تنسيقية بلجيكا لدعم حركة20 فبراير تندد بالمضايقات التي يتعرض لها داعمي و مناضلي الحركة بالمغرب

آخر تحديث : الخميس 14 يوليو 2011 - 1:06 صباحًا
2011 07 13
2011 07 14

أصدرت تنسيقية بلجيكا لدعم حركة20 فبراير بيان، تدعم من خلاله حركة 20 فبراير بالمغرب و تندد بالمضايقات التي تعرض لها المناضل عبد الحميد أمين و مجموعة من مناضلي الحركة و كذلك الهجوم على مقر حزب الإشتراكي الموحد، من طرف بلطجية/ شماكرية سخرتهم الدولة في إستراتجية جديدة ينهجها المخزن الذي لم يتمكن من إيقاف الزحف الجماهري الذي رفض مسرحية الإستفتاء على الدستور و الذي لم تفاجئ أحد، حسب ما جاء في البيان.

 

و قد أدانت التنسيقية الأسلوب الحقير الذي يلجأ إليه المخزن، و تحمله المسؤولية لما قد يتعرض له كل مناضل، و تؤكد رفضها القاطع للدستور الممنوح المفروض على الشعب مع تشبثها بالمجلس التأسيسي كوسيلة وحيدة لصياغة الدستور.، و تعلن مواصلة نضالها الداعم لحركة20 فبراير و تدعوا في الأخير جميع الفعاليات الإلتحاق بالتنسيقية لتوحيد الجهود و الأشكال النضالية المستقلة. و هذا نص البيان.

 

تنسيقية بلجيكا لدعم حركة 20 فبراير

 

بعد النتائج التي أفرزتها مسرحية “الاستفتاء على الدستور”، التي لم تكن مفاجئة لأحد، بمن فيهم مناضلي تنسيقية بلجيكا لدعم حركة 20  فبراير، وبعد فشله في وقف الزحف الجماهيري عن هذه المسرحية، هاهوالمخزن قد بدأ  في نهج أسلوب حقير، يتجلى في تسخير بلطجية/شماكرية للتصدي وإسكات كل صوت مناضل حر عن طريق التهديد والإرهاب، سواء في الداخل أو الخارج، كما وقع على سبيل المثال مع المناضل عبد الحميد أمين، ومع مجموعة من مناضلي حركة 20  فبراير في مقر الحزب الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء مؤخرا.

 

 وإننا في التنسيقية نتابع هذا الموضوع بقلق كبير لما في ذلك من تهديد لحياة المناضلين سواء في الداخل أو الخارج، وعليه فإننا في التنسيقية نعلن للرأي العام ما يلي:

– إدانتنا لهذا الأسلوب الحقير الذي لجأ إليه المخزن و المتعلق بتوظيف البلطجية / اشماكرية، الذين هم في حقيقة الأمر إلا ضحايا خياراته الفاشلة منذ “الاحتقلال” إلى يومنا هذا.

–  نحمل المخزن كامل المسؤولية لما قد يتعرض له كل مناضل، سواء كان من حركة 20 فبراير أو من مؤيديها.

– نؤكد رفضنا القاطع للدستور الممنوح  – المفروض على الشعب، مع تشبثنا بالمجلس التأسيسي كوسيلة وحيدة لصياغة دستور شعبي و ديمقراطي يتماشى وتطلعات الشعب المغربي المتعلقة بالعدالة والحرية.

–  مواصلة نضالاتنا الداعمة لحركة 20 فبراير حتى تحقيق مطالبها المشروعة والعادلة.

–  دعوتنا جميع الفعاليات  الالتحاق بالتنسيقية لتوحيد الجهود، والأشكال النضالية في المستقبل.

 

عاشت حركة 20 فبراير مناضلة وصامدة

الخزي والعار لخونة الشعب المغربي.

 عن التنسيقية يوم 11 يوليوز 2011  ببروكسيل 

الجالية 24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • حركة 20فبراير = الخواجة + وكالة رمضان + الملحدين + من يعبدوا الشيخ ياسين + الحركة الامازيغية العنصرية + الاحزاب المنبودة + الخونة المفسدين المرتدين…….الحمدالله انهم قلة لايمثلون الا انفسهم

  • من انتم ….يا …وكالت رمضان ياالملحدون يا المرتدين يا عبدة الشيخ ياسين ياالخوجة يا المفسدين……انتم فئة صغيرة جدا وتتكلمون باسم الشعب المغربي ..

  • la3nato allahi 3alaykom lima ghadartom biladokom
    atoridouna alfitna antom a9aliya la tatakalamo biljaliya
    ghayiro boyoputokom aoilan antomo alkhaoina oi layssa ach3b almaghribi
    oi 3acha man 9ala kalimat ha9

  • ana mn sokkan biljika nkrah li yd3am harakat 20 mokhrwid