فرنسا تشدد شروط منح جنسيتها للمهاجرين المغاربة

آخر تحديث : الخميس 14 يوليو 2011 - 12:42 صباحًا
2011 07 11
2011 07 14

 

مراسلة خاصة

قررت فرنسا تشديد إجراءات منح الجنسية، خاصة بالنسبة للمسلمين القاطنين فوق الأراضي الفرنسية، وأعلن وزير الداخلية الفرنسي كلود جيان، عزم وزارته على وضع مزيد من الشروط للحصول على الجنسية تهم أساسا أسلوب الحياة، ومستوى العيش.

 

وقال جيان في تصريح لإحدى المحطات الإذاعية الفرنسية، إن وزارته لن تمنح الجنسية للشخص الذي يرفض مصافحة موظفة حكومية، موضحا أن من يريد الحصول على الجنسية، لابد أن يتمتع بمستوى عال بخصوص اللغة والثقافة الفرنسيتين.

 

وقال جيان إن القضية تخص معرفة مدى التزام الأشخاص الذين يطلبون الجنسية، بأسلوب الحياة في فرنسا، وما إذا كانوا يجيدون اللغة الفرنسية، موضحا وجود مشاكل في اندماج بعض المهاجري.

 

وأعلن الوزير الفرنسي نيته في المشاركة في مؤتمر حول الهجرة، سينظمه حزبه “الاتحاد من أجل الأغلبية الشعبية”، مشددا على أن المؤتمر سيناقش موضوعات تثير اهتمام الفرنسيين، من دون أ، ينفي وجود فكرة تهم وضع نظام نقاط لمنح التصاريح.

 

وفيما يتعلق بمبادرة رفع فترة إقامة المهاجر من 18 إلى 24 شهرا، اعترف الوزير بوجود انتهاكات في هذا الشأن كما هو الحال في التقدمات الاجتماعية، وعلى الرغم من ذلك، فإن الوزير الفرنسي أكد يذكر أن فرنسا تمنح سنويا 200 ألف تصريح خاص بالإقامة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.