محمد الساسي في لقاء زايو – لم نصوت للدستور لأنه لم يقر بملكية برلمانية و20 فبراير من نتائح الحزب الألكتروني

آخر تحديث : الثلاثاء 2 أغسطس 2011 - 10:31 مساءً
2011 07 30
2011 08 02

زايو سيتي – تحرير مصطفى الوردي – تصوير البوطيبي محند

نظم الحزب الإشتراكي الموحد بزايو عرضا سياسيا في موضوع ” الوضع السياسي الراهن بالمغرب ” وذلك يوم الجمعة 29 يوليوز 2011بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع زايو ،أطرها الناشط السياسي ونائب الامين العام للحزب الأشتراكي الموحد السيد محمد الساسي . العرض عرف حضور مجموعة من الفاعلين السياسيين والحقوقيين الى جانب مهتمين . ومباشرة بعد الكلمة الموجزة للكاتب المحلي للحزب بزايو والتي شكر فيها الحضور الأكرم والسيد الساسي وجميع الضيوف الذين تشجشموا عناء السفر لحضور فعاليات هذا العرض السياسي . أعطيت الكلمة للسيد الساسي الذي تناول الموضوع في شقين : 1 تحول الشارع المغربي إلى لاعب كبير وأساسي 2 رد فعل الدولة إزاء هذا التحول وجدير بالذكر ان المحور الاول من المداخلة والمتعلق بحراك الشارع المغربي ربطه كثيرا بحركة 20 فبراير ، لكن لم يغفل التذكير بأن هذا الحراك قد عرفه المغرب منذ فجر الأستقلال من خلال الفئات المهمشة التي كانت تنتفض للأنتقام من الوضعية مبينا ألى أن هذا الحراك الذي كان مقتصرا على المدن الكبرى مع الوقت شمل المدن الصغرى كصفرو وبوعرفة و.. من خلال تأسيس تنسيقيات ذات طابع اجتماعي كتلك المتعلقة بالأحتجاج على أرتفاع الأسعار .. ليصل الى حركة 20 فبراير والتي ربط نشأتها بضعف الأحزاب وعزوف الشباب عنها ومنهم من اختار الأرتماء في المجتمع المدني وآخر ارتمى في أحضان الحركات الأسلامية ومنها من أرتمى في الحزب الألكتروني ” الفايسبوك والتويتر .. ” هذه المواقع الألكترونية التي ساهمت الى حد كبير في ظهور حركة 20 فبراير الى الوجود ، الى جانب مايعرف بالربيع العربي الذي انطلق من تونس وأرخى بظلاله على كل الشعوب التواقة الى الحرية والكرامة . واعرب السيد الساسي في معرض مداخلته الى كون بعض الأخزاب خاصة اليسارية التي لها تمثيلية ضعيفة بالبرلمان التحقت بصفوف حركة 20 فبراير لأسماع صوتها ، كما بين بان حركة 20 فبراير لم تصل بعد إلى مستوى الجماهير الشعبية بشكل ملفت . هذا وقد همس محمد الساسي في أذن بعض المنتسبين للأتحاد الإشتراكي والذين قدموا فتاوي تتعلق ببقاء الأحزاب التي تناصر حركة 20 فبراير بالشارع وكان رده واضحا بأن هذه الاحزاب تحرك الشارع لتكون في المؤسسات . مع توالي هذه الحركات الأحتجاجية غير المسبوقة بالمغرب ،قام  النظام بقمع الحركة أربع مرات محاولة إسقاط الجنين من خلال الصاق تهم مجانية بالحركة من قبيل كون المنتسبين يدعون الى الأفطار في رمضان ، شركاء البوليزاريو ، شواذ جنسيون وغيرها من الأوصاف   المجانية التي أصبحت متجاوزة في العصر المعاصر

المرحلة الثانية والتي وصفها الساسي بالمغازلة في إشارة الى  خطاب 9 مارس ، تلتها مرحلة القمع المباشر في 13 مارس و22 مارس و29 مارس ليقف عند المرحلة الرابعة  والتي سماها القمع مع الوكالة من خلال حرص الدولة على أن لايسقط شهداء

ولم يفوت الأشارة الى  رد فعل الدولة  من هذه الحركة والربيع العربي بصفة عامة  حيث ارتبك مشروع النظام ” البام ” حزب الأصالة والمعاصرة ، امام فشل التونسة التي اول ماطلب به الشعب اسقاط الحزب التابع لبنعلي

وذكر بأن حزب الأصالة والمعاصرة جاء من فكرة فشل النخب خاصة الأحزاب السياسية التاريخية في التأطير واستقطاب الشباب ..

هذا ومن التنازلات الأخرى التي قام بها النظام حسب الأستاذ الساسي القيام بزيادات في الأجور والجلوس على طاولة الحوار ، محاولة حل بعض المشاكل الفئوية من قبيل التغاظي عن البناء العشوائي والسماح للباعة المتجوليين بأحتلال الاماكن العمومية ولو كان ذلك ضد القانون شريطة عدم الألتحاق بحركة 20 فبراير .. القيام ببعض التدابير الأخرى منها الدستور الجديد

وفي الأخير بين بان الحزب  لم يصوت للدستور لكونه لم يقر بمطلب الملكية البرلمانية والنتيجة تجديده الأنخراط في نادي 99 في المائة من الديموقراطية

نشير الى أن الموعد تخللته مداخلات قيمة من طرف الحضور الاكرم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • الغوغائيون قادمون الى زايو لقضاء العطلة بعد أن رمت بهم الجماهير من الدار البيضاء .هاهي زايو تحتضنهم وهم جالسين ……ينصتون الى أكبر …..
    مند متى وسكان زايو يقودهم أجانب لايتكلمون لغتنا ولايعرفون عاداتنا.
    أمثل هدا الشخص هو الدي يريد أن يعلمنا كيف النضال ونحن أحفاد الخطابي ؟
    مند متى كنتم ياسكان زايو تستمعون لمثل هدا البلطجي والغوغائي؟
    طيب أنتم رفضتم الدستور فارحلوا عن البلاد والعباد وليس لكم حق في هده البلاد الحرة

  • لقد دخل الدستور الجديد حيز التنفيد ابتداء من يوم السبت يعني عيد العرش وكل الموسسات توجد في مرحلة انتقالية وعلى الجميع ان يستعد لما هو ات حذاري من التلاعب والغش والتزوير والفساد ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو الي فرط ايكرط

  • hamdo allah chokran sotrajan

  • إذا كان الدستور لم يقر بمطلب الملكية البرلمانية كما تدعون فهناك ورقة التصويت التي تعبر بـــ ” لا ” من حقكم عدم قبول مشروع الدستور وتحسيس المواطنين عن ذلك بالتصويت بــ ” لا ” ليس أن تدعوا لمقاطعة الاستفتاء على مشروع الدستور لأن ذلك يعتبر هروبا من مواجهة الحقيقة ومخافة من أن تنعكس النسبة المائوية يــــــ ” لا ” ضدكم غير أنكم فضلتم المقاطعة من أجل أن تحسب لكم كل من لم تسمح له ظروفه الشخصية بالذهاب إلى مكاتب التصويت فهو مقاطع وبالتالي ستعدونه لحسابكم وتعتبرون بذلك أن عدد كبيرا من المغاربة قاطعوا الدستور ما قد يسقط صلاحيته هنا بالضبط ما فكرت فيه جماعة العدل والإحسان والنهج الديمقراطي وبعض الأحزاب التي ليس لها تمثيلية في البرلمان لأن الأحزاب والنقابات التي تدعي المصداقية كلها شاركت في التصويت بــ ” نعم” كان ينقص فقط من يقول ” لا ” وأقصد أنتم من ناديتم بالمقاطعة جميل أيضا أن تنادوا بالمقاطعة إذا كان لديكم فيه ربحا سياسيا ولكن الأجمل هو أنكم لا زلتم لم تصلوا للنهاية لأنه لا زالت العجلة تدور فالدستور الذي قاطعتموه هو القانون الأسمى للبلاد ومن رحمه ستخرج ترسنة من القوانين وخاصة التي تنظم الانتخابات فهنا بالضبط يجب أن تقاطعوا الانتخابات وألا تقدموا ترشيحاتكم وإلا فأنتم متناقضون مع أنفسكم .

  • رفضتم الدستور وسوف تخضعون لمقرراته ، ان كنتم فعلا ترفضونه لقناعات مبادء فيجب عدم ترشيح ممثليكم في الانتخابات المفبلة هذا ان كنتم صادقين اما نسالة خالف تعرف لكسب عدم التصويت لجلب الفبراريون وغيرهم من الغير المنتمين فهذا عمل مكشوف عليكم بغيره ، انتم كحزب لا تمثلون وعبر تاريخكم الا فئات معدودة الشئ الذي يطرح علامة استفهام كبيرة جدا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟