واشنطن “متحمسة” لمشروع الدستور الجديد في المغرب

آخر تحديث : الجمعة 24 يونيو 2011 - 7:07 مساءً
2011 06 24
2011 06 24

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، فيكتوريا نالاند، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة “متحمسة” لمشروع الدستور الجديد الذي قدم جلالة الملك محمد السادس خطوطه العريضة في خطابه ليوم 17 يونيو الجاري

 

وأكدت المسؤولة الأمريكية، في ندوتها الصحفية اليومية، “نحن متحمسون للمقترحات المعلن عنها من طرف الملك” بهدف تعزيز المسلسل الديمقراطي الذي يشهده المغرب من خلال إجراء إصلاحات دستورية على المستويين القضائي والسياسي.

يذكر أن وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، كانت أكدت أن الإصلاحات التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في تاسع مارس الماضي، تشكل “نموذجا يحتذى بالنسبة لباقي دول المنطقة”، كما أنها “تحمل في طياتها وعودا كبيرة، أولا وقبل كل شيء، للشعب المغربي”.

وكانت رئيسة الدبلوماسية الأمريكية، قد قالت في مارس الماضي، خلال ندوة صحفية مشتركة بمقر وزارة الخارجية، مع نظيرها المغربي السيد الطيب الفاسي الفهري، “أنه في الوقت الذي تتبنى فيه بعض الدول مقاربة  متعددة الأبعاد، أطلق جلالة الملك إصلاحات شاملة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية

map

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.