الباعة المتجولون لم يراعو حتى حرمة المساجد بزايو ؟؟

آخر تحديث : الخميس 18 أغسطس 2011 - 3:56 مساءً
2011 08 17
2011 08 18

 

مصطفى الوردي – زايو سيتي

web@zaiocity.net

لا أحد ينكر أن مدينة زايو عرفت في السنين الآخيرة إحداث  بعض المشاريع كالمركب التجاري والسوق الأسبوعي والقاعة المغطاة وبعض الحدائق… إلا أن هذه المشاريع لاتعرف  المتابعة. فإذا أخذنا على سبيل المثال الحديقة العمومية المتواجدة بوسط المدينة والتي كانت بالأمس القريب الملاذ المفضل للأطفال والشباب في غياب المتنفسات، نجدها اليوم أصبحت وكرا للمتشردين والمتسكعين لكونها لا تتوفر على حارس ، كما أن النافورة المتواجدة بوسطها منذ ما يزيد على ثلاثة سنوات لم تشغل والإنارة التي تأثتها ضعيفة

المركب التجاري مكسب كبير بالنسبة للمدينة  لكن نأسف للوضعية التي يعيشها لكونه ولد ميتا ببساطة ،ولكون الأشخاص الذين استفادوا من الدكاكين غالبيتهم حصلوا على المفاتيح ولم يستغلوها  الشيء الذي تسبب في عدم نجاح هذا المشروع إلى اليوم.

وأنت تتجول بالشوارع الرئيسية لمدينة زايو تفاجأ بظاهرة انتشرت كالفطر ، وأصبحت السمة التي تميزها احتلال الملك العمومي، فالأرصفة والشوارع المحاذية للمركب التجاري سيطر عليها باعة الخضر والفواكه، كما أن هوامش المركب تعرف تراكم الأزبال التي يتركها هؤلاء.

 و الخطير في الأمر احتلال  هؤلاء الباعة المتجولون للشارع المحاذي للمسجد القديم وإغلاقه في المساء بواسطة العربات المجرورة ، والطامة الكبرى المعارك اليومية التي تندلع يوميا بينهم أو مع الزبناء ولأتفه الأسباب والنطق  بالكلام النابي والتشابك بالأيدي في انتهاك خطير لحرمة المسجد القديم الذي حولوه إلى مزبلة من كثرة  المتلاشيات التي يتركونها بجانبه الى جانب احتلالهم الى جنبات أبوابه من خلال عرباتهم المجرورة ، وهو الشيء الذي خلف استياء كبيرا لدى المصلين الذين تعودوا الصلاة بهذه المعلمة الدينية القديمة بزايو .

وعليه فإن هذه الوضعية العشوائية التي أصبح عليها شارع أحد وخاصة المسجد  تتطلب التدخل العاجل لأيقاف هذه المهزلة ،والتعامل بصرامة وتطبيق القانون على من سولت له  نفسه عدم احترام حرمة المساجد والساكنة المجارة له . الذين أصبحوا يعيشون في وضعية لايحسدون عليها من جراء الروائح الكريهة  لسوق السمك ، حيث تنعدم النظافة والامبالاة  فإلى متى ستظل مدينة زايو خارج التغطية ، حيث تنجز المشاريع وتغيب المتابعة اليومية من تنظيف وتنظيم …؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات28 تعليق

  • chattou l7oriya katwali siba ajja majma3kom ga3 tzalla3to

  • في البداية اريد ان اشير الى شئ مهم هو انني افكر في بعض الاحيان واقول لمادا فعاليات المجتمع المدني لا تنضم ندواة من اجل تنوير الناس و غسل دماغهم لان بهده العقليات صعب التغلب على هده الظاهرة المشينة ادا فلابد من التحسيس و التوعية …الخ

  • ila alladi wajjaha ilaya alkalam a9olo laho ana lasto bizaio ana mo9im bi oropa wawalidi binafsihi 9addama chakawi ila al3amil m3a majmo3a mina alkhaddarin li2anna walidi kana dahiyyata hada al3amali al3achwa2i wakhasira alkatira mina almal fi sil3atihi wafi annihaya arla9a dokkanah min ayna sata2tihi al2ana lo9mata 3aychihi wahowa ya3malo 3la 3aila min 7 afrad ya9olona inna samta almakhzani sababoho modaharato albo3ziziyina aljohalaa alladina yahri9ona anfosahom wala ya3lamona anna masirahom annar

  • اذا كانت السلطات المحلية والمجلس البلدي قد تهاون في القيام بالواجب وتساهل مع هؤلاء الذين نعتبرهم مخالفين لقانون شغل الملك العام فإنه يبين لنا من جانب آخر مدى الجهل الذي نعيشه ، نحن نطالب بالحريات والديمقراطية ومحاسبة ناهبي المال العام وبصفة عامة عدم الافلات من العقاب هذا شعار جميل يتبناه معظم المغاربة فهؤلاء الباعة لم يعرفوا حدودهم ولم يحترموا حرمة المساجد وهذا تجاوز خطير لانهم لا يفرقون بين حقهم في العمل وحق الآخر في استعمال الاماكن العمومية دون المساس بحرية الآخرين لذا اننا لن نستطيع تبني اي ديمقراطية في ظل وجود فوضى ام اننا ننتظر عودة الزرواطة حتى نعتدل

  • إن عمومية الظاهرة وسكوت المخزن عنها لا يعفي المسؤولين المحليين وممثلي الشعب من الدفاع عن مصالح السكان الذيذ وضعوا ثقتهم فيه أم أن المرشحين همهم هو توسل الأصوات أيام الانتخابات ثم يختفون بعدها ويدخلون في سبات إلى أن تحين الانتخابات التالية
    أنا لم أحسده وكيف أحسده على المسؤولية التي تطوق عنقه في هذه الدنيا وسيقدم الحساب يوم الحساب لرب العباد الذي لا ينفع معه أن تحضي جنابك بل ينفع معه الإخلاص والصدق والوفاء
    على ماذا أحسده وكل المسؤولين من القائد إلى العامل يستغلون السيارات المخزنية خارج أوقات العمل في التجول وقضاء المصالح الخاصة من أموال الشعب حقا لا يوجد ما أحسد عليه أحدا من المسؤولين في المغرب إلا إذا التزم العدالة والشرف والتضحية

  • كما عبر جميع الإخوة عن آرائهم لهول ما مايعيشونه يوميا من آثار الكارثة التي حلت بجميع مدننا المغربية ،بعد إستفحال هذه الظاهرة بشكل كبير، مهما يكن من أمر فإن الساكنة المتضررة لا تقف حاجزا لصدهم بطرقها على إعتبار أنهم أشخاص يرغبون في العيش الكريم،لكن ليس بالشكل الحالي وبالطريقة ذلتها يمكنهم تحقيق رغبتهم.ذلك أن بالنسبة لمدينة زايو تتوفر على أكبر مركب تجاري ربما قد لا نجده في كبريات المدن المغربية ووملحق آخر له مساحة لا يستهان بها لضمان أمكنة لهؤلاء الباعة ، كل ما في الأمر أن المصلحة الشخصية فوق كل إعتبار على حساب المصلحة العامة .من المؤسف على هؤلاء الباعة أنهم لم يحركوااي ساكن من أجل الضغط على المجلس البلدي والسلطات المحلية لتحريك ملف هذا المركب التجاري للإستفادة من أمكنة داخله للتخفيف من هذه الظاهرة نسبيا .بدل أن يكون ورقة ضغط إنتخابية ضدهم تلعب لمن لديه المسؤولية الكاملة على ما يقع بالمدينة .
    قال تعالى: “إن هذا لمكر مكرتموه في المدينة لتخرجوا منها أهلها فسوف تعلمون”

  • bach ta3arfou a3lach,choufou ma9al anta3 assi Abdelah addamoun fi jaridat almassaa,bi3ounouan diktatouriat almouwatin le 17-o8-2011

  • كل أحياء زايو تعج بالمزابل
    لم يسلم أي حي من المزابل مزبلة في حي السوق ومزابل في حي لوزين ومزابل في حي باكريم ومزابل في جميع الأحياء
    أعوان النظافة لا وجود لهم
    لماذا لا يشغلون عباد الله في النظافة وجمع الأزبال
    أليس من حقنا أن نعيش في وسط نظيف
    لماذا وسط وضواحي المدينة كله زبل
    والله العظيم انه لمنكر
    آن الأوان أن يرحل هذا المجلس الذي زأزبل مدينتنا
    في السبعينات كان المرحوم العسري يكنس مدينة زايو كل صباح والآن لا نرى أي عامل للنظافة لنؤدي له التحية

  • لا تعالجوا الفوضى بالفوضى. زايو فيح الحل ولكن هناك ان…
    احظيو راسكم يا المنتخبين….

  • هذا الحراك ما فيه لا الدائرة 17 ولا الدائرة 20 ولا حتى 21 .
    هذه ظاهرة عامة في المغرب . لا احد يستطيع ان يفعل شيئا امام هذه الزوبعة.
    اردت اسي ri7ab ان تفتي على القدوري . و علقت حتى على سيارته.
    هذا اسلوب فيه رائحة من الحسد والحقد .عمك القدوري حاضي جنابو.

  • الذي أستغرب له هو سكوت السيد مرشح الدائرة 17 الذي تقع هذه الكوارث في دائرته ولا يظهر أنه حرك ساكنا أو قال شيئا بل يمر وسط القاذورات بسيارته… المخزنية كأنه عابر سبيل

  • ANA KANABGA HAYAR MAN DOK ANAS ALI SAKNIN HDA ALMORAKAB WACH MAYTIIIIN WALA KHAYFIN MAN KHYALHOM
    NGOLO ASIDI ALMORAKAB B3ID 3LIHOM LAKIN DABA RANA NCHOFO BILA RAHOM KAYFARCHO 3AND ALBIBAN DYALHOM OKAYSADO 3LIHOM KOLCHI OFATALI KAYGOLAK RAHNA MADRORIN
    BHAL HADAK MOL CEBYR GADIRI MASKIN MABAGI WALO CHI SBAH MAYAGDAR HATA YAKHROJ MADAR ACH BAGI 3AD ,,,,,??? NOD ASAHBI CHKI 3LA RASAK
    3LACH HAD ANAS MAYSAJLOCH CHIKAYAT DAD HADO ALI SADIN 3LIHOM DYOR OMKHANZINHOM BARWAHAY FHAD SKHANA LIANA FAL9ANON HADA I3TIDA 3LA HORMAT ALMASAKIN WA ALAMN DYALHA FHAD ALHALA AKID TADAKHAL CHORT BACH THAYADHOM 3LA DYOR 3IBAD ALAH 3ALA A9AL

  • بسم الله الرحمان الرحيم
    حين قرأت مقال الزميل المحترم مصطفى الوردي قلت في نفسي لاداعي للتعليق لان ما قاله يعرفه الخاص والعام في مدينة زايو سواء كان مسؤولا أو مواطنا .وبالتالي فالمشكل في ايجاد حل لهذه الكارثة الانسانية والبيئية.مع التأكيد على أن إثارة هذا الموضوع من جديد هو تنبيه للمسؤولين في المدينة وتحميلهم كامل المسؤولية عن هذا الوضع الكارثي.
    لكن ما دفعني حقيقة للتعليق هو بعض التعاليق التي صاحبت المقال والتي تنم عن جهل أصحابها بحقائق الامور أو التحدث نيابة عن المسؤولين الذين تخلوا عن المدينة بشكل يطرح أكثر من سؤال.
    ليكن في علم المواطنين وبعض المعلقين أن المشكل الذي تعاني منه المدينة بسبب الفوضى التي تعرفها الكثير من الشوارع ليس بالامر الجديد وقد نبهت جهات عديدة الى خطورة الوضع منذ مدة ولكن المسؤولين كعادتهم لا يهمهم المواطن بقدر ما تهمهم مصالحهم التي يقدرونها وفق منطقهم الخاص .
    وبناء عليه نتساءل لماذا جميع المسؤولين يتهربون من هذا الملف رغم التزامهم في أكثر من مناسبة بايجاد الحلول المناسبة له؟
    وهنا لابد من توضيح بعض الامور حتى لانطلق الاتهامات المجانية دون تثبت وتحقق مصداقا لقوله تعالى”يا أيها الذين آمنو ا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين”سورة الحجرات.
    فكيف لملاحظ من قريب أو بعيد يتهم مجموعة من الناس بالتفاق لانهم حسب زعمه لايهتمون بشارع أحد قرب المسجد القديم وهو يدخل ضمن المجال الجغرافي لجمعيتهم؟
    -ان صحة المواطنين وأمنهم وراحتهم ونظافة شوارعهم وسلامة بيئتهم من اختصاص المجلس البلدي بالدرجة الاولى
    -كذلك تنظيم المركب التجاري هو من مسؤولية المجلس البلدي
    -أما الباعة المتجولين حسب قانون التظيم الجماعي الجديد فهي من مسؤولية السلطة ممثلة في الباشا والباشوية.
    -وتنظيم السير في الشوارع من اختصاص الامن
    هذه الاطراف هي المسؤولة بالدرجة الاولى عن الفوضى التي تعرفها المدينة ,بل أكثر من ذلك فتهاونها هو الذي أدى الى تفاقم الوضع حتى أصبح شارع أحد مغلقا في وجه السيارات بقوة الفوضى وأصبح باب المسجد مطرحا للنفايات والازبال ناهيك عن مخلفات الاسماك والخضر وفضلات بعص الباعة.
    أما تحرك جمعية العمل التنموي لحي السوق فقد شكل تنسيقية بين الجمعية وجمعية الجزارين وجمعية بائعي الخصر ونقابة تجار المركب التجاري وجمعية المركب التجاري كما تم التنسيق مع بائعي الدجاج وأصحاب المحلات التجارية المحاذية للمسجد كما تم الاتصال بلجنة المسجد القديم التي اعتذرت عن الحضور في لقاءات التنسيقية وقد تم خوض أشكال نضالية حضارية لحمل الجهات المسؤولة التدخل لوضع حد للفوضى التي يعرفها المركب التجاري وشارع أحد وحي السوق وشارع الداخلة.وبعد سلسلة من الحوارات تم توقيع محضر بين التنسيقية والمجلس البلدي والباشا وعميد الامن ومسؤول القوات المساعدة على ما يلي :
    -رجوع الخضارة الى داخل المركب التجاري وقد استجاب جلهم
    -اخلاء شارع أحد من الباعة المتجولين وتطهير محيط المسجد والمركب التجاري من الازبال.وهو مالم يتم تنفيذه
    -توفير الانارة والنظافة للمجزرة والمحوتة وهو ما لم يتم تنفيذه
    -استغلال التوسعة الخاصة بالخضارة وهو مالم يتم تنفيذه
    -رفع الضرر عن سكان شارع الداخلة بسبب الباعة المتجولين وهو مالم يتم تنفيذه حيث تعم الشارع فوضى عارمة وتنتشر الازبال والروائح الكريهة .
    بعد كل هذا ايحق ان نتهم جمعية العمل التنموي بأنها لاتهتم إلابالشوارع التي يسكنها اعضاؤها؟!!
    وختاما أقول المسؤول عن هذا الوضع معروف لدى الجميع وابقاء المدينة على هذه الحالة من ورائها مصالح لأشخاص يعتبرون الساكنة مجرد خزان اتخابي لاغير.
    والحل في نظري هو التنسيق بين كل الغيورين على المدينة وخوض أشكال نضالية حضارية ومسؤولة لوضع حد للفساد والمجشعين علية وانقاذ مدينة زايو فهي تحتضر على جميع المستويات وسينطبق علينا المثل القائل”أكلت يوم أكل الثور الابيض” . .

  • ahado a9aribi laho dokanon fi almorakkab arla9aho ba3dama aflasa intachara alba3a almotajawilona bisababi katrati i9bali almowatinina 3alayhim li2ana aghlaba almowatinina la yandorona ila jawdati alkhodrawat bi9ari ma yandorona ila al2atmina albakhsa waha howa khata2okom alwahid yanas zaio

  • sami3to anna alba3a almotajawilon layso awlad zaio bal ja2o min gharbi almaghrib katiron min tojjari madinati zaio aflaso wa aghla9o dakakinahom fi almarakkab ma3a annahom yadfa3ona addara2ib limada la tataharrakona ya 20fifi ashabo addakakin attijariya 9addamo chakawa katira lil3amil lakina al2akhira lam yoharrik sakinan assabab khawfan mina almodaharat albo3ziziya

    • لمدا لا تتحرك انت اولا مادمت تشعر بالغيرة على مدينتك
      ام حسبت ان حركة20 ففي كما سميتها هي المتعهد الرسمي على الدفاع عن كل مغربي
      افيييييق اولدي والي قاد على شي حاجة اديرها

  • je te remercer mr el wardi pour cette observation ,j ai un solution pour les vendeure ,qui saler la rue de la mosquer ,pourqoi il vent pas vendre le tomate ou outre chose o jardine du centre ,le jardine qui a devenue le repos des criminiales et oucune protection ou gardien coome vous dites ,car j aime bien cette jardin ,j ai un grande souvenire ,quand je la visite je pleure mon frere ,car ils ont oublier la fleure de noutre ville ;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;

  • ماذا تخربق يا عمي حمادي
    لم افهم ما تقول انت اكيد من ابواق الرئيس و من انصار النظام الاستغلالي بمدينة زايو
    الحل موجود بالنسبة لمدينة زايو ولا تخف من ان يظهر بوعزيزي آخر يحرق نفسه، فقد بنت البلدية جناحا اظافيا للمركب التجاري وبقي فارغا دون ان يستفيد منه المعنيون بالامر، لسبب بسيط وهو الانتخابات، هذا الفيروس الذي يدور في جسد الرئيس وينخر جسد هذه المدينة، لقد انهك هذا التفكير المتحجر سكان المدينة سنوات طويلة دون ان يسعى صاحبه او اصحابه الى تغيير واضح المعالم.
    سأذكرك بشعارات ووعود قالها سيدك الرئيس:
    في انتخابات 1992 كما كان مكتوبا على الورقة الوردية قرأنا عبارة أعاهد الله وأعاهدكم .أين هذه المعاهدة وهذا الوعد ؟؟؟؟؟
    في الحملة الانتخابية 2002 قال كلمات ثقيلة الوزن لم يستطع حملها وهي: الاصلاحات الكبرى والاقلاع الاقتصادي…
    لا نريد اصلاحات كبرى نريد اولا الصغرى. ولا نريد اقلاعا اقتصاديا لانه قد اقتلع التنمية من مدينة زايو.

  • ديمقراطية حركة 20 فبراير

  • السلطة لم تتدخل لسبب بسيط جدا :
    هو أنها تعرف منذ البداية لو طبقت القانون أقول لو طبقت القانون بدون أن تظلم ولو أحد لكنتم في الأخير يا معشر من تلاحظون على ذلك لكنتم أنتم أول من سيحتج على نفس السلطة التي ربما طبقت سوى القانون في ذلك قلت لكنتم أول من يقف في الساحات العموميمة أو حتى في باب الباشوية من أجل التظاهر بأن السلطة تعتدي على أصحاب العربات المجرورة والباعة المتجولون وغيرهم … وغير بعيد يظهر البوعزيزي الثاني بزايو من بعد بركان وهذا ما تبحث عنه جماعة العدل والإحسان وبعض الأحزاب الأقزام كحزب الرهج الديمقراطي وغيره … ولهذا وحسب ما أظن أن السلطة المحلية تعرف مسبقا ذلك وتركت لكم الكرة تتقاذفون بها داخل مربعكم لأن المثل الدارجي يقول : اللي قراه الجمل حفظوه الجمالة .

  • لو كان المسؤول الاول في البلدية او المسؤولون يسكنون قريبا من هذه الكارثة التي تسمى المركب التجاري وامتلات انوفهم بالروائح الكريهة وامتلات اعينهم بالمناظر البشعة للازبال المترامية هنا وهناك ، لما بقوا صامتين لا يحركون ساكنا. لو كان السيد الرئيس يرى ويشم يوميا ما يسبب للساكنة في الامراض وتلوث البيئة لقام بارسال جرافات تسحق المركب بما فيه ولا يبالي، لكونه سيكون في شدة الغضب ومستاء اشد الاستياء من الوضع الكارثي للمركب الذي اسسته بلديته التي هو مسؤول عنها والذي سيبقى وصمة عار على جبين هذه المؤسسة.
    هناك ايضا جمعية منافقة تكذب على نفسها تطلق على نفسها جمعية حي السوق للعمل التنموي، هذه الجمعية لا يتحرك اعضاؤها سوى من اجل الشوارع التي يقطنون بها، فحي السوق يمتد من المسجد القديم الى حدود شارع الزلاقة او الاستقلال، فاذا كانت الجمعية جادة في عملها فينبغي ان تتحمل مسؤوليتها كاملة. على كل حال فالوضع ينذر بالخطر ولتتحرك البلدية والمسؤولون من اجل سلامة وصحة المواطن ونظافة المسجد ونظافة الشارع الذي يقع وسط المدينة.
    كفى ظلما.

    • يقول المثل -طاحت الصمعة علقو الحجام-
      ما هده التقنية البائدة في تحميل المسؤوليات يا سيد ملاحظ….
      الجمعية تقوم بدورها المدني التطوعي بمساهمة ساكنة الحي المدكور داخل الاطار الجغرافي المحدد لعملها بكل تفان رغم قلة الامكانيات وتكالبات الحاقدين امثالك .
      ومع ان نطاق المركب التجاري لايدخل ضمن نطاق عملها رغم دلك فهي لاتنفك ان تعبر عن سخطها ورفضها للكارثة الحاصلة بجوار المركب التجاري في كل المناسبات ولدى جميع الجهات ولاادل على دلك عشرات الشكايات الموجهة لكل الجهات المختصة في المدينة
      ادعوك يا اخي الى مراجعة الارشيف الالكتروني لهدا الموقع لستجد بين يديك كل الحجج والادلة علي استماتة اعضاء هده الجمعية في الدفاع عن كل مايسيء للحي ولستجدها اول من احتجت على انتشار ظاهرة الكراريس المجرورة داخل الحي وطالبت المسؤولبن بايجاد حلول مناسبة
      ادعوك يا سيد ملاحظ ان تدقق ملاحظاتك وتكون اكثر واقعية ولتسمي الامور بمسمياتها
      المسؤولية الاولى يتحملها المجلس البلدي والسلطة الوصية المتمثلة في الباشوية
      ولاننسا مسؤولية المجتمع المدني ككل داخل المدينة الدي لم يعد يحتج ولايندد باي خرق بل اكتفى بدور المتفرج الخجول والمنتقد المجهول
      الكل يجب ان يتحمل مسؤوليته من داخل موقعه

  • الغريب في الأمر أن شارع أحد أصبح غير صالح حتى لمرور السيارات ، وبالأحرى المصليين .
    الشارع أيها السادة أصبح حكرا على هؤلاء الباعة المستقرين ، يتم فتحه أحيانا وغلقه متى شاؤوا أمام حركة المرور ، وأي تدخل من المارة أو السائق، عليه تحمل وابل الشتم والسب والقذف وكلمات نابية أربأ هنا عن ذكرها في هذا المقام .

  • أين الصور ؟ أم أنها لا داعي لها فالآلاف يذهبون للصلاة وقبل ولوج المسجد يجب عليهم أولا أن يخوضوا في القاذورات والأوساخ العجيب أنه لا أحد اشتكى وكأن الأمور عادية جدا

    المسجد نفسه يعبق بروائح السمك الفاسد اللهم إن هذا منكر اللعنة على المسؤولين

  • اولا اشكرك يى اسي الوردي على هذا الموضوع المهم بالنسبـة للجميع ،،
    صحيح ظآهرة استغلآل ابرز شوآرع مدينة زايو اصبحنا نراها في الاونة الاخيـر عآدية عند البعض
    بالخصوص مآ نرىه في شآرع احد الشآرع الذي يوجد عليه مسجد المدينـة الذي نسميـه اكبـر مسجد عندنآ نظرآ للمكآن الذي يوجد فيه لانه يقصد الالاف للصلآة فيه لكونه موجود في وسط المدينـة
    وكما نرى الان في الاشهر الماضية وبالخصوص في هدا الشهر الفصيل اصبحت الشوآرع التي توجد امآمه اصبحت مفتوحة للعض منها العربأت المجرورة وحتى الحميى وكما جاء في الموضوع اصبحنا نسمع جميع انواع السب والشتم وكل دقيقة ترى معركة هنا وهناك امام المسجد الذي تصلي فيه الناس ،
    فلاسف الشديد ما نراه الان في شوارع مدينـة زايو من العيب والعار ،،
    فسؤآلنآ لمآذا السلطآت سآكتة على هذا الوضع الكآرثي

  • ahna la3rab makhasnach lhoriya chat rokhf fin wsalna lahawla wala 9owata ila bilah

  • تحية طيبة للأستاذ مصطفى الوردي الذي أثار هذا الموضوع الذي تغافل وتغاضى عليه الجميع من سلطات وساكنة وصحافة ، بل حتى الموضوع تم إرفاقه بصورة قديمة محتشمة وكأن الأمر يتعلق بمنطقة يصعب الوصول إليها، رغم ما تعرفه جل شوارع المدينة من لامبالاة وإحتلال للملك العام وملك الغير من منازل سكنية ومحلات تجارية التي ضاق أصحابها من هاته الوضعية اللاحضارية التي أصبحت مستفحلة بشكل كبير بمجرد ما تم تشييد ما يسمى بالمركب التجاري الذي أصبح مركزا للأزبال والأوساخ والروائح الكريهة ، وما نجم عنه من تشويه لجمالية المدينة بهاته الخيم المنتتصبة بأهم شوارع المدينة والكراريس وطبعا شوارع مليئة بالأزبال .رغم النداءات والإحتجاجات المتكررة التي نادت بها تنسيقية المجتمع المدني المتمثلة في جمعية الخضارة ، والجزارة وممثلي الساكنة….. ، هؤلاء أنفسهم أحتجوا ونددوا مشكورين بأساليبهم الخاصة على هذا الوضع الكارثي الذي آل إليه هذا المركب .ومن المؤسف أن تنتهك حرمة المسجد القديم بسلوكات هؤلاء الباعة المستقرين عفوا الباعة المتجولون …..