حسني مبارك ونجلاه ينفون كل التهم الموجهة إليهم في أول جلسة لمحاكمتهم في القاهرة “فيديو”

آخر تحديث : الأربعاء 3 أغسطس 2011 - 10:00 مساءً
2011 08 03
2011 08 03
 

نفى الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ونجلاه علاء وجمال كل التهم الموجهة إليهم في الجلسة الأولى لمحاكمتهم، اليوم الأربعاء في أكاديمية الشرطة بالقاهرة، بتهمة “قتل متظاهرين” خلال الثورة التي أطاحت بمبارك في فبراير الماضي. وستستأنف المحاكمة في 15 آب/أغسطس الجاري.

 

هالة مصطفى:”محاكمة مبارك لها معنى رمزي وسياسي، هي محاكمة لعهد بأكمله لنظام سياسي سقط

“مبارك في يوم الحساب”

 اعلن رئيس محكمة جنايات القاهرة القاضي احمد رفعت بعد ظهر الاربعاء تأجيل محاكمة الرئيس السابق حسني مبارن ونجليه علاء وجمال الى الخامس عشر من اي/اغسطس الجاري.

كما اكد ان المحكمة “تأمر بايداع الرئيس السابق في مستشفى المركز الطبي العالمي بشرق القاهرة” حتى يتسنى له حضور بقية جلسات المحاكمة كما انها توافق على طلب الدفاع بأن يقوم طبيب متخصص في الاورام بمتابعة الحالة الصحية لمبارك “كلما استلزم الامر”. ويقع المركز الطبي العالمي في مكان غير بعيد عن اكاديمية الشرطة التي تجري فيها المحاكمة وهو مستشفى يخضع لاشراف القوات المسلحة الا انه مفتوح للمدنيين.

وقال القاضي رفعت ان القضية المتهم فيها وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي وستة من معاونيه بقتل المتظاهرين ستستأنف (غدا) الخميس.

ويحاكم مع مبارك نجليه جمال وعلاء المتهمين بالفساد.

كما يحاكم غيابيا في القضية نفسها رجل الاعمال المقرب جدا من مبارك حسين سالم الذي فر الى اسبانيا بعد اندلاع التظاهرات في 25 كانون الثاني/يناير الماضي حيث تم حبسه احتياطيا منذ 17 حزيران يونيو للاشتباه في ارتكابه جرائم “غسيل اموال واحتيال وفساد

 

وكانت المحاكمة بدأت قرابة الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي بحضور مبارك الذي دخل قفص الاتهام على سرير طبي متحرك.

استؤنفت بعد ظهر الاربعاء محاكمة لرئيس المصري السابق حسني مبارك بعد ان كان قاضي محكمة جنايات القاهرة احمد رفعت اعلن قبل ذلك بنحو ربع ساعة رفع الجلسة الاولى لهذه المحاكمة التاريخية لاستراحة.

وكانت المحاكمة بدأت قرابة الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي بحضور مبارك الذي دخل قفص الاتهام على سرير طبي متحرك

وقد دخل الرئيس السابق حسني مبارك قفص الاتهام على سرير طبي نقال قبل لحظات من بدء محاكمته التاريخية امام محكمة جنايات القاهرة بتهمة القتل العمد للمتظاهرين اثناء الانتفاضة الشعبية التي اسقطته في 11 شباط/فبراير الماضي بعد ان حكم مصر 30 عاما بلا منازع.

وعرض التلفزيون المصري الذي يبث وقائع المحاكمة على الهواء، صورة مبارك وهو داخل قفص الاتهام على سرير طبي قبيل بدء المحاكمة ولا يظهر الا وجهه وقد بدا واعيا واخذ ينظر حوله.

كما ظهر نجلا الرئيس السابق، علاء وجمال، اللذان يحاكمان معه في نفس القضية، داخل قفص الاتهام في الملابس البيضاء التي يرتديها المحبوسون احتياطيا في السجون.

وظهر جمال مبارك بعد بدء المحاكمة واقفا في ثبات في قفص الاتهام خلف السرير الذي يرقد عليه والده وكان ينحني بين الحين والاخر ليتحدث معه وقد وقف بجواره شقيقه علاء الذي كان يتحرك كثيرا وينظر الى الامام تارة والخلف تارة اخرى قبل ان يجلس على مقعد داخل القفص.

وهذه هي المرة الاولى التي يلتقي فيها علاء وجمال مبارك والدهما منذ حبسهم جميعا احتياطيا في نيسان/ابريل الماضي اذ اودع مبارك في مستشفى شرم الشيخ لاسباب صحية بينما نقل ولداه الى سجن مزرعة طره في القاهرة.

وتضاربت المعلومات خلال الشهور الاخيرة حول الحالة الصحية للرئيس السابق الذي لم يظهر علنا منذ اطاحته.

وقال محاميه فريد الديب في حزيران/يونيو الماضي انه يعاني من سرطان في المعدة وهو ما نفته وزارة الصحة.

وافادت التقارير التي نشرتها وسائل الاعلام الرسمية نقلا عن مصادر طبية في مستشفى شرم الشيخ انه “يعاني من اكتئاب حاد” رغم ان حالته “مستقرة نسبيا”.

واكد وزير الصحة عمرو حلمي ان فريقا طبيا يرافق مبارك اثناء المحاكمة.

وكان مبارك نقل بسيارة اسعاف الى مطار شرم الشيخ في ساعة مبكرة من صباح اليوم قبل ان ينقل في طائرة اسعاف الى اكاديمية الشرطة التي كان اسمها قبل الحادي عشر من شباط/فبراير “اكاديمية مبارك”.

ويحاكم في القضية نفسها وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي وستة من كبار معاونيه السابقين. وارتدى العادلي ملابس زرقاء وهي الخاصة بالمدانين اذ سبق الحكم عليه بالسجن في قضية فساد.

وبدأ رئيس المحكمة القاضي احمد رفعت وقائع المحاكمة بالتحذير من اي خروج على النظام خلال جلسات المحاكمة ثم اخذ في اثبات حضور المتهمين ومحاميهم.

وتلا رئيس المحكمة اسماء وزير الداخلية الاسبق ومعاونيه لاثبات حضورهم ثم بدأت بعض المناقشات بينه وبين المحامين حول مسائل اجرائية واخذ المحامون في التقدم بطلباتهم.

وحضر للدفاع عن مبارك ثلاثة محامين على رأسهم فريد الديب الذي احتج على القرار الذي صدر في 25 تموز/يوليو الماضي بضم قضية وزير الداخلية السابق حبيب العادلي ومعاونيه الستة الى قضية مبارك ونجليه.

وقال الديب “المحكمة التي اصدرت هذا القرار قضاتها مردودون وبالتالي يمتنع عليهم اتخاذ اي قرار قضائي في القضية”.

وتجرى المحاكمة في قاعة تتسع ل600 شخص داخل اكاديمية الشرطة في ضاحية القاهرة الجديدة بشرق القاهرة.

واضافة الى المتهمين والمحامين والصحفيين سمح لبعض اسر الضحايا بحضور المحاكمة بصفتهم “مدعين بالحق المدني”.

ورغم السماح لاسر المتهمين بحضور المحاكمة الا ان زوجة مبارك سوزان وزوجتي جمال وعلاء، خديجة الجمال ومجدي راسخ، لم يظهرن في القاعة.

وكان قرابة 850 شخصا، غالبيتهم العظمى من الشباب، قتلوا خلال الانتفاضة التي اطاحت مبارك كما اصيب اكثر من ستة الاف اخرين.

ووضعت شاشة تلفزيون كبيرة امام اكاديمية الشرطة لنقل وقائع المحاكمة فيما تجمع عشرات من مؤيدي مبارك ومن معارضيه امام المبني.

وكانت اشتباكات وتراشق بالحجارة وقعت بين الفريقين صباح الاربعاء الا ان الشرطة تدخلت وفصلت بينهما.

واتهمت النيابة العامة مبارك بانه “اشترك بطريق الاتفاق مع وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي وبعض قيادات الشرطة في ارتكاب القتل العمد مع سبق الاصرار”.

وينتظر المصريون هذه المحاكمة منذ شهور وخصوصا اسر قرابة 850 قتيلا واكثر من ستة الاف مصاب معظمهم من الشباب سقطوا خلال “ثورة 25 يناير”.

فرانس 24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.