سعيد اشلاوشي الناشط الجمعوي يتنازل للدكتور المختار غمبوللترشح للإنتخابات البرلمانية بإقليم الدريوش الفتي

آخر تحديث : الأحد 4 سبتمبر 2011 - 1:02 مساءً
2011 09 03
2011 09 04

محمد عـييــوي / لمريني الوهابي محمد – إقليم الدريوش

أولا عيد مبارك سعيد وكل عام وأمة الإسلام بألف خير يارب العالمين

 

    مع حديث معه  في اليوم الثاني من عيد الفطر السعيد  الموافق ل

01/09/2011  ، قـــال الأستاذ سعيد اشلاوشي  أن المشاريع الجمعوية التي

ينادي بها لا يمكن أن تتحقق إلا بمخطط سياسي واقعي  واعد  و بالتواصل مع

المواطنين و على واقعية البرامج  و قابليتها للتحقيق…، وعلى وعي وحس

المواطنين الذي ملـــــــــــــــــــوا من الركود و الإنتظار ، فيقول أن

المجال الجمعوي الذي وجـــد فيه ذاته و تعلم فيه أشياء كثيرة دفعـــــــه

بصدق إلى الإقرار بالدخول في غمار الإنتخابات البرلمانية المقبلة  ،

بعدما كان في موقع متفرج كباقي الناس، فمبادئـــه وأفكاره ومطــالبــه

تتقاطع مع قناعاتــــه وتصوره للعمل السياسي ، عبر التركيز على رهان

الاشتغال على الواجهة الجهوية والمحلية ، قرر بعد المصادقة الأخيرة عل

الدستور ، أن يلتحق بإلحـــاح من الإخوان والضغوطات المعنوية من

الأصدقاء ، وكان من حين لأخر يقصد الضغط النفسي الذي يشعر بـــه كل غيور

على هذا الإقليم ، وطبعا لقناعتــهم الراسخة بأن الإنخراط  في العمل

السياسي يشكل بالفعـــل قيمة مضافة ونوعية في المخطط السياسي الواقعي .

      هذا مغرب جديد وجيل جديد وهـــذه ظروف أخرى ، فكفى من ذوي

السوابــــق الذين لم يجلبوا لهذا الإقليــم إلا العار والذل ، وليس

صحيحا أن من يقطن بالإقليم هو الذي يجب أن يحظى بثقة الناخبين ،

فالبرنامج الواقعي والمنطقي  هو ما يجب أن يحظى بثقة أبناء هذا الإقليم

ورغبـــة أغلبية  القاطنين الذين يملكون قدرات وكفاءات و أيادي نظيفة

تروم تنمية الإقليم بمشاريع حقيقية وواقعية ، فوعي وحس المواطنين و  قدرة

مجموعة من الغيورين على الدفع بعجلة التنمية الشاملة للمنطقة. وعليه  قال

:  أننا نعتمد على الغيورين والشرفاء من المواطنين، و بعدما  تواصل مع

مجموعة من الغيورين على الإقليم ، بدون وسيط ،وهو على يقين من قـــدرة

المواطنين على قبول العرض  والبرنامج الذي يخدم المنطقة برمتها  ،

وبتنسيق مع مجموعة من الفعاليات التنموية  وجد البديل لهذه المنطقة لأجل

النهوض بها تنمويا واقتصاديا إنه الدكتور ” المخطار غامبو” الذي مثل

المغرب ودافع عليه بكل ما تعرفه الكلمة من معنى ، فـــإشعاعه الحسي الوطني

كان دوليا ووطنيا وجهويا وإقليما هاهو الآن يحضى بدعم من مجموعة من الذين

فهموا كلمــة التغيير و التمثيل التشريعي والدبلوماسي .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • wa ni3ma almoraschah…Allah ye3awnek ya sadiki fi addirassa fi Thanawiyat Abdelkarim alkhattabi….go go go Dr. RAMBO…we need a change…. go go go Dr.Ghambo almokhtar ila alamam wa yajibo ala almaghariba fi Driwech an yossaidoka wa yafssaho laka almajal fi khidmati biladina alhabiba..minni alf tahia wa ikram..assalamo alaikom..

  • نحن معك يا دكتور كنا ننتضر مجيئك منذ مدة ، حان الأوان أن يمثل إقليم الدريوش رجل يستطيع التواصل مع العالم ، حصل على الإجازة في المغرب ، ثم الماستر في فرنسا ، وأخيرا دكتورة الدولة في أمريكــــأ ، كان يريد ا، يشتغل في المغرب لكن الإختيار عليه لكي يكون أستاذ جامعي يدرس 2 أو 3 ساعات في الاسبوع ينتقل كل اسبوع من المغرب إلى أمريكا ثم فرنســـا ، الرباط ، الحسيمـــة ،، الدريوش ، فاستبشر خيرا سكان إقليم الدريوش ، لهذا الشاب الذي لديه 37 سنة وتجربة كبيرة في العالم ودراية كاملة بمجريات وأوضاع وحاجيات الجهة الشرقي والمواطن المغربي بصفة عامة ، فنعم الإختيار ، فرحب به كل شباب الإقليم ، باستثنــــأء ،، ;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;

  • علم بلادي جميل.
    علم بلادي

    علم بلادي جميل
    علم بلادي رقيب
    علم بلادي احمر
    كدماء الشهداء
    علم بلادي عالي عالي
    فوق الظلم
    فوق الحقد
    كقلوب الكرماء
    العين العمياء الاذن الصماء الراس الفارغ
    اعداء بلادي