متجدد – إحالة أحد جباة الضرائب ببلدية زايو إلى مصلحة النظافة بعد تورطه في قضية إختلاسات

آخر تحديث : الثلاثاء 16 أغسطس 2011 - 11:18 مساءً
2011 08 14
2011 08 16

زايو سيتي – متابعة

عرفت قضية  اختلاس أموال من السوق الأسبوعي بزايو تطورات جديدة ، حيث عمد المتورطون  إلى  افتعال المشاكل بالسوق الأسبوعي يوم الخميس11 غشت 2011  ، حيث وقعت مشاداة كلامية كادت أن تصل إلى الضرب لولا تدخل بعض المتسوقين  بالسوق الأسبوعي

وانتقل المشكل من السوق إلى البلدية حيث تدخل رئيس المجلس البلدي على الخط وعقد إجتماعا طارئا واتخذ قرارا بإحالة  أحد المتورطين على مصلحة النظافة  في انتظار القرارات الأخرى التي ستتخذ  في باقي المتورطين   

——————————————————————————-

زايو سيتي – خاص 

توصل الموقع من مصادر موثوقة بمعلومات تؤكد تغيير ” العشارة ” المختصين بتحصيل رسوم استغلال أماكن بالسوق اليومي والأسبوعي، وتعود تفاصيل هذا الأجراء إلى قيام هؤلاء ” العشارة ” بالتفاهم مع بعض المستغلين لهذا الملك التابع لبلدية زايو بدفع نصف المبلغ لهم لإعفائهم من واجب الرسوم ،وأكدت نفس المصادر لزايو سيتي أن هذه الأختلاسات ليست وليدة اليوم 

 هذا ومن المرتقب أن تتدخل بعض المنظمات المدنية على الخط ،خصوصا وأن هذه الأختلاسات تمت بمباركة جهات مسؤولة ،ا ونشير إلى أن قضية الفساد بما فيه الأداري والمالي يتطلب من الجهات المسؤولة التعامل  معه بصرامة والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه المساهمة في انتشاره ، والبداية لابد أن تكون من الرؤوس الكبيرة التي لاتفكر إلا في مصالحها الشخصية بدل استخدام فزاعة الموظفين الصغار كقرابين 

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات22 تعليق

  • a3touna asmaohom lina3rifa alha9i9a ?

  • تكرونني بالبؤشاء في فيكتور هيغو المؤبد لسارق الخبر والسراح لمختلس الملايير معادلة عادية في القرن 21

  • afinhoma lakbar ,,,,,,,,,,,,,,,,,

  • أحيل إلى مصلحة النظافة كي يتم تنظيفه من الغش

  • la7awla wala 9owata ila bilah had lbaladiya khasha i3adat lhatkala min ra2s 7ta l2sghar mowadaf fiha

  • ماشي بعيد

  • عآآآدي ،،

  • laaisaba kayna darhom taybi wchi a9daa joj dnas wahd ydrab bselsla mahd maando hta sifa wala karar lkhdma kaymchi ykhdem bhal souk taybi mol selsla laab firaawne bzaf dlmrat kytchd motalabis akhiran zwar watika wtchd wselko taybi wzid……..

  • chouf wach manssitch chi wahed akhor a haad chi chnou hadyiine mateddihach fchoughlek !! o lmochkil li w9e3 howa khilaf bine 2 moweddafine machi ikhtilass hta had sahafa makhsshach tjib lghalate o teb9a li sem3ato tketbo !!

  • العصابة مازالت تزاول مهامها وهي تضم لحد الان 3 اشخاص
    رئيس العصابة يسكن في تجزئة فرح ونائبه يسكن وراء الملعب البلدي والثالث في حي السلام وتم التخلص منه اما الرابع فيسكن في اولاد اعمامو

  • الخبر خال من الصحة، والواقع الحقيقي هو ان العصابة التي كانت تورطت في اختلاسات بالسوق الاسبوعي وعلى رأسها رئيس مصلحة الجبايات ، فبركت خطة مفادها القيام باعمال شغب داخل السوق الاسبوعي والتسبب في اتلاف اموال اسوق، وطمس القضية الام وهي وجود عصابة بالسوق الاسبوعي تضم اربعة اشخاص تم التخلص من احد عناصرها وبقي ثلاثة، ووجب على المجتمع المدني في زايو مساعدة محاربي الفساد بالمدينة لا السكوت كما فعل …..حينما شوهد مع رئيس العصابة يتحدثون

  • انا ماضنيتش اسي محند

  • خوتي القراء الكرام احتراما لحرية الرأي مغاديش لوم حتى شي حد، ولكن عندي رأي آخر: الاختلاسات كاينة او منبكري ، لكن الجديد هاد المرة هو دوك العشارة الي كانو كيجمعو الحصيصة كبرو وجاو بدلهم خرين ، وهاد الخرين باقي ماتيقوش الكنز الي طاحو فيه وبقاو كياكلو كياكلو ماشي كيقيسو ، او ملي نتفخو ماقدوش يخرجو من ديك الحفيرة الي دخلو منها………. دابا جا الوقت الي تفضحو و غادي يتفضح معاهم سرهم و سر الي قبلهم وكلشي عارف هاد الشي المسؤولين ، المجلس ، المعارضة ، الراس لكبيرة ، ولكن الراس لكبيرة كتسامح او كتفك من لوحايل باش…….. راكو عارفين.

  • الى واعجباااه: ستبدي لك الايام انهن مجرد متدربات

  • أنا تعجبت و استغربت لتلك ا……لمتواجدات في قسم الحالة المدنية و تصحيح الامضاءات
    كنا نسمع بأنهن في فترة التكوين و التدريب ولكن الان ولمدة طويلة وهن لازلن في أماكنهن
    كيف وكيف و كيف وكيف………

  • CITOYEN n’a pas l’habitude de faire des commentaires en langue arabe. Le pseudonyme “CITOYEN” utilisé ci-dessus renvoie à une autre personne.

  • ممكن ان الموقع توصل من مصادر موثوقة بمعلومات خاصة عن بعض العشارة و يمكن ان تكون اختلاسات لكن السؤال المطروح هو لمادا تم التركيز على هدا الصنف دون الاصناف الاخرى ؟ حسب ما يروج في الكواليس هناك موظون عينوا بشواهد مزورة او تم تزويرها و لم يجر اي بحث في المصدر، هناك نوع ثالث اغتنى من خيرات الجماعة و معروفون لدى الجميع ولم يحاسبهم احد. والسيد الرئيس على علم بكل ما يروج داخل البلدية التي يتشرف على تسييرها ولم يحرك ساكنا لسبب بسيط جدا : الكل متورط داخل البلدية ما عدا العنصر النسوي لان غالبيتهن غائبات

  • نريد ان نسمع خبرا مثل:
    لقد تم ايقاف رئيس البلدية بسبب عدم قيامه بمهامه المكلف بها، او مثلا نتيجة تلاعبات في كذا وكذا و كذا وكذا…. وكذا وكذا………
    للأسف فقد أهمل الرئيس كثيرا من الاشياء في مدينة زايو و غض الطرف عن المشاكل التي لا تزال عالفة ليس لكونها صعبة او مستحيلة الحل بل لكون الرئيس يلعب لعبته الانتخابية المعروفة والتي حان وقتها.
    الرئيس مسؤول عن رعيته لكنه يخالف الشرع والقانون و الأخلاق، و إذا نظرنا بشكل دقيق نجده يخالف حتى حقوق الإنسان ولو بشكل غير مباشر.
    فيا هيئة حقوق الانسان تحركي.

  • الكلام كله من نسج خيال الكاتب او مبني على كلام الشارع الذي اصبحنا نسمع منه الكثير والكثير ولكن الحقائق تبقى محدودة ادعو كاتب المقال ان يفصح عن اسماء الذين تم ايقافهم هذا ان كان صادقا ، الموضوع ان عملية مراقبة المداخيل بالسوق الاسبوعي تخضع احيانا لعمل خاص ولجهد خاص حتى تقف الجماعة عن حقائق مداخيل السوق لكن الشئ الاكيد ان هؤلاء العشارة يعانون من مشاكل داخل السوق فبدون امن يصعب الاستخلاص ، وكل ما في الامر ان احد العشار مرخص له برخصة سنوية نتيجة وفاة والده اما الثاني فقد سقط في السوق مغميا عليه وتم حمله الى المستشفى ليستفيق بعد اكثر من ساعتين من الاسعافات الاولية ما عدا هذا فليس هناك اي عشار لا يزاول عمله بشكل عادي ، ارجو من صاحب الموقع نشر التعليق فهو يمثلني ولا يمثل غيري

  • في البداية اشكر موقع زايو سيتي على هذا الخبر الذي اكل عليه الدهر وشرب الا ان المسؤولية الكبرى يتحملها السيد الكاتب العام بوجب المادة 54 من اتلميثاق الجماعي التي تعطي له الحق في التسيير الاداري وحتى المالي وبذلك حتى المراقبة بالسوق الاسبوعي فدوره ودور القياض وحتى حيسوبي البلدية هو تحصيل المداخيل لفائدة الجماعة ونزاهة كبرى وتفان في اداء المهمة الا ان الملاحظ داخل السوق الاسبوعي هو تفاشي ظاهرة السرقة في استخلاص مداخيل الجماعة هنا يطرح السؤال لماذا وكيف بحيث يجب الاشارة الى تدخل الجميع فالسرقة تتم بطريقة جماعية يتدخل فيها بالاضافة الى القباض وبامر من حيسوبي الجماعة تحت غطاء الكاتب العام الذي يجب طرده من الجماعة في الحال لانه يجلب المشاكل تلو المشاكل لرئيس المجلس لان مصالحة الشخصية تطغى عن مصالح الصالح العام فاهي وجبة الغذاء للمعارضة جاهزة لتتدخل بقوة وطرح الملف في دورة يوليوز 25/07/2011 ليقول المجلس كلمته واحالته على الجهة المختصة لتقول كلمتها

  • البلدية اي بلدية زايو لم تقدم يوما على ايقاف موظف أو عون الا تحت مظلة تصفية حسابات سياسوية ضيقة او في اطار تطاول على الرئيس ان بالقول أو بالفعل كما في حالة العموري وغيره من الموظفين الذين ذاقوا طعم الانتقام سواء بالايقاف أو بالتعيين في مهمات لا تناسبهم … ما يشاع الآن حول الإختلاسات ليس الا محاولة لتنظيف حزب الإستقلال لبيته الداخلي من لوبيات باتت تهدد الرايس ونحن على أبواب الإستحقاقات … والا لماذا لم تقدم بلدية زايو إن كانت لها حقا نية محاربة ا لفساد على طرح ملف الموظفين الأشباح وملف الامتيازات التي حظي بها بعض الأطر ببلدية زايو سواء في مجال البناء اوفي مجال استغلال الملك العام …. حيث لا يخفى على احد الفساد الذي يعم مكتب رخص البناء وغيره من المكاتب…
    الكرة الآن في مكتب المعارضة والتنظيمات الجمعوية لتجعل من الملف فرصة لنفض الغبار على الكثير من ملفات الفسلد التي باتت رائحتها تزكم انوف الجميع

  • من اين اتيتم بهذا الخبر الفريد ، فاذا كان جميع الجباة بالجماعة لا زالوا يمارسون مهامهم فإن كاتب المقال يغرد خارج السرب وعليه مراجعة موارد معلوماته