محام مصري: حسني مبارك مات.. والشخص الماثل في القفص شبيهه

آخر تحديث : الخميس 4 أغسطس 2011 - 4:45 مساءً
2011 08 04
2011 08 04

 

شهدت قاعة محكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أعاد المحامي حامد سيد مكي التأكيد على أن مبارك مات، وأن الشخص الموجود في قفص الاتهام هو شبيه له. ودعا مكي إلى التحقق من الحمض النووي لكل من جمال وعلاء مبارك ومطابقته مع الرئيس السابق.

واستمعت المحكمة في البداية إلى هيئة الدفاع عن المتهمين، وكانت أبرز مطالب المحامين رفض ضم قضية وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي إلى قضية الرئيس السابق.

وطالب محامو الدفاع عن المتهمين بوقت كاف للاطلاع على أوراق قضية العادلي، كما طالبوا بمناقشة شهود النفي والإثبات داخل قاعة المحكمة. وقالوا إنهم يطلبون شهادة مجموعة من الضباط في وزارة الداخلية عن أحداث ثورة 25 يناير.

وعقب الاستراحة، وفي الجزء الثاني من الجلسة، طالب محامو الدفاع عن المدعين بالحق المدني باستدعاء رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الفريق محمد حسين طنطاوي، ونائب الرئيس الأسبق عمر سليمان، للإدلاء بشهادتيهما عن وقائع قتل المتظاهرين.

واشتكى المحامون لرئيس المحكمة من منع أعداد كبيرة من أسر الضحايا ومحاميهم من الحاصلين على تصاريح من دخول قاعة المحكمة.

وقررت المحكمة تأجيل النظر في قضية مبارك ونجليه علاء وجمال إلى 15 أغسطس/آب الحالي.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.