وفاة جميع ركاب الطائرة العسكرية بعد أن لفظ الجرحى الثلاثة أنفاسهم بالمستشفى ” أولى الصور ”

آخر تحديث : الخميس 28 يوليو 2011 - 9:50 مساءً
2011 07 26
2011 07 28

 

تحديث

 

ثمانون قتيلا في حادث تحطم طائرة عسكرية مغربية

ا ف ب – زايو سيتي متابعة

اعلنت مصادر عسكرية وطبية ان 80 شخصا كانوا على متن طائرة عسكرية مغربية قد قتلوا جميعا الثلاثاء لدى تحطم الطائرة في منطقة جبلية جنوب البلاد، في اسوأ كارثة جوية في تاريخ المغرب

وتحطمت الطائرة قرب غلميم في منطقة صحراوية وجبلية تبعد 830 كلم جنوب الرباط، كما قال الجيش الذي فتح تحقيقا لتحديد الاسباب الدقيقة لهذا الحادث

وكانت الطائرة وهي من نوع هركوليس سي-130 تنقل 80 شخصا معظمهم من العسكرييين وعشرة مدنيين

وتحدثت الحصيلة السابقة عن 78 قتيلا وثلاثة جرحى، لكن مصدرا طبيا قال في وقت لاحق ان شخصين جريحين قد توفيا وان ثالثا جريحا احصي عن طريق الخطأ

وكانت الطائرة تقوم برحلة بين “اغادير (جنوب) والعيون-الداخلة (الصحراء الغربية). وافادت المعلومات الاولية التي قدمها الجيش انها اصطدمت بجبل سايرت الذي يبعد 10 كلم عن مدينة غلميم البتي تسمى “باب الصحراء”

وصرح مصدر رسمي لوكالة فرانس برس ان عاهل المغرب الملك محمد السادس وجه “رسالة تعزية الى اسر الضحايا بصفته القائد الاعلى للقوات الملكية المسلحة”

واكد مصدر محلي ان الحادث “نجم خصوصا عن الظروف الجوية السيئة” وان تحقيقا فتح في الحادث لتحديد اسبابه بدقة

ولوكهيد سي-130 هركوليس التي يعود تاريخ صنعها الى خمسينات القرن الماضي، طائرة نقل عسكرية اميركية ما زالت تستخدم في مهمات متعددة في حوالى خمسين بلدا

وقال مسؤول مغربي “انها طائرة عسكرية يتم استخدامها لنقل الجند وكذلك عائلاتهم وتستخدم بشكل كبير في الصحراء”

واوضح هذا المصدر ان “الطائرة كانت تستعد للهبوط في المطار العسكري عندما رأينا دخانا كثيفا يتصاعد من الجبال قرب غلميم”

وهو اخطر حادث طائرة في المغرب حتى الآن

وكانت طائرة بمحركين من نوع ديسيندر وتابعة للدرك المغربي فقدت في كانون الاول/ديسمبر 2001 في جنوب المغرب وعلى متنها خمسة اشخاص على الاقل وطيارين اثنين

وفي 1994، تحطمت طائرة سياحية من نوع اي.تي.ار 42 قرب اغادير في جنوب البلاد واسفر الحادث عن 44 قتيلا

وتشهد غلميم نشاطا اقتصاديا وسياحيا كبيرا وخصوصا في مجال السياحة البيئية

———————————

 

علم من مصادر من عين المكان أن ركاب الطائرة العسكرية الـ 81 توفوا جميعهم، بعد أن لفظ ثلاثة جرحى أنفاسهم بالمستشفى العسكري بمدينة كلميم. ونسبة إلى نسبة ذات المصادر فقد التحق بعين المكان كبار ضباط القوات المسلحة الملكية وعلى رأسهما الجنرالين عبد العزيز بناني قائد المنطقة الجنوبية والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية، والجنرال حسني بنسليمان قائد الدرك الملكي.

وحسب نفس المصادر فإن الناجون الثلاثة اللذين وصفت حالتهم بالحرجة لفظوا أنفاسهم بالمستشفى. وكان بيان صادر عن القوات الملسلحة الملكية، بثته وكالة الأنباء الرسمية، قد أوضح أن الطائرة من طراز ( سي 130) التي كانت تؤمن رحلة بين أكادير -العيون -الداخلة، والتي كانت تقل 81 شخصا (الطاقم المكون من تسعة أفراد و60 عسكريا و12 مدنيا) تحطمت على الساعة التاسعة من صباح يوم الثلاثاء 26 يوليو، على بعد عشرة كيلومترات شمال شرق مدينة كلميم بسبب سوء أحوال الطقس.

 

و م ع

القوات المسلحة الملكية: مصرع 78 في تحطم طائرة  عسكرية قرب كلميم

أوضح بلاغ للقوات المسلحة الملكية أن الطائرة من طراز ( سي 130) التي كانت تؤمن رحلة بين أكادير -العيون -الداخلة ، والتي كانت تقل 81 شخصا (الطاقم المكون من تسعة أفراد و60 عسكريا و12 مدنيا) تحطمت على الساعة التاسعة من صباح اليوم على بعد عشرة كيلومترات شمال شرق مدينة كلميم بسبب سوء أحوال الطقس

وأعلنت القوات المسلحة الملكية ، حسب المصدر ذاته ، عن 78 حالة وفاة وثلاثة إصابات خطيرة ، مشيرة إلى أنه تم نقل الجرحى وجثامين 42 من المتوفين تم العثور عليهم ، إلى المستشفى العسكري الخامس لمدينة كلميم

وخلص البلاغ إلى أن البحث لا يزال جاريا في مكان الحادث قصد العثور على باقي الضحايا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • inna lillah wa inna ilayhi raji3ooon alah yar7amhom

  • inna lillah wa inna ilayhi raji3on
    allah yrahmhoum yaa rahman allah ynazal sbar famila diyalhoum amin
    ………

  • inna lillah wa inna ilayhi raji3ooon

  • la ilaha ila alah: tarazina al hara liosar adahaya waosrat al jaych ina lilah waina ilyhi rajiron