا يتمخض أو ينضج في المستقبل علي المسرح السياسي الربيعيعلي الشعوب العربية والإسلامية المنتظر . بأعجوبة غير منتظرة الوقوع …

  • عودة الوعي صوت من المهجر
    Chergi mohamed
    إن الـوطـن يـناديـكم
    أيتها السيدات والسادات, ويا معشر الشابات والشباب القاطنين في مختلف بقاع العالم المتحضر, إن الوطن يناديكم أينما كنتم وأينما وجدتم نساء ورجالا كبارا وصغارا شابات وشباب الناشئة والقائمة والمتعاقبة بالحتمية المطلقة, أنتم ركائز هذا الوطن وعلي سواعدكم ينهض, انتم رجال المستقبل, إن المسؤولية الوطنية والنضال عن الوحدة الترابية والخروج من هذا المنعطف الصعب الذي نودع فيه المخضرمة, ونواكب عجلة التكنولوجية المتحضرة بثقافات هذه الألفية الفاعلة بين الدول المتقدمة التي تنشد مصلحة المصالح لشعوبها علي كل المستويات بفضل الديمقراطية والحرية السائدة بين دول المناطق. ونحن علي وشك أن نواكب مستقبل الغد بفضل هذا الدستور الذي سوف يهيمن علي جميع دساترة العالم, لأنه من ثقافات الجيل الجديد, علما علي أن ساستنا وقادتنا وشبابنا وجميع القوي السياسيين والفاعلين وعلي رأسهم الملك محمد السادس المنصور بالله, يعملون ويتحاورون ليلا ونهارا آليا وتشعبا ميكانيكيا لغربلة مضامين هذا الدستور لكي يستحوذ علي جميعا بنود دساترة العالم,( ما هو أصلح وافلح للعبد والعباد والبلد والبلدان ).
    والجدير بالذكر. يفرض علينا نحن ( عـمـال الـخـارج ) الواجب الرباني والوطني والأخلاقي والاجتماعي والإنساني أن نقدم الدعم المعنوي والمادي من غال ونفيس, وكما تعلمون علي أن المغرب في هذا المنعطف الصعب في حاجة ماسة إلي العملة الصعبة, أيتها العاملات والعمال والشابات والشباب وجميع المهاجرين المغاربة: إن الوطن يـنـا د يــكـم لأن تقوموا بحملة طوعية بشهامة مغربية, بتحويلات مادية مالية إلي البنوك المغربية للتنمية الاقتصادية والبشرية وللإرساء السيولة المالية المغربية, وهذه ( التحويلات سوف تبقي محفوظة في حسبانكم البنكية ), بغية من وراء ذلك,إلا القضاء علي البطالة, وتعميم الوعي وتحويل المغرب إلي هـونـغـكونـغ أفريقيا وجوهرة البحر المتوسط, علما علي أن تحويلاتكم المالية للـسنة لماضية قد بلغت 54 مليار درهما. إن الوطن يناديكم لأن تضاعفوا هذا المبلغ إلي ضعفين والله يجازيكم أحسن الجزاء, تذكروا أيها السادة أن المغرب كان يسيطر علي الشمال الإفريقي وغربها برا وبحرا, وجنوب الأوروبي بسلم وسلام , وإلي الأمام ونحن عائدون, وإننا خير من تسعي بيه فدم…والسلام …