و(أشار أبو صهيب إلى أن المركز يعمل على تطوير آلية يتم من خلالها إعطاء المذابح المرخصة شهادة يستطيعون توزيعها على أماكن بيع اللحوم حتى يتأكد المستهلك المسلم من أن اللحم الموجود حلال.)
هذه اهم جملة في الموضوع، نفهم من خلالها ان هؤلاء يسعون الى بيع علامتهم التجارية ًحلالً
بارك الله لهم تجارتهم في الاشيء واستغلال المسلمين البسطاء. طريقة الذبح في مجازر اوروبا تتم اليا مثل نظيرتها في مدينة الدار البيظاء. فوق كل هذا كلام الله القائل ( طعام اهل الكتاب حل لكم) استغلوا سذاجة المستهلكين واملئوا بطونكم بالنار ونار الاخرة اشد؟؟؟؟