التعبئة ليوم 18 يوليوز 2011 امام المحكمة الاستئناف بوجدة

آخر تحديث : الخميس 7 يوليو 2011 - 2:46 مساءً
2011 07 07
2011 07 07

 

نجيم أجعير

جعل يوم الأربعاء 13 يوليوز 2011 يوم احتجاج جهوي ودعوة كافة أعضاء الاتحادات المحلية بالجهة الشرقية وكافة المناطق  والمناضلين الكونفدراليين لحضور أطوار “المحاكمة” بمحكمة الاستئناف بوجدة يوم الاثنين 18/ يوليوز 2011 الساعة العاشرة صباحا

 

في إطار متابعة الملف”الاستئنافي” لمعتقلي مدينة بوعرفة فان الجلسة الأولى الخاصة بما يسمى “محاكمة” المناضلين الصديق كبوري كاتب الاتحاد المحلي ونائب رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان ببوعرفة و المحجوب شنو كاتب قطاع الإنعاش الوطني والشباب الثمانية ببوعرفة أجريت يوم الاثنين04/ يوليوز 2011 صباحا بمحكمة الاستئناف بوجدة. وبناء على ملتمس الدفاع تم تأجيلها إلى جلسة صبيحة يوم الاثنين 18 يوليوز 2011 وعليه تنهي لجنة المتابعة الجهوية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل إلى علم كافة أعضاء الاتحادات المحلية بالجهة الشرقية و المناضلين والمناضلات الكونفدراليات بكافة المكاتب القطاعية وبناء على خلاصات المجلس الجهوي السابق تقرر مايلي: 1/ جعل يوم الأربعاء 13 يوليوز 2011 يوم احتجاج جهوي على مستوى القطاعات تحت شعار “السراح الفوري لشنو وكبوري وكافة معتقلي الحركات الاحتجاجية ” وقفات احتجاجية – شارات الاحتجاج – بيانات-عرائض-لافتات …” مع تنظيم كل اتحاد محلي وقفة احتجاجية محلية في اليوم ذاته أمام المحاكم على الساعة السادسة والنصف مساء” 18h30 “. 2/ دعوة جميع الاتحادات المحلية والمراكز الكونفدرالية بالجهة الشرقية لعقد مجالس وتجمعات كونفدرالية تعبوية قبل يوم الأحد 10 يوليوز 2011 لبحث مختلف أشكال الدعم والجانب التنظيمي للقافلة الوطنية المزمع تنظيمها بالموازاة مع جلسة “المحاكمة “المقبلة. 3/دعوة المجلس الجهوي للانعقاد يوم الأحد 10 يوليوز 2011 على الساعة العاشرة والنصف صباحا ” 10h30″ بمقر الكونفدرالية بوجدة للبث في النقط التالية: * تحديد تاريخ القافلة الوطنية وفرز الجنة التنظيمية الخاصة بها. *البث في الشكل النضالي ليوم “المحاكمة” 18/07/2011. *الوقوف على خلاصات المجالس السابقة واستشراف الأفاق . ويعتبر هذا البلاغ بمثابة دعوة لكافة أعضاء المجلس الجهوي للحضور الضروري والمؤكد لأشغال المجلس الجهوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.